بقلم : خالد عبدالله الزيارة الخميس 27-04-2017 الساعة 01:43 ص

أكبر جوائز الأوسكار السياحي تحصدها قطر

خالد عبدالله الزيارة

شهدنا الليلة قبل الماضية في دبي أمسية رائعة وعرسا فاخرا أقامه المركز العربي للإعلام السياحي بمناسبة تكريم الفائزين بجوائز «أوسكار الإعلام السياحي العربي لعام 2017» في دورتها التاسعة التي اتسمت هذا العام بزيادة أعداد المرشحين للجوائز وأيضا زيادة أعداد المشاركين في التصويت إلكترونيا، وهو ما زاد من انتشار الجائزة العربية السياحية التي تعد الأهم على مستوى الوطن العربي، والتي يمنحها المركز لشخصيات نجحت في وضع بصمات واضحة لها في مجال تنشيط السياحة البينية العربية.

لقد اختار المركز العربي لهذا العام، الدكتور خالد بن إبراهيم السليطي المدير العام للمؤسسة العامة للحي لثقافي /كتارا/ من دولة قطر وقد كان محل حفاوة وتقدير من القائمين على الحفل وكبار المسؤولين المدعوين خلال حضوره شخصيا وتم تسلم جائزته على منصة التتويج تحت مسمى //الشخصية الحكومية الأولى الداعمة للسياحة العربية//، وذلك تقديرا لجهوده الواضحة في قيادة واحدة من أهم المؤسسات الثقافية والسياحية على مستوى الوطن العربي، وهي المؤسسة العامة للحي الثقافي /كتارا/.

فوز الدكتور السليطي بهذه الجائزة المستحقة جاء بترشيح من مركز الدوحة للإعلام السياحي في إطار عضويته في المركز العربي، وقد استطاع ببراعة فائقة حشد الأصوات بحملة مباشرة مع منتسبي /كتارا/ والمحبين لهذه الهيئة الثقافية المقدرين لدور مديرها العام في حرصه على إبراز الجوانب التي تخدم الثقافة والسياحة في دولة قطر، فكان الإجماع عى استحقاقه نيل جائزة //أوسكار الإعلام السياحي العربي لعام 2017//؛ كونه //الشخصية الحكومية الأولى الداعمة للسياحة العربية// وهي الجائزة التي ستلازمه طوال هذا العام وسيكون له كمدير عام لـ /كتارا/ دورا فاعلا وداعما لبرامج المركز العربي للإعلام السياحي في الأيام القادمة.

جوائز //أوسكار السياحة العربية// فاز بدورتها التاسعة هذا العام 28 شخصية ومؤسسة سياحية عربية، وشارك في تصويت إلكتروني ضخم أكثر من 900 ألف مصوت من مختلف أنحاء الوطن العربي وبمشاركة 260 هيئة وشخصية سياحية عربية، ونجحت دولة قطر في اقتناص جائزة الشخصية الحكومية الأولى الداعمة للسياحة العربية بعد منافسات شديدة بين عدة شخصيات مرموقة تعمل في مجال دعم الحراك السياحي والتراثي على مستوى الوطن العربي.

رئيس المركز العربي للإعلام السياحي حسين المناعي في تصريح صحفي قبيل تسليم الرئاسة لخليفته من عمان الدكتور سلطان اليحيائي لسنتين قادمتين قال بصدق //فوز دولة قطر ممثلة في شخص الدكتور خالد بن إبراهيم السليطي أمر أثلج صدور الجميع، خاصة أن المؤسسة العامة للحي الثقافي "كتارا" أصبحت واحدة من المنارات السياحية الثقافية العربية الشهيرة في الأعوام الأخيرة//، هذا قول مقدر خاصة أن جائزة أوسكار الإعلام السياحي العربي تلقى اهتمامًا كبيرًا من صناع السياحة والمهتمين بالتراث بالمنطقة العربية، وتوصف بأنها أهم الجوائز العربية في مجال الإعلام السياحي.

هناك توجه أوصى به إعلاميون متخصصون في الإعلام السياحي في الملتقى العربي التاسع للإعلام السياحي وهو أن يعتمد تدريس مناهج تعريفية عن السياحة في الوطن العربي، ووضع خطة إعلام سياحي في وسائل التواصل الاجتماعي عالمي وعربي.

وبما أن المركز العربي للإعلام السياحي لديه هذا الاهتمام، فهو الأجدر لحمل هذه الرسالة وتحقيق أمنية طالما حلم بها الشعب العربي من المشرق إلى المغرب، فإذا عليه أن يبادر بالعمل على صياغة ميثاق باعتماد تدريس مادة السياحة كمشروع جامع وشامل لكل المنصات الإعلامية المتخصصة في القطاع السياحي العربي، ويبادر بعرضها على وزراء السياحة العرب. وسلامتكم

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"