جامعة قطر تعلن تفاصيل الكونجرس العالمي للهندسة والتكنولوجيا

جامعة قطر

أعلنت جامعة قطر عن تفاصيل تنظيم الكونجرس العالمي للهندسة والتكنولوجيا المقرر انعقاده خلال الفترة من 2 إلى 5 فبراير المقبل، والذي يضم كلا من المؤتمر الدولي للبنية التحتية والتعمير ومؤتمر IEEE الدولي للمعلوماتية وانترنت الأشياء وتقنيات التمكين.

ويركز المؤتمران، اللذان يهدفان إلى عرض السياسات الجديدة والتقدم العلمي في المجالات ذات الصلة، على عدة موضوعات تتعلق بالمعلوماتية والصحة الإلكترونية وإنترنت الأشياء وتقنيات التمكين والذكاء الاصطناعي والبنية التحتية والبناء والإعمار وذلك بمشاركة خبراء وباحثين، وشركات متخصصة في هذه المجالات من قطر ودول مختلفة حول العالم.

وقال الدكتور خالد كمال ناجي عميد كلية الهندسة بجامعة قطر خلال مؤتمر صحفي عقد اليوم إن الكونجرس يوفر ملتقى لتبادل المعلومات التقنية، ونشر نتائج البحوث عالية الجودة، وعرض السياسات الجديدة والتقدم العلمي في هذا المجال.

وأوضح أن المؤتمر الدولي للبنية التحتية والتعمير والذي تنظمه جامعة قطر بالتعاون مع هيئة الأشغال العامة يسعى إلى توثيق النجاحات التي شهدتها الدولة في مجال البنية التحتية والتعمير ومشاركتها مع الخبراء والمختصين من جميع أنحاء العالم.. في حين يدور مؤتمر IEEE الدولي للمعلوماتية وانترنت الأشياء وتقنيات التمكين، حول التطورات الحديثة في جوانب مختلفة من المعلوماتية، والذكاء الاصطناعي، وتطبيقات إنترنت الأشياء، والخدمات الذكية، ورؤية الكمبيوتر واستخدام التقنيات التمكينية لجعل الاتصال في المستقبل وتطبيقاته متاحة وبأسعار معقولة، وفعالة وقابلة للتطوير.

وأضاف "يشارك في مؤتمر IEEE الدولي للمعلوماتية وانترنت الأشياء وتقنيات التمكين باحثون من 37 جنسية، وتمت الموافقة على 113 ورقة بحثية، في حين تمت الموافقة على 130 ورقة بحثية، على صعيد المؤتمر الدولي للبنية التحتية والتعمير الذي يشارك فيه باحثون من 16 جنسية".

بدوره قال السيد أحمد الأنصاري مدير المكتب الفني في هيئة الأشغال العامة إن المؤتمر الدولي للبنية التحتية والتعمير مؤشر على نجاح الشراكة بين القطاعين الأكاديمي والقطاع الإنشائي والبناء بشكل عام.. مضيفا أن المؤتمر المقبل سيشكل لبنة للتأسيس لمؤتمر دائم كل سنتين بمشاركة باحثين ومختصين وأصحاب خبرات لتبادل وجهات النظر حول بعض التحديات والحلول لمواجهتها لا سيما وأن قطاع البناء في تطور مستمر.

وذكر السيد الأنصاري خلال المؤتمر الصحفي أن هيئة الأشغال العامة ستشارك في هذا المؤتمر بعدة أوراق بحثية ذات القيمة العالية في القطاع الهندسي والإنشائي، بالإضافة لمشاركة خبراء من الهيئة كمتحدثين في الجلسات النقاشية.

من ناحيته، أكد السيد علي فريش السالم رئيس قسم تخطيط البنية التحتية في وزارة البلدية والبيئة على أهمية المؤتمر الذي يسلط الضوء على التطورات في مجال البنية التحتية وتبادل المعرفة والآراء والخبرات الفنية وآخر التكنولوجيا المستخدمة على هذا الصعيد..

