بقلم : رأي الشرق السبت 06-05-2017 الساعة 01:48 ص

القمة القطرية البولندية والثوابت السياسية

رأي الشرق

زيارة حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى إلى جمهورية بولندا؛ أكدت على متانة العلاقات بين البلدين التي بدأت منذ 28 عاما، وشهدت تعاونا في المجالات الاقتصادية والاستثمارية والسياسية وتنسيقا تاما في جميع المحافل الدولية بين البلدين.

لقد كانت القمة القطرية البولندية بين صاحب السمو والرئيس اندجيه دودا فرصة لتناول جميع الملفات خصوصا القضايا السياسية الساخنة في الشرق الأوسط وفي مقدمتها قضية فلسطين التي وصفها صاحب السمو أنها قضية الشرق الأوسط المركزية، مشيرا إلى تقصير الأمم المتحدة ومجلس الأمن في إيجاد حل لهذه القضية. ولذلك جدد سموه التأكيد على ضرورة إيجاد حل عادل لهذه القضية وفي أسرع وقت، باعتبارها قضية مركزية بالنسبة للعرب والعالم.

وإلى جانب هذه القضية تناولت المحادثات كيفية محاربة ظاهرة الإرهاب التي تتفشى وتستفحل في العالم. ولذلك حرص صاحب السمو أن يضع العالم أمام مسؤوليته تجاه هذه الظاهرة المقيتة، حيث أكد أن أكثر المتضررين منها هم العرب والمسلمون. ونبه سموه إلى وجوب عدم الوقوع في الخطأ السابق بمعالجة هذه الظاهرة من زاوية ونترك الزاوية الرئيسية التي هي السبب الرئيسي لظهوره. خصوصا وأن سبب وجود الإرهاب والذي هو نتيجة تصرفات حكومات ضد شعوبها.

إن زيارة صاحب السمو إلى بولندا كانت مناسبة لتأكيد الثوابت في سياسة قطر الخارجية تجاه ملفات المنطقة وخصوصا ضرورة إيجاد الحل العادل للقضية الفلسطينية ومحاربة الإرهاب من جذوره. كما أن الزيارة حققت ثمارا طيبة تعود بالخير والمصلحة المشتركة للبلدين والشعبين في جميع المجالات.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"