بنات داعش!

د. خالد الجابر

القصة مثيرة من بدايتها إلى نهايتها وصولا إلى كشف وثائق للمحكمة الأمريكية عن زواج مترجمة في المباحث الفيدرالية "اف بي آي" من أحد العناصر الخطيرين في تنظيم الدولة بسوريا عام 2014. التحقيق الذي نشرته محطة سي ان ان الأسبوع الماضي، بين ان المترجمة دخلت سوريا في مهمة سرية تتعلق بتنظيم الدولة عام 2014 لكنها سرعان ما وقعت في حب مغني راب الذي كان ينشط في عمليات التجنيد لصالح التنظيم عبر الإنترنت، وقد ظهر في فيديو يقطع رأس أحد الأشخاص وهو يعرف في التنظيم باسم أبو طلحة الألماني وهدد أوباما سابقا في أحد الإصدارات بقطع حلقه!

السؤال الذي لا يزال محيرا للجميع في الغرب قبل الشرق ويبحث عن إجابة شافية ومقنعة، هو لماذا وكيف حدث ذلك؟ التحقيقات التي أجريت لم تجد في ماضي الموظفة إشارة تدل على أنها ستتوجه يوما ما الى "داعش"، فهي وُلدت في تشيكوسلوفاكيا، وترعرعت في ألمانيا، وتزوجت في عمر مبكر نسبيا بجندي أمريكي، ثم انتقلت إلى الولايات المتحدة. الغريب ان زواجها دام عدة أسابيع هربت بعدها من سوريا باتجاه مدينة غازي عنتاب التركية ثم إلى مدينة إسطنبول عائدة للمحاكمة في الولايات المتحدة. صحيفة الواشنطن بوست في تقرير لها عن ظاهرة تجنيد داعش للنساء من كل أطراف العالم خاصة الغربي اشارات في محاولة للاجتهاد للحصول على إجابات مرضية، الى ان الوازع الديني يقف وراء هذه النزعة، فحياة الحرية والانفلات الاخلاقي الذي تعيشه المرأة الغربية طالما يثير فيها الخوف من المجهول ولهذا تجد بانضمامها الى جماعة متشددة دينياً سوف تكون في مأمن من هذا الإحساس. كما ان عامل الاغراء الذي يتبعه المتطرفون باجتذاب الفتيات يخضع الى جوانب اقتصادية كون المرأة ستقاتل بجانب الرجل وستكافأ بالأجر نفسه، وبذلك تجد الفتاة انها امام محورين مهمين سيغيران من حياتها الى الابد، الجانب الديني والجانب الاقتصادي، وان كليهما يعدان من اقوى المغريات. لكن إذا عدنا الى العالمين العربي والإسلامي وقمنا بطرح السؤال ذاته لماذا تنضم بناتكم الى "داعش" فهل توجد هناك إجابات أكثر اقناعا؟!

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"