بقلم : رأي الشرق 10/05/2017 00:19:33

مكافحة الإرهاب بمعالجة جذوره

رأي الشرق

تعكس تحركات الدبلوماسية القطرية التي يقوم بها سعادة الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني وزير الخارجية ، حضوراً قطرياً فعّالا على كافة المستويات، من أجل دعم الجهود الدولية للتصدي للإرهاب ، سواء عبر المنابر الدولية او حلف شمال الاطلسي أو عبر التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة ، إذ تعتبر دولة قطر جزءا رئيسيا من التحالف الدولي لمكافحة داعش ، كما تعطي دولة قطر أولوية للتعاون الدولي من أجل مكافحة الارهاب ووقف تمويله وتجفيف منابعه .

وتنطلق مكافحة دولة قطر للإرهاب من مبدأ أساسي لطالما شدد عليه حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى ، وهو عدم ربط الإرهاب بأي دين أو قومية ، وتشجع في سبيل ذلك كل جهد يحقق التعددية الثقافية ويعالج العوامل الاجتماعية والاقتصادية والسياسية السلبية والتي يتفرخ عنها التطرف الفكري الذي يصل الى درجة المواجهات المسلحة البغيضة التي لايرتضيها دين او قانون .

وغني عن القول، ان التدابير الدولية لمكافحة الإرهاب لن تؤتي ثمارها ما لم تتعاون الدول بشفافية لوقف الممارسات غير الشرعية والتصدي للانتهاكات التي يتعرض لها بعض السكان بمنطلقات طائفية أو نتيجة اختلافات سياسية ، خاصة من قبل بعض الحكومات والأنظمة وهي الممارسات التي تغذي قنوات التطرف والارهاب لدى الشباب ، فمعالجة الظروف التي تغذي الإرهاب أولى خطوات مواجهته.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"