السودان يكشف عن مساع لاحتواء تمرد وحدات من جهاز الأمن بالعاصمة

مشهد من المنطقة المحيطة بموقع إطلاق النار - الجزيرة

أعلن السيد فيصل محمد صالح وزير الثقافة والإعلام، والناطق باسم الحكومة السودانية، أن بعض مناطق العاصمة الخرطوم، شهدت تمردا لقوات هيئة العمليات التابعة لجهاز المخابرات العامة، وتجري حاليا مساع لاحتوائه.

وقال الناطق باسم الحكومة السودانية، في بيان لمجلس الوزراء بشأن هذا التمرد، إن وحدات من تلك القوات خرجت للشوارع وأقامت بعض المتاريس وأطلقت زخات من الرصاص في الهواء، على خلفية تسريح جهاز المخابرات، هيئة العمليات بعد تعديل لقانون الجهاز وتحويله لجهاز لجمع المعلومات، وهو ما رفضته بعض الوحدات بحجة أن المقابل المادي الذي قررته الجهات الرسمية مقابل التسريح أقل مما يجب أن تتلقاه.

وأشار البيان إلى أن تلك الأحداث وقعت بمنطقة الخرطوم بحري وسوبا ومقر هيئة العمليات شرقي مطار الخرطوم الدولي، كما حدثت حركة احتجاج محدودة بمدينة الأبيض حاضرة ولاية شمال كرفان غربي البلاد.

وأضاف أن القوات المسلحة والقوات النظامية تقومان بالتعامل مع الموقف وتعمل على تأمين الشوارع والاحياء، ونفى حدوث أي إصابات بين المواطنين السودانيين والقوات النظامية حتى الان، مشيرا إلى أن الجهات المسؤولة تواصل مساعيها لإقناع الوحدات المتمردة بتسليم نفسها وسلاحها للقوات النظامية.

وأوضح بيان الحكومة السودانية، أن "القوات المسلحة والقوات النظامية تطمئن المواطنين بأنها قادرة على حسم التمرد وتأمين المواطنين والمنشآت"، داعيا إياهم إلى الابتعاد عن المواقع المعنية التي تم تحديدها وترك الأمر للقوات النظامية لتأمين الموقف.

يشار إلى أن المنطقة الواقعة قرب مطار الخرطوم الدولي والتي تعتبر مسرحا للعمليات الراهنة، تشهد انتشارا أمنيا مكثفا لحسم الأمر خلال الساعات القادمة.