رئيس الوزراء الروسي يعلن تقديم استقالة حكومته لبوتين

ميدفيديف

كلمات دالة

موسكو - قنا

أعلن السيد دميتري ميدفيديف رئيس الوزراء الروسي، اليوم عن استقالة حكومته بكامل قوامها.

وأوضح ميدفيديف، خلال لقائه مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أن الحكومة قررت تقديم استقالتها على خلفية المقترحات التي طرحها رئيس الدولة في رسالته السنوية إلى البرلمان.

وأشار إلى أن الحديث يدور عن اقتراحات بإدخال تعديلات على الدستور الروسي، من شأنها أن تؤدي إلى تغييرات هامة في التوازن بين فروع السلطة التشريعية والتنفيذية والقضائية.

وقال ميدفيديف "من الواضح أنه يتعين علينا بصفتنا حكومة روسيا الاتحادية، أن نوفر لرئيس البلاد الفرصة لاتخاذ جميع القرارات اللازمة لذلك. وفي هذه الظروف، أعتقد أنه من الصواب، وفقًا للمادة 117 من الدستور الروسي، أن تستقيل الحكومة الروسية في التكوين الحالي".

وكان الرئيس بوتين قد اقترح بعض التغييرات في الدستور الروسي في رسالته إلى الجمعية الفيدرالية في وقت سابق اليوم.

وتعتبر رسالة الرئيس إلى الجمعية الفدرالية، وفقا للدستور، من واجبات رئيس الدولة، إذ يقوم بطرح تقييمه للأوضاع في البلاد، كما يحدد الاتجاهات الرئيسية للسياسة الداخلية والخارجية للمرحلة المقبلة.

وتعتبر هذه الرسالة وثيقة سياسية قانونية تعبر عن رؤية رئيس الدولة للتوجهات الاستراتيجية في مجال تنمية روسيا في المستقبل القريب، وتشمل موضوعات أيديولوجية وسياسية واقتصادية ومقترحات محددة حول العمل التشريعي لمجلسي البرلمان مجلس الدوما ومجلس الاتحاد.