فيريرا: السد استحق التأهل للنهائي

رياضة الخميس 20-04-2017 الساعة 11:46 م

فيريرا
فيريرا
الدوحة - جابر أبو النجا

لماذا لم يطرد عبد الرحمن جاسم.. تاباتا؟

الزعيم صاحب أقوى دفاع في قطر

ألعب من أجل الألقاب وأحيانا الحظ يخذلني

أكد البرتغالي فيريرا المدير الفني للفريق الأول لكرة القدم في نادي السد، عقب فوز فريقه على الريان بثلاثة أهداف مقابل هدفين في الدور قبل النهائي لكأس قطر وتأهله للنهائي أن الشوط الأول كان متميزا للغاية بالنسبة لهم، فقد سجلوا ثلاثة أهداف وكان في إمكانهم تسجيل أكثر من هذه الثلاثية، والريان لم يكن موجودا ولم يسيطر ولا دقيقة واحدة في اللقاء.

وأضاف قائلا: "لا أدري ما أسباب تراجع السد في الشوط الثاني وعدم الدخول بقوة كما حدث في الشوط الأول، بل ارتكبنا العديد من الأخطاء التي أسهمت في أن يعود الريان لأجواء المباراة مرة أخرى، بالإضافة إلى أننا لعبنا بعشرة لاعبين بعد طرد كسولا كما حدث أمام الجيش في الدوري".

وواصل فيريرا تصريحاته قائلا: "أنا معجب بالروح الجماعية التي ظهرت لدى لاعبي السد، ولا أنكر أن الحظ ساندنا في الشوط الثاني أكثر من الريان، وكان في إمكانه التعادل، وفي الوقت نفسه كان بإمكاننا تسجيل الهدف الرابع. ورأيتم انفرادا تاما لفريقي".

وتساءل المدرب البرتغالي للسد قائلا: "لماذا لم ينل تباتا لاعب الريان البطاقة الصفراء الثانية كما حدث مع محمد كسولا لاعب فريقي؟ ولماذا لم يمنحه البطاقة الحمراء كما حدث مع كسولا؟ أنا لا أتفق مع المعايير التي اتخذها الحكم في هذه المباراة، ولو لعبنا 10 لاعبين ضد 10 لاعبين لكان الموقف أفضل بالنسبة لنا. ولا شك أن السد استحق التأهل للنهائي وهنيئا للاعبي الفريق هذا التأهل، وفي الوقت نفسه أهنيء الريان على الروح العالية لأنه لا يزال يبحث عن الألقاب وهو أمر جيد للاعبيه".

وعودة إلى فريقه قال فيريرا: "لقد حان وقت نيل بعض الراحة والاستعداد للمباراة القادمة في النهائي، ونحن نستحق الفوز في النهائي نظرا لما قدمناه في مباراة الدور قبل النهائي أمام الريان".

وقال: "إنني أعتمد على فلسفة واحدة وهي أن اللاعب الذي يلعب كل ثلاث مباريات يكون ذلك إيجابيا بالنسبة له، ولكن التوقف الطويل يؤثر سلبيا على اللاعبين، بدليل النتائج الإيجابية التي حققها الريان ولخويا في البطولة الآسيوية والبطولات المحلية رغم أن الفارق الزمني بين كل مباراة وأخرى ثلاثة أيام فقط".

وعن عدم الدفع باللاعب الجزائري بغداد بونجاح في التشكيل الأساسي للمباراة قال فيريرا: "إن بغداد بونجاح لم يلعب لأن هناك لاعبا آخر في أرض الملعب، وهو قرار فني. ففي المباراة الماضية لم يلعب بغداد بونجاح لحصوله على البطاقة الصفراء الرابعة، وتم الدفع باللاعب حمزة الصنهاجي الذي أجاد ولعب بشكل متميز وأحرز هدفا، ولهذا كان طبيعيا أن يواصل الاستمرار في اللعب".

