السياسات الخرقاء تسببت في فقدان الثقة بين دول الحصار وشعوبها

"دليم" يهدد المتعاطفين مع قطر بـ"القائمة السوداء"

محليات الأحد 20-08-2017 الساعة 08:44 م

تغريدة لدليم المنفذ الأمين
تغريدة لدليم المنفذ الأمين
عبد الرحيم ضرار

إن قلت كلمة الحق ووقفت متعاطفاً إلى جانب دولة قطر فقد أصبحت بذلك مهدداً بالمحاسبة العسيرة ومتهماً بالإرتزاق ومعاداة الوطن وسيدرج أسمك في القائمة السوداء .. هذا هو الترهيب الذي سن سنته سعود القحطاني المكنى بـ "دليم" المستشار بدرجة وزير في الديوان الملكي السعودي .. سعود الذي ينفذ توجيهات الملك وولي العهد في السعودية، على حد قوله ، فوظيفته ومهامه الموكلة إليه تقوم على تخويف وترهيب الشعب السعودي إذا ما اراد فرداً واحداً منه التعاطف مع قطر وتأييدها.

والمستشار بدرجة الوزير هو مدير الحملات الإعلامية القذرة والممنهجة على منصة التواصل الإجتماعي تويتر والموجهة ضد قطر والتي كلما مضى يوم إنكشف خبث تدبيره في سوء تقديره ، فهو يعيش حالة من التخبط جعلته يقفز فوق سلطاته المحلية ليصبح مسؤولاً وقاضياً وجلاداً بدول الحصار فيتوعد شعوبها بالملاحقة والمحاسبة .. دول الحصار التي أصبحت دولاً إقطاعية تعاني شعوبها من البطالة والفقر والظلم والقهر، وما يفعله القحطاني يدل على أن هذه الدول أضحت كالسفينة المتهالكة التي تتلاعب بها الأمواج العالية لتترنح في خضم البحر .. مؤدية رقصة الإنهيار والغرق .. الرقصة التي ستصفق لها شعوب دول الحصار المظلومة كثيراً والمكبوتة في كل الأحوال..

تغريدة "دليم"

وحتى تكتمل صورة الإستلاب وقلة الحيلة وضعف الإرادة .. ما أن اطلق القحطاني تغريداته حتى جاراه وزير خارجية البحرين خالد بن أحمد فغرد متوعداً الإرهابيين .. ولم يٌعرف الوزير البحريني من هم هؤلاء الإرهابيين؟ .. هل هم الذين يمارسون القمع على شعوبهم أم أنهم من يطالبون بحقوقهم وبالعدالة الإجتماعية والمساواة؟ .

وفي نفس التوقيت ... الذي يشبه تدافع المتردية والنطيحة في اليوم الذي تمت فيه قرصنة وكالة الأنباء القطرية بداية الأزمة، جاء زعيم المتناقضات وزير الدولة الإماراتي أنور قرقاش راكضاً مع الراكضين، قرقاش ممثل نظام أبوظبي على تويتر .. أبوظبي تلك التي كشفت نواياها ومؤامراتها وخبث مخططاتها تسريبات سفيرها في واشنطن يوسف العتيبة .. جاء قرقاش ليتبنى توجه القحطاني ليرهب ويتوعد بذلك الشعب الإماراتي بمزيد من الحساب العسير .. الحساب الذي يتحقق بالتعذيب في السجون السرية حال ثبوت التعاطف مع قطر .. السجون السرية المنتشرة فوق الأرض وتحتها تلك الوصمة التي إشتهرت بها أبوظبي وزجت فيها مواطنيها أولئك الصادحين بالرأي السديد لتقويم سياساتها وتوجهاتها المشبوهة، اجتمع الثلاثة ليؤدوا معزوفة المتناقضات .. المعزوفة التي ستشيع مؤلفيها وعازفيها وملحنيها ومستمعيها إلى مزبلة التاريخ غير مأسوفاً عليهم ..

تغريدة وزيرة الخارجية البحريني

وفيما يبدو، فأن قلة الحيلة وضعف الحجة والسياسات الخرقاء تسببت في إتساع الهوة وفقدان الثقة بين حكومات دول الحصار وشعوبها، وأصبحت مواقفها تنطلق من الخوف .. الخوف من الشعوب التي تصدح بالحق وتسعى إلى الحقيقة .. السعي الذي شكل هاجساً لتلك الدول بعد ان خاضت في الأكاذيب والفبركات خوض الجاهلين ضد دولة قطر .. قطر التي عرّتهم وكشفت مؤامراتهم الخبيثة فجاء التعسف بحجم الخوف .. كبتاً للحريات وتكميماً للأفواه.

أصبح حال دول الحصار وعلى رأسها السعودية، تلك التي أصبحت ترهب وتتوعد شعبها وشعوب دول الحصار بالعذاب المبين إذا تعاطفت مع دولة قطر، أصبح حالها كالمنبت لا ظهرا أبقى ولا أرضا قطع .. فالشعوب التي قالت نعم لدولة قطر ووقفت إلى جانبها وأيدتها ودعمت موقفها وإستنكرت حصارها وأستهجنت طريقة إدارة ملف الأزمة وتوكيله لنكرات لا يملكون سيرة تؤهلهم للحديث في السياسة ناهيك عن إفتقارهم لقيم الأخلاق والكرامة . تلك الشعوب الصامتة حيال الإستبداد والفقر والعوز والحاجة يجب كذلك أن تظل صامتة أيضاً أمام أزمة حصار قطر .. وإلا سيكون مصيرها المزيد من القهر والذل والترهيب والوعيد وتنتظرها زنازين السجون السرية المظلمة..

تغريدة وزير الدولة الإماراتي انور قرقاش

ستمضي هذه الأيام بخيرها وشرها "وستنجلي الغمة عن الخليج" .. وستبقى قطر أبية و"عصية على من بغاها" ستبقى قطر لتواصل مسيرة نهضتها الشاملة وتطورها العظيم وسيظل ترتيبها دائما في إمتحان الدول المتقدمة هو "الأول".

لكن ما سيبقى في الذاكرة طويلا هو تلك الأدوار القذرة التي لعبتها مجموعة من دعاة الفتنة الذين ستدرج الشعوب الخليجية اسمائهم في القائمة السوداء الحقيقية.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"