كذبت عليكم 13 عاماً.. الطائرة الأوكرانية تجبر مذيعة إيرانية على الاستقالة

مذيعة إيرانية تستقيل

الدوحة - بوابة الشرق

أجبرت حادثة إسقاط الطائرة الأوكرانية، مذيعة إيرانية على تقديم استقالتها من التلفزيون الإيراني الرسمي، وذلك عبر حسابها بموقع "إنستغرام"،

وقالت المذيعة "غيلار جباري"، إنه "كان من الصعب جداً علي أن أصدق مقتل مواطني بلدي، أعتذر عن الكذب عليكم في التلفزيون لمدة 13 عاماً".

وتأتي استقالة جباري بعد أيام على انتقاد مقدمة الأخبار في التلفزيون الإيراني "إلميرا شريفي" سلطات بلادها على تكتمها بخصوص حادثة إسقاط طائرة أوكرانية بضواحي طهران.

وقد أدَّى اعتراف الحرس الثوري الإيراني بالمسؤولية عن تحطم الطائرة الأوكرانية إلى اشتعال الغضب الشعبي في أنحاء إيران وتحول موقف الوحدة الوطنية التي تجلت بعد مقتل قاسم سليماني في غارة أمريكية بالعراق إلى سخط على الحكومة والحرس الثوري الإيراني .  

وشهدت تظاهرة في العاصمة الإيرانية طهران، السبت الماضي ، احتجاجا على حادث الطائرة الأوكرانية، تمزيقا لصور للجنرال "قاسم سليماني"، في مشهد غير متوقع، إذ بات يعد الرجل رمزا مهما لنظام الجمهورية الإسلامية، بعد أن اغتالته الولايات المتحدة في العراق، قبل أسبوع.بحسب رويترز.

وشارك في المظاهرة مئات الطلاب، وذلك عند جامعة "أمير كبير" في طهران، احتجاجا على حادث الطائرة الأوكرانية، وذلك بعد اعتراف السلطات بإسقاطها بالخطأ.

وفي هذا الصدد شدد الرئيس الإيراني حسن روحاني، الثلاثاء، على ضرورة محاسبة المتسببين بسقوط الطائرة الأوكرانية، بذات الوقت الذي أعلن فيه المتحدث باسم السلطة القضائية الإيرانية، عن بدء اعتقال أفراد على علاقة بإسقاطها.

وقال روحاني إن الحساب سيطال المتسببين في إسقاط الطائرة، مهما كانت مناصبهم، معتبرا أن المسؤول عن إسقاط الطائرة ليس فقط من ضغط على زر إطلاق الصاروخ.

ووعد روحاني في كلمته التي بثها التلفزيون الرسمي، بمتابعة حادث الطائرة وحث القضاء على تشكيل محكمة خاصة لمتابعتها.

وفي الثامن من يناير/كانون الثاني الجاري، سقطت طائرة ركاب أوكرانية من طراز بوينغ 737؛ما أسفر عن مصرع 176 شخصًا: 82 إيرانيًا و57 كنديًا و11 أوكرانيًا وعشرة سويديين وأربعة أفغان وثلاثة ألمان وثلاثة بريطانيين.