وقال "إن وزارة البلدية والبيئة تعمل على تحقيق بنية تحتية ذكية ومستدامة على مستوى الدولة بالتعاون مع الجهات التنفيذية الأخرى لدعم التنمية العمرانية والاقتصادية والاجتماعية وصولا لتحقيق رؤية قطر 2030 من خلال عدة محاور تتلخص في تعزيز كفاءة الخطط العمرانية الشاملة للدولة وتطوير التشريعات التخطيطية، وتفعيل الشراكة بين القطاعين العام والخاص، وتعزيز كفاءة التشغيل والاستثمار في البنية التحتية واستدامتها".

وأشار إلى أن هذا المؤتمر يأتي في وقت تبذل فيه وزارة البلدية والبيئة جهودا لتنفيذ مشاريع مهمة وبرامج تخطيطية للبنية التحتية سواء بالتعاون مع الجهات الحكومية أو المؤسسات التعليمية في مجال البنية التحتية والتي منها مشروع الخرائط الجيولوجية لدولة قطر (المرحلة الأولى)، ودراسة السيول، ودراسة وتقييم المصبات البحرية في الدولة، وتقييم حركة الأرض والدخول عن طريق الاستشعار عن بعد والذي تم تنفيذه بالتعاون مع جامعة western ميشغان الأمريكية، ودراسة الآثار الناجمة عن صرف مياه التبريد المركزية (district cooling ) والتي يتم تنفيذها بالتعاون مع جامعة قطر.

من جانبه، أشار الدكتور محمد حسين رئيس قسم الهندسة المدنية والمعمارية بكلية الهندسة بجامعة قطر إن المؤتمر يستقطب أرقى المعاهد الهندسية في مجال البنية التحتية والتعمير والجمع بين القطاعين الأكاديمي والصناعي لمناقشة أهم التطورات والنجاحات التي تمت في هذا المجال المهم، لاسيما ما يتعلق منها بإدارة المشاريع، والمواد وهندسة المواصلات، والهندسة الجيوتقنية، والجيوبيئية، والبيئة، والاستدامة والتجديد ومراقبة البنية التحتية.

إلى ذلك تطرقت دانة المفتاح منسق مشاريع في وزارة المواصلات والاتصالات إلى أهمية مؤتمر IEEE الدولي للمعلوماتية وإنترنت الأشياء وتقنيات التمكين ICIoT20 .. وقالت "إن التكنولوجيا تشهد تطورات مستمرة ومتسارعة، وإنترنت الأشياء هي واحدة من هذه التقنيات الناشئة التي تعتمد عليها معظم مشاريع برنامج (قطر الذكية.. تسمو) الذي صمم خصيصا للإسراع في تحقيق جميع ركائز رؤية قطر الوطنية 2030 .

بدورها، قالت الدكتورة سمية المعاضيد رئيسة قسم علوم وهندسة الحاسب "استقطب مؤتمر IEEE باحثين من أقطار شتى مهتمين في تكنولوجيا المعلومات وإنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي والتطبيقات الطبية.. مشيرة إلى أن عدد المساهمات فاقت التوقعات، وأن الباب ما يزال مفتوحا للتسجيل في مسابقة أفضل ملصق وافضل تطبيق للباحثين والطلاب.

ولفتت إلى أن اللجنة المنظمة لهذا المؤتمر حريصة على استقطاب أبحاث ودراسات جديدة غير منشورة مسبقا، بغية عرضها في المؤتمر ثم نشر أوراق مختارة منها بعناية في عددٍ خاصٍ من المجلات الدولية المرموقة وذلك بعد مراجعتها جيدا.

وذكرت الدكتورة سمية المعاضيد أن المؤتمر يتضمن ورش عمل لتشجيع الطلبة والباحثين ليس فقط على الابتكار، بل وتنفيذ نماذج حية، بما يسمى proof of concept لتوصيل أفكارهم بصورة فعالة إلى أكبر قطاع من المتابعين لفعاليات المؤتمر.

وأوضحت أن اللجنة حرصت عند تصميم الورش على تحقيق التوازن بين القطاعين التعليمي والصناعي وعرض أهم التقنيات التي أثرت وتؤثر في الحياة، كتكنولوجيا تعلم الآلة وإنترنت الأشياء وتكنولوجيات الجيل الخامس من الشبكات الخلوية وغيرها.. وتوقعت أن يشهد المؤتمر عروضا تنافسية كبيرة بهدف الحصول على جوائز العروض الحية.