روسيا تحذر من تداعيات تفعيل آلية فض النزاع النووي مع إيران

وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف

كلمات دالة

موسكو - قنا

حذرت روسيا من أن قرار بريطانيا وألمانيا وفرنسا المتعلق بتفعيل آلية فض النزاع الواردة في الاتفاق النووي الإيراني قد يؤدي إلى تصعيد جديد، معربة عن بالغ قلقها إزاء هذا القرار.

وقالت وزارة الخارجية الروسية في بيان لها اليوم "إنها لا ترى أي سبب لإطلاق آلية حل النزاعات المنصوص عليها في الاتفاق النووي".. مشيرة إلى "أنها لا تستبعد أن تؤدي تصرفات الترويكا الأوروبية إلى تصعيد جديد وتمنع عودة تنفيذ الاتفاق إلى أطره المتفق عليها أولاً".

ودعا البيان كلا من بريطانيا وألمانيا وفرنسا إلى عدم تصعيد الوضع والتخلي عن خطوات تضع مستقبل الصفقة النووية موضع الشك.

وفي وقت سابق من اليوم، أعلنت فرنسا وبريطانيا وألمانيا، تفعيل آلية حل النزاعات في الاتفاق النووي الموقع بين إيران ودول مجموعة (5+1 ) في 2015 لحمل طهران على العودة إلى الاتفاق.

وآلية فض النزاع، تعني أنه إذا اعتقد أحد أطراف الاتفاق النووي، أن الطرف الآخر لا ينفذ التزاماته، فله أن يلجأ إلى عدد من الخطوات لتسوية المشكلة، وفي حال تعذر ذلك، فإن الأمر قد يصل إلى إعادة الملف لمجلس الأمن الدولي، وإمكانية إعادة فرض عقوبات.

وبدأت إيران منذ مايو الماضي سلسلة من الخطوات لتقليص التزاماتها الواردة في الاتفاق النووي ردا على الانسحاب الأمريكي من الاتفاق وإعادة فرض العقوبات عليها وعدم التزام الدول الأوروبية بتعهداتها.