قمة نارية بين الجيش ولخويا

رياضة الخميس 20-04-2017 الساعة 11:47 م

مباراة لخويا والجيش
مباراة لخويا والجيش
الدوحة - حسين عطا

يلتقي لخويا والجيش في قمة كبيرة في السابعة من مساء غد الجمعة، باستاد جاسم بن حمد بنادي السد في نصف النهائي الثاني لكأس قطر، حيث يتطلع كلا الفريقين للتأهل إلى المباراة النهائية، وتمثل المواجهة أهمية كبيرة للجيش والذي يتطلع إلى الحفاظ على اللقب الذي فاز به في الموسم الماضي، في الوقت الذي سيحاول فيه لخويا الاقتراب من بطولته الثانية في الموسم الحالي بعد الفوز بلقب دوري نجوم قطر، وعلى الرغم من قرار دمج الفريقين معا تحت اسم نادي الدحيل الرياضي بداية من الموسم المقبل، فان المواجهة يتوقع أن تشهد مزيدا من الإثارة والندية في ظل رغبة كل فريق تأكيد تفوقه على منافسه قبل قرار الدمج.

وستكون مواجهة الغد تكرارا لمباراتي الفريقين معا في دوري نجوم قطر ، حيث تمكن لخويا من تأكيد تفوقه وأفضليته بعد فوزه بمواجهتي الذهاب والإياب، حيث نجح لخويا في حسم لقاء القسم الأول لمصلحته بالفوز 2/1، وفاز في مباراة القسم الثاني بخماسية، لذلك ستكون الترشيحات النظرية قبل مواجهة الليلة لمصلحة لخويا والذي يعيش مرحلة من الاستقرار الفني في الوقت الحالي بعد حسمه للقب دوري نجوم قطر والاقتراب من التأهل إلى دور الـ16 بدوري أبطال آسيا.

وستكون مواجهة الليلة الرابعة بين الفريقين في كأس قطر، حيث خاضا النهائي في المواسم الثلاثة الماضية، وهذه هي المرة الأولى التي يلتقي فيها الفريقين بالدور نصف النهائي.

اللقب الثاني

سيخوض لخويا مباراة الغد بمعنويات عالية بعد فوزه مؤخرا بدوري نجوم قطر، ويتطلع الفريق إلى المنافسة بقوة على اللقب الثاني في الموسم الحالي، وهو ما يتحقق عن طريق عبور مباراة الليلة والتأهل إلى النهائي، كما أن لخويا يسعى إلى تحقيق لقبه الثاني في البطولة بعد أن حقق اللقب مرة واحدة من قبل في موسم 2015.

وسيخوض لخويا المباراة في ظل وجود تشكيلته المكتملة والتي سيعود إليها الثلاثي: شيكو ويوسف المساكني وأحمد ياسر، ويتميز لخويا بالتجانس الكبير بين خطوطه الثلاثة بالإضافة إلى القوة الهجومية والتي يهدد من خلالها منافسيه، لذلك سيراهن لخويا على قوته الهجومية لحسم اللقاء وتحقيق الفوز الثالث على الجيش في الموسم الحالي بعد الفوز بمواجهتي الدوري.

حلم الثلاثية

في المقابل فان الجيش سيدخل المباراة بحسابات خاصة تقوم على ضرورة تحقيق الفوز من أجل التأهل إلى النهائي والاقتراب من اللقب الثالث، حيث يعتبر الجيش الأكثر فوزا باللقب بعد أن حققه مرتين عامي 2014، 2016، لذلك سيلعب الجيش من أجل الاقتراب من اللقب الثالث، ولن تكون مهمة الجيش سهلة لتحقيق حلمه الخاص في الاقتراب من اللقب الثالث، خاصة أن لخويا يمر بفترة فنية جيدة، وهو ما يجعله المرشح الأبرز للفوز باللقب.

وعلى الرغم من ترشيحات لخويا للفوز، إلا أن لاعبي الجيش سيبذلون قصارى جهدهم من أجل تحقيق الفوز والتأهل إلى النهائي والاستمرار في رحلة الدفاع عن اللقب والاقتراب من تحقيق الثلاثية التي يتطلعون إليها قبل الاندماج مع منافس الليلة لخويا في الموسم المقبل في كيان واحد باسم نادي الدحيل الرياضي.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"