قيادة الإضراب تعد بمفاجآت.. والإحتلال يقمع مسيرات تضامنية

الأسرى الفلسطينيون يواصلون معركة الحرية والكرامة

أخبار عربية الخميس 20-04-2017 الساعة 08:36 م

الأسرى يواصلون إضرابهم عن الطعام من داخل زنازينهم المعتمة
الأسرى يواصلون إضرابهم عن الطعام من داخل زنازينهم المعتمة
القدس المحتلة - محمد جمال:

كشفت مصادر مقربة من قيادة الإضراب في السجون والمعتقلات الإسرائيلية، أن الأيام القادمة ستكشف مفاجآت جمة للإحتلال وستربكه، فيما يتعلق بالقوة الكامنة للأسرى في إضرابهم عن الطعام من داخل زنازينهم المعتمة.

وأفادت المصادر أن النائب الأسير مروان البرغوثي سيصدر بيانات وتوجيهات من داخل زنزانته إلى الأسرى وإلى العالم، موضحا أن العزل والقمع والاعتداء وتباكي الاحتلال على مقالة نشرتها نيويورك تايمز لمروان لم تكن سوى البداية.

إصابات خلال تفريق الاحتلال مسيرة قرب رام الله

وأوضحت المصادر أن قيادة الإضراب على رأسها البرغوثي كانت قد أعدت بشكل مسبق رسائل ودرست كل الخيارات واستعدت لكل ردود فعل إسرائيل، وخططت لكل التوقعات التي قد تحدث خلال الإضراب وأعدت الحلول وسبل المواجهة لكل ما قد يجري، وستحمل الأيام الماضية مزيدا من التفاصيل..

وأوضحت المصادر أن السيناريوهات القادمة قد تتحول إلى مقدمات لمرحلة جديدة في تاريخ الحركة الأسيرة. من جانبها، قمعت قوات الاحتلال الإسرائيلي بالقوة مسيرة تضامنية مع الأسرى المضربين عن الطعام توجهت، ظهر أمس، إلى سجن عوفر غرب رام الله، وأطلقت الرصاص والقنابل الغازية على عشرات المشاركين في المسيرة.

وطاردت قوات الاحتلال الشبان في الحقول المجاورة للسجن، والذين بدورهم رشقوا جنود الاحتلال بالحجارة والزجاجات الفارغة، وفي ظل كثافة الغاز تراجع المشاركون في المسيرة باتجاه بلدة بيتونيا المجاورة.

وكانت عدة أقسام في سجن عوفر تعرضت أمس، للاقتحام من قبل قوات القمع التابعة لمصلحة سجون الاحتلال، وتم مصادرة مقتنيات خاصة بالأسرى وأدوات وأجهزة كهربائية مختلفة.. كما أصيب مواطن بالرصاص الحي، وستة آخرون بالمطاط والاختناق بالغاز خلال مواجهات في بلدة أبو ديس شرقي مدينة القدس المحتلة.

وقال الهلال الأحمر، إن المواجهات أسفرت عن إصابة ستة شبان بالرصاص المطاطي، إضافة إلى إصابة ١١ بالاختناق بالغاز خلال مسيرة تضامن مع الأسرى المضربين عن الطعام. كذلك اعتقلت قوات الاحتلال شابًا مقدسيًا من مدخل مؤسسة الصليب الأحمر في حي الشيخ جراح وسط القدس المحتلة خلال مشاركته في اعتصام تضامني مع الأسرى المضربين عن الطعام.

ورفع المشاركون في الاعتصام صورًا للأسرى في سجون الاحتلال، وشعارات كتب عليها “ماء وملح.. نعم لآلام الجوع وألف لا لآلام الركوع”، كما رددوا شعارات وأناشيد وطنية للأسرى، وخلال ذلك تواجدت شرطة الاحتلال عند مدخل الصليب، وقامت بتصوير المشاركين، واعتقال الشاب نور الشلبي.

من جهة ثانية، اقتحمت قوات الاحتلال قرية العيسوية شمال شرق القدس، وقامت بتفكيك خيمة الاعتصام التي أقامها الأهالي وسط قريتهم للتضامن مع الأسرى في معركتهم، وخلال ذلك ألقت القنابل الصوتية.

جانب من استفزاز المتطرفين الإسرائيليين للأسرى

وقالت اللجنة الإعلامية لإضراب الحرية والكرامة، أمس، إن إدارة سجون الاحتلال الإسرائيلي، نفذت على مدار اليومين الماضيين، تنقلات واسعة في صفوف الأسرى المضربين عن الطعام، من سجن “عسقلان” وإليه، واقتحام العديد من أقسام وغرف الأسرى رافق ذلك تفتيشات واسعة، ومصادرة لمقتنيات الأسرى بشكل كامل.

وفي السياق، نقلت إدارة السجون، فجر أمس، الأسير المريض والمضرب عن الطعام سعيد مسلم إلى مستشفى “برزلاي” الإسرائيلي، بعد تدهور وضعه الصحي، حيث يعاني من مشاكل بالقلب.

وحذر رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين عيسى قراقع، من تطبيق إدارة سجون الاحتلال، قانون التغذية القسرية على الأسرى المضربين عن الطعام، والذي قد يؤدي إلى ارتقاء شهداء بينهم.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"