مصادر بالتحالف العربي: تحرير الحديدة خلال أيام

أخبار عربية الخميس 20-04-2017 الساعة 10:01 م

ميناء الحديدة اليمني
ميناء الحديدة اليمني
الرياض – عبد النبي شاهين

أكدت مصادر في قوات التحالف العربي في اليمن في تصريحات لـ"الشرق"، أن ميناء الحديدة سيتم تحريره خلال الأيام القليلة المقبلة، بعد أن بدأت قوات الشرعية اليمنية مدعومة من التحالف في تطبيق خطط تحرير ميناء ومنطقة الحديدة على الأرض، مشيرة إلى أن الولايات المتحدة تم اطلاعها خلال زيارة وزير دفاعها جيمس ماتيس للسعودية على أهمية عملية تحرير الحديدة كونها المنفذ الشريان الرئوي للانقلابيين، الذين يسيطرون من خلاله على سفن الإغاثة ويستقبلون النفط وغيره.

وقال عسكري يمني إن قوات الشرعية اليمنية مدعومة بفرق تدخل سريع من إحدى دول التحالف التي نفذت عمليات ناجحة مؤخرا وبدعم بحري وجوي من بقية قوات التحالف، ستهاجم ميناء الحديدة من عدة محاور برية وجوية وبحرية. ويعد ميناء الحديدة ثاني أكبر موانئ البلاد بعد ميناء عدن، وهو أهم ميناء للمحافظات الخاضعة لسيطرة الانقلابيين الحوثيين، وعبره تصل 70‎‎ %، من واردات الغذاء".

ومن جهتها أكدت مصادر أخرى أن إدارة ترامب تدرس الآن تزويد المملكة العربية السعودية بقنابل ذكية وأسلحة نوعية متطورة، فضلا عن زيادة الدعم اللوجستي والاستخباراتي لقوات التحالف لتحقيق النصر السريع على الانقلابيين في اليمن، خاصة بعد المواقف القوية التي أعلنتها إدارة الرئيس ترامب تجاه إيران وسلوكها العدواني تجاه دول المنطقة.

إلى ذلك، رجح خبراء ومحللون عسكريون وإستراتيجيون سعوديون أن تبادر واشنطن مرة أخرى بتوجيه ضربة ثانية ضد أهداف التنظيمات الإرهابية في اليمن، مؤكدين أن إيفاد الرئيس ترامب لوزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس وليس وزير الخارجية إلى السعودية ودول المنطقة، هي رسالة قوية إلى طهران.

وقال ماتيس بعد اجتماع مع كبار المسؤولين السعوديين إن إيران تلعب دورا يزعزع الاستقرار في الشرق الأوسط، لكن يتعين دحر نفوذها لإنهاء الصراع في اليمن، بينما تدرس الولايات المتحدة زيادة الدعم للتحالف بقيادة السعودية.

وأضاف: "في كل مكان حيثما تنظر إذا كانت هناك مشكلة في المنطقة فإنك تجد إيران"، وقال: "علينا التغلب على مساعي إيران لزعزعة استقرار بلد آخر (اليمن) وتشكيل ميليشيا أخرى على شاكلة حزب الله اللبناني، لكن المحصلة النهائية هي أننا على الطريق الصحيح نحو ذلك".

من جهته، قال اللواء د. أنور عشقي رئيس مركز الشرق الأوسط للدراسات الإستراتيجية، إن جولة جيمس ماتيس على دول المنطقة وعلى رأسها السعودية شرحت لقادتها رؤية إدارة الرئيس دونالد ترامب وموقفه القوي ضد إيران، أعقاب تصريحات للرئيس الأمريكي الجديد مؤخرًا بأن 90 يومًا من عمله في البيت الأبيض كشفت عن أخطاء في العلاقات الخارجية لأمريكا.

إلى ذلك، قال الخبير العسكري حسين الزهراني إن واشنطن أرسلت للمنطقة وزير الدفاع وليس وزير الخارجية، كما ركز في زيارته على الدول المتضررة من السلوك الإيراني في المنطقة، كل ذلك يحمل دلالات قوية حول السياسة الأمريكية المستقبلية في المنطقة.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"