2.9 مليار ريال مكاسب البورصة في بداية الأسبوع

بورصة قطر

كلمات دالة

الدوحة - الشرق:

المؤشر يواصل صعوده بدعم من 5 قطاعات على رأسها العقارات..

** ارتفاع أسهم 32 شركة ومحافظة 5 على أسعارها السابقة

** QNB في المقدمة بـ21.21 مليون ريال وإزدان بـ9.13 مليون سهم

عززت بورصة قطر حركتها الايجابية من مواصلة المؤشر العام صعوده في المنطقة الخضراء متجاوزا مستوى 10500 نقطة، وسط ترقب المستثمرين للافصاحات المالية التي ينتظر ان تأتي وفقا للتوقعات من ناحية الربحية الايجابية وتوزيعات الارباح السخية من قبل الشركات. ويأتي الارتفاع الذي حققه السوق امس في ظل المحفزات والعوامل الايجابية الداخلية للسوق ومع هدوء الاحوال الجيوسياسية والتي مكنت الاسواق من العودة الى الاستقرار. ويتوقع ان يخترق المؤشر العام منطقة 11 الف نقطة في اقترابه من تجاوز مستوى 10600 نقطة، كما يتوقع ان تعزز البيانات المالية لبنك قطر الوطني "QNB" حالة التفاؤل وسط المستثمرين، والتي تشير الى التوقعات بأن نتائج الشركات ستكون جيدة في معظمها ان لم تكن كلها. هذا وقد ارتفعت البورصة عند إغلاق تداولات امس الاحد، بدعم نمو 5 قطاعات على رأسها العقارات. وسجل المؤشر العام نمواً نسبته 0.62 بالمائة، ليصل إلى النقطة 10508.76، ليربح 64.40 نقطة عن مستويات الخميس الماضي. وهبطت التداولات امس، إذ انخفضت الكميات إلى 57.72 مليون سهم، مقارنة بـ87.18 مليون سهم يوم الخميس، كما تراجعت السيولة عند 144.10 مليون ريال، مقابل بـ1.66 مليار ريال بالجلسة السابقة.

يشار إلى أن سيولة جلسة الخميس الماضي شملت تداول سندات وأذون خزانة مدرجة بالبورصة، علماً بأن تداولات الأسهم الصافية بلغت 380.67 مليون ريال فقط. وشهدت التعاملات ارتفاع 5 قطاعات تقدمها العقارات، ويليه النقل، ثم البضائع، والبنوك والخدمات المالية، ويتبعهم الصناعة، فيما تراجع التأمين وحيداً.

وصعد العقارات 1.31 بالمائة، لنمو 3 أسهم تقدمها المتحدة بنسبة 3.33 بالمائة. وارتفع النقل 1.18 بالمائة، لصعود أسهم القطاع الثلاثة على رأسها ملاحة بـ 1.66 بالمائة.

وزاد البنوك والخدمات المالية 0.54 بالمائة، بدعم صعود 9 أسهم بالقطاع في صدارتها بنك الدوحة الأكثر ارتفاعاً بـ6.23 بالمائة. وفي المقابل انخفض التأمين 0.03 بالمائة، بضغط أساسي لتراجع قطر للتأمين بـ0.31 بالمائة.

وحول أنشط التداولات، تصدر إزدان المرتفع 2.15 بالمائة الكميات بـ9.13 مليون سهم، فيما جاء الوطني على رأس السيولة بـ21.21 مليون ريال، منخفضاً 0.14 بالمائة.

وحققت البورصة مكاسب قيمتها 2.9 مليار ريال، حيث ارتفعت رسملة الأسهم من 581.4 مليار ريال عند إغلاق جلسة الخميس الماضي إلى 584.3 مليار ريال في نهاية تعاملات جلسة امس. وقفزت التداولات امس، وفي جلسة امس، ارتفعت أسهم 32 شركة وانخفضت أسعار 6 شركات، وحافظت 5 شركات على سعر إغلاقها السابق. وذكرت النشرة اليومية للبورصة امس أن قطاع البنوك والخدمات المالية، الذي شهد تداول 18.99مليون سهم بقيمة 67.6 مليون ريال نتيجة تنفيذ 945 صفقة، سجل ارتفاعا بمقدار 23.19 نقطة، أي ما نسبته 0.54 بالمئة، ليصل إلى 4.3 ألف نقطة.

بينما سجل مؤشر قطاع الخدمات والسلع الاستهلاكية، الذي شهد تداول 9.6 مليون سهم بقيمة 19.1 مليون ريال نتيجة تنفيذ 555 صفقة، ارتفاعا بمقدار 60.03 نقطة، أي ما نسبته 0.70 بالمئة ليصل إلى 8.6 ألف نقطة.

