أكثر من 200 ألف مراجع لمراكز تأشيرات قطر في الخارج

أحد مراكز تأشيرات قطر في الخارج

الدوحة - قنا

بلغ عدد مراجعي مراكز تأشيرات قطر في الخارج خلال العام الماضي أكثر من مائتي ألف شخص في مؤشر على نجاح هذا المشروع المهم الذي دشنته وزارة الداخلية في العام 2018 بالتعاون مع عدد من الجهات في الدولة.

وأوضح تقرير لوزارة الداخلية بهذا الخصوص أن عدد المراجعين لهذه المراكز المنتشرة في عدد من الدول المصدرة للعمالة بلغ 200 ألف و179 شخصا خلال العام الماضي، فيما بلغ إجمالي عدد الإجراءات فيها مليونا و118 ألفا و687 إجراء.

ويصل عدد مراكز تأشيرات قطر في الخارج حتى الآن 14 مركزا في ست دول آسيوية مصدرة للعمالة هي سيرلانكا، وبنغلاديش، وباكستان ، والهند، ونيبال، والفلبين.

وتأتي هذه المراكز بهدف تسهيل وتبسيط إجراءات الاستقدام بشكل عام وحماية حقوق الوافدين وضمان سلامتهم وتسهيل كافة إجراءات دخولهم إلى الدولة، فضلا عن تدقيق وتوثيق عملية توظيفهم وتسريع مباشرتهم العمل في ظل إجراءات مبسطة وسلسة وفعالة، مع ضمان حقوق المستقدمين.

وأكد الرائد عبد الله خليفة المهندي مدير إدارة الخدمات المساندة للاستقدام بالإدارة العامة للجوازات، أن هذا المشروع يأتي في إطار حرص وزارة الداخلية على تقديم المزيد من الخدمات الالكترونية المتميزة التي تساعد على إنجاز خدماتها المقدمة للمستقدمين بكل يسر وسهولة وتوفير الوقت والجهد.

وقال إن وزارة الداخلية نجحت بالتعاون مع الجهات المعنية في الدولة في تدشين 14 مركزا في 6 دول خلال المرحلة الأولى للمشروع.. مبينا أن الخدمات الطبية التي تقدمها هذه المراكز أصبحت أكثر سهولة وموفرة للجهد والمال لأنها أعفت المستقدمِين من التبعات المالية المترتبة على إعادة الوافد إلى بلاده في حالة عدم اللياقة الطبية.

وأشار إلى أن الإجراءات الطبية التي تمت خلال العام الماضي أظهرت أن 143 ألفا و776 شخصا لائقا طبيا، وأن (7687) غير لائق طبيا، بسبب إصابتهم بأمراض انتقالية، وأمراض مزمنة.

في سياق متصل، أنجزت مراكز تأشيرات قطر في الخارج 158 ألفا و810 عقود عمل تمت الموافقة عليها، ورفض ( 188 ) عقد عمل فقط ، كما تم إنجاز 160 ألفا و930 بصمة وبيانات حيوية، فيما أظهرت عملية التدقيق الأمني وجود ( 1200 ) تأشيرة مقيدة أمنيا و( 950 ) تأشيرة مرفوضة.

وأوضح المهندي أن نسبة الدقة في الإجراءات التي تقوم بها مراكز تأشيرات قطر بالخارج تصل إلى 100 بالمائة حيث تتم جميعها الكترونيا وبمتابعة من قبل وزارة الداخلية.. مؤكدا أنه لا تتم الموافقة على أي إجراء طبي إلا بعد اعتماده من قبل القومسيون الطبي في دولة قطر بعد التأكد من بصمة الوافد قبل إجراء أي مرحلة من المراحل داخل مراكز التأشيرات.

وأشار الرائد عبد الله خليفة المهندي مدير إدارة الخدمات المساندة للاستقدام بالإدارة العامة للجوازات، إلى أن وزارة الداخلية اعتمدت نظام استقدام الكتروني متكامل، في هذه المراكز، يتم إنجاز مراحله الكترونيا وذلك بعد قيام المستقدِم بعملية التسجيل في موقع وزارة الداخلية واستصدار الرقم المرجعي للوافد الذي يقوم بإنجاز إجراءاته في المركز الموجود في بلده.

وتتمثل تلك الإجراءات في التقاط البصمات للوافدين، وتسجيل البيانات الحيوية، وإجراء الفحوصات الطبية، وتوقيع عقد العمل بلغة الوافد، والتأكد من التصديقات والتوثيقات للأوراق الثبوتية والمؤهلات العلمية، بالإضافة إلى خدمات إضافية خاصة بوزارة التنمية الإدارية والعمل والشئون الاجتماعية من خلال قناة موحدة ونظام استقدام أكثر شفافية ومسئولية.

وذكر الرائد عبد الله المهندي أن المرحلة الثانية من المشروع ستشهد افتتاح مراكز جديدة في عدة دول مثل كينيا واثيوبيا والجمهورية التونسية، مضيفا "أن الوزارة تدرس دول العمالة الوافدة التي لم تشملها الخدمة على مراحل للوصول في نهاية المشروع إلى تغطية كافة الدول التي يتم استقدام العمالة منها، فضلا عن أن المشروع في مراحله القادمة سيشمل جميع التأشيرات التي تصدرها دولة قطر".

وأكد على أن هذا المشروع عالج الكثير من الأمور الخاصة بالاستقدام والتي كانت تستغرق سابقا وقتا طويلا، حيث ساهم في سرعة إنجاز الاستقدام وضمان حقوق الوافد والمستقدِم.. لافتا إلى أن المشروع بدأ بتقديم الخدمة للقطاع الخاص ثم القطاع شبه الحكومي ومن ثم القطاع الحكومي، وأخيرا تم تفعيله لاستقدام مستخدمي المنازل ومن في حكمهم.

كما أكد على أن نظام الاستقدام بالمراكز يخضع لوسائل أمان عالية الدقة تضمن عدم التلاعب في أي مرحلة من مراحل المشروع.. مبينا أنه يتم التأكد من التأشيرة على كاونترات جوازات مطار حمد الدولي أثناء قدوم الوافد إلى البلاد من خلال بصمته وبياناته الحيوية.

وأفاد أن الخدمات التي تقدمها مراكز التأشيرات تمر بعدة مراحل بدأت من الفئات الوافدة للعمل في القطاع الخاص ومن ثم مستخدمي المنازل ومن في حكمهم ثم التأشيرات متعددة السفرات ثم التأشيرات قصيرة المدة (السياحية رجال الأعمال) ثم تأشيرات الزيارات العائلية والاستقدام العائلي.

وأوضح أن جميع خطوات تقديم طلبات الاستقدام عبر مركز تأشيرات قطر بالخارج سهلة ويسيرة وهي متوفرة على موقع وزارة الداخلية وخدمة /مطراش 2/، ولا تختلف في طبيعتها عن الإجراءات السابقة التي كانت تتم داخل الدولة.

وأكد الرائد المهندي على دور المستقدِم في الدولة لإنهاء جميع الإجراءات اللازمة المتعلقة باستخراج التأشيرة، ليقوم الوافد بدوره المتمثل في حجز موعد عبر الإنترنت، ومن ثم زيارة مركز التأشيرات في بلده لمتابعة بقية الإجراءات اللازمة لاستصدار التأشيرة.