بقلم : رأي الشرق الثلاثاء 16-05-2017 الساعة 01:17 ص

منتدى الدوحة منبر عالمي لاستخلاص الحلول

رأي الشرق

يجسد عقد منتدى الدوحة بصورة منتظمة منذ دورته الأولى في عام 2000 وإلى الآن الرؤية الثاقبة للقيادة الرشيدة لدولة قطر، ويساهم في ترسيخ مفاهيم الحوار الهادف والفكر البناء، والسعي الدؤوب لإيجاد حلول للمشكلات والتحديات التي تواجه دول المنطقة والعالم بأسره.

ومنذ انطلاقته أتاح المنتدى لقادة العالم والسياسيين وقادة الفكر والرأي ورجال الأعمال والبرلمانيين فرصة مثالية للحوار البناء، وتبادل الآراء والأفكار لتحقيق الأهداف المرجوة .

لقد اكتسب المنتدى في دورته السابعة عشرة أهميته من شعاره "التنمية والاستقرار وقضايا اللاجئين"، إذ ناقش أربعة محاور رئيسية، هي على التوالي: تحولات المشهد السياسي العالمي، وتحديات التنمية الاقتصادية والاستثمار في مرحلة التغيرات العالمية، قضايا النفط والطاقة، والدور السياسي والاقتصادي في قضايا اللاجئين، والبعد القانوني والحقوقي والإنساني في التعامل مع قضايا اللاجئين.

مشكلات العالم اليوم باتت لا تعرف حدودا، وهذا ما يستدعي تضافر الجهود لمواجهتها، خاصة أن منتدى الدوحة وضع الحلول المناسبة.

إن الطروحات التي طرحها القادة المشاركون وما تضمنته جلسات المنتدى من رؤى وأفكار تشكل مرجعا مهما ، تستخلص منه الحلول الناجعة للقضايا الشائكة والملفات الساخنة في منطقة الشرق الأوسط .

منتدى الدوحة بات منصة عالمية لمناقشة القضايا الملحة، كما إن استمراره يعكس نجاح دولة قطر وقدرتها في جمع قادة العالم والمنظمات الدولية، للتفكير في وضع الحلول للأزمات والنزاعات بوسائل سلمية، للوصول إلى تنمية وسلام مستدام وتعزيز الاستقرار في العالم بأسره .

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"