ورفض فيريرا بعض المقولات التي ترددت في وسائل الإعلام بأن الريان يملك أقوى خط دفاع في البطولة، وقال إن البعض قال هذا لمجرد أن الريان لم يخسر أمام لخويا هذا الموسم، ولكن الحقيقة أن العالم كله يرى أن أفضل خط دفاع هو الذي يملكه الفريق الأقل استقبالا للأهداف، وأعتقد أن السد هو صاحب أقوى خط دفاع في قطر، وهذه حقيقة بالأرقام".

وقال: "مهند نعيم أعجبني وقدم مباراة كبيرة للغاية، ولكن خط الدفاع هو من ساند مهند للظهور بمستوى رائع كما رأيتم في المباراة، ونحن نلعب بخطوط متوازنة".

وبالنسبة للفريق الذي يتمنى أن يواجهه في النهائي ما بين لخويا والجيش قال: "لا يفرق معي من سيأتي من الاثنين، ولا شك أن من سيتأهل للنهائي اليوم هو الأقوى. ونعم أريد بشدة الفوز بهذا النهائي، وأنا ألعب للفوز فقط وفي بعض الأحيان الحظ لا يحالفني".

لاودرب: الريان لعب بوجهين ولا نستحق الخسارة

تحدث الدنماركي لاودرب المدير الفني للفريق الأول لكرة القدم في نادي الريان قائلا: "إننا لعبنا بوجهين مختلفين تماما أمام السد حيث كنا سيئين للغاية في الشوط الأول وتلقينا هدفا قبل نهاية الدقيقة الأولى، وارتكبنا العديد من الأخطاء أمام فريق كبير هو السد، فكانت النتيجة صعبة واهتزت شباكنا ثلاث مرات في هذا الشوط. وكل ما كنت أتمناه أن ينتهي الشوط الأول بكل ما فيه حتى أستطيع لم شمل الفريق بسرعة بين الشوطين".

وأضاف: "في الشوط الثاني ظهر الوجه الحقيقي للريان وقدمنا شوطا رائعا. وأتذكر فرصتين لأحمد علاء في القائم ثم ضربة رأس من رودريجو تباتا كانتا كفيلتين بإعادتنا للمباراةز وبالطبع لست راضيا عما حدث في الشوط الأول ولكني في الوقت نفسه سعيد للغاية لانتفاضة الفريق في الشوط الثاني".

وأشار قائلا: "إن البداية السيئة للريان سببها جانب معنوي ونفسي، لأن لاعبي الريان لعبوا أمام السد وهم يتذكرون إنهم خسروا هذا الموسم والموسم الماضي باستمرار أمام السد، وهو ما أثر على البداية السيئة، ولكنني إيجابي بطبعي وآخذ الناحية الإيجابية. وكل ما أتذكره هنا رد فعل القوي الذي قام به الريان أمام السد وهو ما يكشف القوات الكامنة لدى الفريق لاستغلالها في بطولة آسيا".

ولم يكتف لاودروب بهذا بل قال أيضا: "إن الشوط الثاني هو الذي نبني عليه مباراتنا القادمة في بطولة آسيا أمام الوحدة الإماراتي في أبوظبي بعد أربعة أيام، وسننسى الخسارة أمام السد للتركيز على اللقاء القادم في آسيا".

كما قال: أعتقد أننا كنا قريبين من الفوز على السد، وتقلبات المباراة تؤكد أننا كنا قريبين من تغيير النتيجة بالفعل في الشوط الثاني، وأتيحت لنا العديد من الفرصة التي كانت كفيلة بقلب النتيجة".

وعن الكلمات التي قالها للاعبين بين شوطي المباراة لينتفض الريان قال: "قلت لهم رغم التأخر بثلاثة أهداف فبإمكانكم التحرر والتخلص من الضغوط واللعب بحرية. وكان يجب على أن أركز بين شوطي اللقاء على تصحيح الأخطاء التي ارتكبها اللاعبون وأرتب البيت ثم يتحسن الفريق".

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"