كما سجل قطاع الصناعة، الذي شهد تداول 7.3 مليون سهم بقيمة 12.5 مليون ريال نتيجة تنفيذ 458 صفقة، ارتفاعا بمقدار 13.18 نقطة، أي ما نسبته 0.45 بالمئة ليصل إلى 2.9 ألف نقطة.

بينما سجل مؤشر قطاع التأمين، الذي شهد تداول 2.5 مليون سهم بقيمة 5.6 مليون ريال نتيجة تنفيذ 152 صفقة، انخفاضا بمقدار 0.68 نقطة، أي ما نسبته 0.02 بالمئة ليصل إلى 2.7 ألف نقطة.

كما سجل مؤشر قطاع العقارات، الذي شهد تداول 12.7 مليون سهم بقيمة 11.4 مليون ريال نتيجة تنفيذ 273 صفقة، ارتفاعا بمقدار 20.32 نقطة، أي ما نسبته 1.31 بالمئة ليصل إلى 1.6 ألف نقطة.

بينما لم يسجل قطاع الاتصالات، أي تغيير في مؤشرة والذي شهد تداول 5.4 مليون سهم بقيمة 13.6 مليو ريال نتيجة تنفيذ 539 صفقة، ليصل إلى 881.00 نقطة.

وسجل مؤشر قطاع النقل، الذي شهد تداول 1.2 مليون سهم بقيمة 5.4 مليون ريال نتيجة تنفيذ 102 صفقة، ارتفاعا بمقدار 29.56 نقطة، أي ما نسبته 1.18 بالمئة ليصل إلى 2.5 ألف نقطة.

وسجل مؤشر العائد الإجمالي ارتفاعا بمقدار 118.49 نقطة، أي ما نسبته 0.62 بالمئة ليصل إلى 19.3 ألف نقطة. بينما سجل مؤشر بورصة قطر الريان الإسلامي السعري ارتفاعا بقيمة 16.54 نقطة، أي ما نسبته 0.72 بالمئة ليصل إلى 2.3 ألف نقطة. كما سجل مؤشر بورصة قطر الريان الإسلامي ارتفاعا بقيمة 28.18 نقطة، أي ما نسبته 0.72 بالمئة ليصل إلى 3.9 ألف نقطة. وسجل مؤشر جميع الأسهم المتداولة ارتفاعا بمقدار 17.47 نقطة، أي ما نسبته 0.56 بالمئة ليصل إلى 3.1 ألف نقطة. وكانت البورصة قد اختتمت تعاملات الخميس الماضي على ارتفاع، بدعم من نمو جماعي للقطاعات، وسط انتعاش بالتداولات، وذلك تزامناً مع هدوء التوترات الجيوسياسية بالمنطقة. حيث سجل المؤشر العام نمواً نسبته 1.04 بالمائة صاعداً إلى النقطة 10444.36، ليربح 107.04 نقطة عن مستويات الأربعاء. وقفزت السيولة بنسبة 679.34 بالمائة عند 1.66 مليار ريال، مقارنة بـ212.95 مليون ريال بالجلسة السابقة، وكانت السيولة تشمل تداول السندات وأذون الخزانة المدرجة بالبورصة، بينما بلغت تداولات الأسهم الصافية في جلسة الخميس نفسها 380.67 مليون ريال وصاحب ذلك ارتفاع في الكميات بنسبة 28.38 بالمائة إلى 87.18 مليون سهم، مقارنة بـ67.91 مليون سهم بالجلسة السابقة، وبلغ عدد الصفقات المنفذة 5.91 ألف صفقة، بنمو 32.51 بالمائة عن مستواها في الجلسة السابقة البالغ 4.46 ألف صفقة. وتصدر التأمين القطاعات المرتفعة بـ2.06 بالمائة، لنمو 3 أسهم تقدمها الخليج التكافلي متصدر القائمة الخضراء بـ7.96 بالمائة. وصعد العقارات 1.28 بالمائة، لارتفاع سهمي إزدان وبروة بنسبة 3.10 بالمائة للأول، و2.61 بالمائة للثاني. وارتفع البنوك والخدمات المالية بـ1.20 بالمائة، لصعود 12 سهماً من أصل 13 سهماً مدرجين بالقطاع تقدمها الإسلامية للتأمين بـ5 بالمائة. يشار إلى أن البورصة شهدت بنهاية التعاملات تراجع 7 أسهم فقط، على رأسها بلدنا بـ2.91 بالمائة. وتصدر إزدان الكميات بـ10.55 مليون سهم، فيما تصدر الوطني السيولة بـ58.55 مليون ريال، بنمو 0.83 بالمائة.