الكلاب تنبح والقافلة تسير.. هكذا تصدى المغردون للهاشتاجات المسيئة

محليات الثلاثاء 22-08-2017 الساعة 01:45 م

جانب من التغريدات
جانب من التغريدات
هاجر الفار - بوابة الشرق

مع صمود قطر في وجه الحصار الذي يدخل شهره الثالث ومع نفاذ حيل الحصار ومؤامراتها الكيدية ضد قطر ، ومع مضي قافلة التلاحم والتكاتف القطري لم تجد دول الحصار وسيلة سوى اطلاق كتائبها الإلكترونية لتنبح ضد قطر ليل نهار عبر هاشتاجات مسيئة للنيل من القيادة والشعب القطري وباتوا يتفننون في إطلاق الهاشتاجات لاستفزاز الشعب القطري والمغردين القطريين لكن هيهات فالشعب القطري أبى اليوم إلا أن يقول لهم كلمته لإدحاض حملاتهم المسيئة وجاء رده عبر تويتر بأن #لا_مشاركه_في_هاشتاقات_مشبوهه، حيث أدرك المغردون أهمية تجاهل الأوسمة المسيئة وعدم المشاركة في نشرها ليموت الحاقدون بغيظهم ، فالتوقف عن المشاركة فيها سيحبطهم أكثر بعد أن يدرك الحاقدون أن لا مجال لشق الصف القطري أو زعزعته وإكمال مسيرته.

وقد تفاعل عدد كبير من المواطنين والمقيمين لهذه المبادرة بإيقاف المشاركات في هاشتاجات تهدف إلى تشويه صورة قطر أو الشعب القطري حتى تتوقف ولاتحظى بمتابعات كثيرة تجعلها تتصدر تويتر كما حدث مع عدة هاشتاجات مسيئة سابقة ، حيث أوضح عبدالعزيز آل اسحاق عبر تغريدته : "يموت الكذب إذا هجرت مكانه".

في حين أدرك المغردون أن متابعة مثل هذه الهاشتاجات تعطيهم حجما وأهمية أكبر في حين أن تجاهلهم هو التصرف الصحيح والأمثل لمثل تلك الأوسمة.

كما أوضح الإعلامي عبدالرحمن القحطاني عبر حسابه : ينشرون هاشتاقات لا صلة لها بالواقع ..ويجب الابتعاد عنها وعدم التفاعل معاها نهائيا".

وحث المغردون على توعية الجميع بالتوقف عن المشاركة في هاشتاجات دول الحصار فالمشاركة هي نوع من الدعم لها والأفضل تجاهلها والتركيز في ماهو ايجابي بشأن قطر حيث قال يوسف الخليفي : من أهداف الذباب الإلكتروني جر الشعب القطري إلى النقاش في هاشتاقات مستفزة بهدف تشويه صورة القيادة القطرية لذا:#لا_مشاركه_في_هاشتاقات_مشبوهه ".

ونصحت ابتسام آل سعد المغردين قائلة : "عززوا كل وسم لصالح #قطر واتركوا هاشتاقاتهم تلعب بها أهواؤهم وفبركاتهم وجدران المبكى التي تلملم دموع فشلهم".

كما طالب د.تاج السر عثمان بالتوقف عن المشاركة في تلك الهاشتاجات موضحا : "هذا أفضل رد على العناكب الالكترونية وعلى الحملات المغرضة وستتبخر هذه الحركات البهلوانية فالواقع غير المواقع".

ويبقى وعي الشعب القطري هو السد المنيع الذي تتحطم على أعتابه كل محاولات زرع الفتنة و شق الصف القطري والنيل منه على جميع الأصعدة ليقف المغردون اليوم لهم بالمرصاد في الفضاء الإلكتروني ولسان حالهم يقول :

يخاطبني السفيه بكل قبح فأكره أن أكون له مجيبا..يزيد سفاهة فأزيد حلما كعود زاده الإحراق طيبا

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"