مدينة تحت الأرض

بالصور.. مطماطة التونسية عمرها 400 عام ويسكنها الأمازيغ

منوعات الأربعاء 19-04-2017 الساعة 07:08 م

مدينة مطماطة التونسية
مدينة مطماطة التونسية
تونس - الأناضول

في البداية، قد لا ينتبه زائر مدينة مطماطة التونسية إلى البيوت المحفورة تحت مستوى الأرض، فقد يبدو له المشهد للوهلة الأولى كواحة شاسعة ممتدة الأطراف. لكن بمجرد الاقتراب قليلا من مدخل المدينة، التابعة لولاية قابس (378 كم جنوب العاصمة تونس)، تظهر للزائر بيوت حفرها أمازيغ تونس قبل قرون.

وصارت بيوت الأمازيغ في مطماطة مزارا لسياح يقصدونها من تونس ومن كل أنحاء العالم، فتستهويهم هندستها وجدرانها الترابية وأبوابها القديمة.

تلك البيوت، التي يسميها التونسيون "الحوش الحفري"، لا تزال محافظة على الطراز الذي أنشئت به، حتى أنها لا تزال مساكن لحوالي 5 آلاف من سكان هذه المدينة القديمة.

مدينة مطماطة التونسية

عمرها 400 سنة

يتردد أن "مطماطة" هو اسم قبيلة بربرية قديمة لم تستطع مقاومة مقاتلي قبيلة أخرى، فهاجر أهلها إلى هذه المنطقة الوعرة في الجنوب التونسي، وحفروا بيوتهم في باطنها، كي لا يراهم أعداؤهم، وحتى يتأقلموا مع المناخ، فباطن هذه الحفر رطب في الصيف ودافئ في الشتاء.

وتُعرف هذه المدينة بطبيعتها الجبلية ومناخها البارد، وأغلب سكانها هم من الأمازيغ، ولا يزال عدد منهم يتحدث اللهجة الأمازيغية، أو كما يسميها التونسيون "الشِلحة"، إضافة إلى اللغة العربية.

مدينة مطماطة التونسية

وغادر معظم سكّان هذه المدينة الحفر، وانتقلوا إلى العيش في بيوت الحجر والإسمنت في "مطماطة" الحديثة، لكن بعضهم لا يزال يستوطن الحفر، تمسكا بالتاريخ والعادات والتقاليد واللغة الأمازيغيّة.

على بعد قرابة كيلومترين عن مركز المدينة، يوجد بيت عائلة توفيق بن ناصر، وهو محفور وسط مغارة، البيت تبلغ مساحته 300 متر مربع، ويتخذ شكلا دائريا تتوسطه ساحة كبيرة، وبه 10 غرف منقسمة إلى طابقين، علوي خاص بتخزين الشعير وبقية المؤونة، وآخر سفلي خاص بالسكن، وتتخذ الغرف لون الطين مع طلاء أبيض في مداخل معظم الأبواب.

مدينة مطماطة التونسية

عن بيته، قال توفيق بن ناصر "يبلغ عمره أكثر من 400 سنة، وهو منحوت داخل مغارة في الجبل مميزة بطين اللاّزمزة (نوعية من الطين الصلب والمتماسك) يمنع سقوط البيت".

وعادة، يستغرق حفر مثل هذه المغارة بين شهرين وثلاثة أشهر، ويبلغ عمقها قرابة 30 مترا.

طوال اليوم، تفتح عائلة "بن ناصر" بيتها للزائرين التونسيين والأجانب.

وختم المسؤول المحلي التونسي بأن "الموسم الحالي شهد ارتفاعا ملحوظا في عدد السياح القادمين إلى مطماطة يقدر بـ10.4%، مقارنةً بالفترة نفسها من العام الماضي".

مدينة مطماطة التونسية

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"