المصرف يحصد جائزة أفضل مصرف إسلامي في قطر

مقر المصرف

كلمات دالة

الدوحة - الشرق:

للعام الثالث على التوالي من قبل مجلة EMEA فاينانس

للعام الثالث على التوالي، حصد مصرف قطر الإسلامي المصرف جائزة أفضل مصرف إسلامي في قطر في الدورة الثانية عشرة لحفل جوائز الخدمات المصرفية في منطقة الشرق الأوسط التي تنظمها مجلة EMEA فاينانس، المجلة المتخصصة الرائدة في القطاع المالي في أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا. وتؤكد هذه الجائزة المرموقة التطبيق الناجح لإستراتيجيته المصرف وقوته المالية.

وتعليقاً على هذه الجائزة، قال السيد باسل جمال، الرئيس التنفيذي لمجموعة المصرف: يسرنا أن تقوم مؤسسة مرموقة، مثل مجلة EMEA فاينانس، بتكريم الجهد والالتزام الذي يبذله المصرف تجاه عملائه والمساهمين. إن حصول المصرف على جائزة أفضل مصرف إسلامي في قطر ما هو إلا شهادة على نجاح استراتيجيته المتمركزة حول العملاء واستثماراته المستمرة في تقديم خدمات رقمية مبتكرة.

وأضاف: لم يكن الحصول على هذه الجوائز ممكناً لولا العمل الجاد والدؤوب لجميع موظفي المصرف. إن تكريم جهود فريقنا من خلال هذه الجوائز يشكل دافعاً يومياً لنا لتحقيق المزيد من القيمة لعملائنا والمساهمين في المستقبل.

وعن فئة جوائز الشرق الأوسط تكرم المجلة المؤسسات المصرفية التي حققت أرباحاً قياسية وأثبتت التزامها بأعلى معايير الخدمات، وطورت منتجات مبتكرة، وحققت التميز العام.

وتعد مجلة EMEA فاينانس، التي تصدر مرة كل شهرين، مجلةً عالمية رائدة في القطاع المالي والمصرفي، وهي متخصصة في إعداد تقارير حول أبرز الفعاليات المالية التي يطلقها أو يؤثر فيها رواد القطاع المالي العالمي في أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا. ويتم توزيع هذه الجوائز المرموقة بالاستناد إلى تقييم شامل لأداء الأنظمة المصرفية والاقتصادات الإقليمية بالإضافة إلى تحليلات لصفقات الشركات في أسواق رأس المال. وتُمنح الجوائز للمصارف الاستثمارية والتجارية والإسلامية الأفضل أداءً، كما تُمنح إلى مديري الأصول والوسطاء الماليين في جميع دول الشرق الأوسط. كما تسلط المجلة الضوء على ما حققته المصارف والمصرفيون من إنجازات تجاوزت التوقعات من خلال التفوق في أدائها.

يضع المصرف عملاءه في صميم استراتيجيته، وقد بدأ المصرف برنامج التحول الرقمي لتأمين تجربة رقمية سلسة لكافة عملائه. إن استراتيجية التحول الرقمي التي ينتهجها المصرف ترتكز بشكل أساسي على تحسين تجربة العملاء، وزيادة الكفاءة والمساهمة بشكل إيجابي في نمو نتائج المصرف. وقد أطلق المصرف الكثير من الخدمات والميزات المبتكرة لتسهيل عملية استخدام جميع المنتجات والخدمات الأساسية وتسريعها وجعلها أكثر سهولة للعملاء. وقد تحول المصرف اليوم الى مؤسسة مالية تقدّم خدماتها على مدار الساعة طيلة أيام الأسبوع، وتوفر لعملائها إمكانية أداء معظم عملياتهم المصرفية اليومية عبر تطبيق جوال المصرف الحائز عدة جوائز عالمية والخدمات المصرفية عبر الانترنت، في أي وقت ومن أي مكان، دون الحاجة الى زيارة أي من فروع المصرف. وسيستمر المصرف في تطوير وتنويع خدماته الرقمية لتلبية كافة احتياجات العملاء.

وتجدر الإشارة إلى أن وكالة التصنيف الدولية "موديز" قد أكدت مؤخراً تصنيف الودائع على المدى الطويل للمصرف عند مستوى A1، كما قامت وكالة التصنيف الائتمانية العالمية "فيتش" في نوفمبر 2019 بتأكيد تصنيف المصرف الائتماني طويل الأجل عند A، وكذلك قامت وكالة التصنيف الدولية "كابيتال إنتيليجنس" بتأكيد تصنيف المصرف طويل الأجل للعملات الأجنبية عند مستوى A+، وفي مارس 2019، قامت وكالة التصنيف الدولية "ستاندرد آند بورز" بتأكيد تصنيف المصرف عند مستوى A-.