تستضيفها الدوحة غدا بمشاركة عالمية

الرفاهية الاقتصادية تتصدر أجندة قمة الفندقة والضيافة

اقتصاد محلي الثلاثاء 16-05-2017 الساعة 08:08 م

الدوحة تحتضن فعاليات قمة الفندقة والضيافة في الشرق الأوسط
الدوحة تحتضن فعاليات قمة الفندقة والضيافة في الشرق الأوسط
الدوحة - الشرق

تشهد قمة الفندقة والضيافة في الشرق الأوسط والتي تستضيفها الدوحة غداً العديد من النقاشات الحيوية حول أهم المواضيع المتعلقة بهذا القطاع في المنطقة. ويأتي على رأس هذه المواضيع: "تأثير التوجهات العالمية على قطاع الضيافة في الشرق الأوسط"، و"الرفاهية الإقتصادية" وغيرها من المواضيع المهمة. وتستهدف القمة المساعدة في زيادة الخبرات والمعارف في مجالات إدارة أعمال الفنادق بالمنطقة.

والقمة التي تنظمها شركة IDE المتخصصة بالخدمات الاستشارية، تحرص أن تحمل فعالياتها قيمة مضافة حقيقية للوفود الكبرى المشاركة فيها، حيث تشارك مؤسسة PwC الشرق الأوسط في القمة بصفتها "الشريك المعرفي الرسمي" للقمة.

وأشار فيكرام لومبا، المدير في قسم العقارات والضيافة في شركة PwC الشرق الأوسط إلى أن هناك العديد من العوامل التي تساهم في التغير الكبير في الديناميكية التي يعمل من خلالها قطاع الضيافة في المنطقة. ومن هذه العوامل الرئيسية: التغيرات الديموغرافية والاجتماعية، والتوسع الحضري، والتغير في ميزان القوى الاقتصادية والتغير المناخي وغيرها. وأوضح لومبا أن الدوحة تعتبر من الأسواق الأساسية في قطاع الضيافة في الشرق الأوسط، كونها تعتبر واحدة من الوجهات السياحية الرئيسية في المنطقة. ولهذا السبب فإن القمة تعمل على دراسة السياسات التي تتبعها قطر والتي ساعدت في تحقيق استدامة القطاع السياحي في الدولة.

وتشارك في فعاليات القمة العديد من الشركات والمجموعات التجارية الفاعلة في قطاع الفندقة والضيافة من جميع أنحاء العالم، حيث تشارك شركة "كي" الصينية كشريك بلاتيني للقمة. وأوضحت الشركة أن مشاركتها في قمة الفندقة والضيافة في الشرق الأوسط تأتي في إطار سعيها لدعم السياحة من خلال تمثيلها في واحد من أهم المحافل الدولية المتخصصة.

في الوقت ذاته تشارك شركة موراسبك البريطانية المتخصصة بأغطية الجدران، حيث أوضحت الشركة أنها تشارك في قمة الفندقة والضيافة بالشرق الأوسط بهدف بناء شبكة علاقات مع ملاك الفنادق والمشاريع والمصممين، وكذلك لإثبات تواجدها كلاعب رئيسي في هذه الصناعة، وذلك من خلال التواجد الفعال في القمة والالتقاء بأصحاب المشاريع والمهندسين والمصممين العاملين في كبرى المشاريع الفندقية والعقارية في المنطقة، وذلك وفقا لطارق راشد، مدير عام الشركة.

وتماشيًا مع التوجهات العالمية بالتركيز على الأبنية الخضراء وعلى التقنيات المساهمة في توفير الطاقة، فإن قمة الفندقة والضيافة في الشرق الأوسط حرصت على استضافة خبراء في مجال التقنيات الصديقة للبيئة من مجلس قطر للأبنية والخضراء، وكذلك من عدد من المؤسسات العالمية المتخصصة في هذا المجال، وذلك للتحدث من خلال جدول أعمال القمة عن هذه المواضيع الحيوية، حيث سيتم التركيز بشكل خاص على موضوع المسؤولية المجتمعية في قطاع السياحة. وستكون المعايير الخضراء للجودة فيما يتعلق بالمسؤولية البيئية ضمن القطاع السياحي الموضوع الأساسي للنقاش ضمن جدول أعمال قمة الفندقة والضيافة في الشرق الأوسط.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"