طور عقلك

د. حنان حسن عيسي عبد الظاهر

في المقال السابق تعرفنا على العديد من الأمور التي تتلف الدماغ، وكلها أمور حرمها الله تعالى، وفهمنا بعضاً من الحكمة الربانية في الحث على غض البصر والحجاب للنساء، فتكرار النظر المحرم إلى امرأة أجنبية أو رجل أجنبي يتلف الدماغ بدرجة تتعدى درجة اتلاف إدمان الخمر والمخدرات، واليوم سنتعرف على بعض الأمور التي تساعد بعون الله تعالى على تطوير وتحسين القدرات العقلية. أولا: — الزواج: أثبتت الدراسات العلمية التي أجريت على الأزواج أن الزواج مفيد لكليهما، فهو يقوي نظام المناعة لدى الزوجين ويحسن من أداء الدماغ، والعجيب في الأمر أن الهرمونات التي تفزر في حالة إدمان النظر المحرم هي نفسها التي تفرز عندما ينظر الزوج إلى زوجته بإعجاب، ولكنها في حالة الحرام تؤذي وتضر الدماغ، أما بين الزوجين فتؤدي إلى سكونهما وزيادة الألفة بينهما — سبحان الخلاق العظيم — وهذا ما أورده موقع م/ الكحيل للاعجاز العلمي.

ثانيا: — الصلاة الخاشعة: وهي تساعد على السكينة والطمأنينة، ففي تلك الحالة تكون موجات الدماغ الكهربائية في حالة "ألفا" وهي حالة الاسترخاء والشفاء. وبتكرار الصلاة الخاشعة وما يصحبها من سكينة وهدوء يتم خفض هرمونات التوتر وزيادة هرمونات الاسترخاء مثل الاوندورفينز وغيره، وفي ذلك حماية كبيرة من مخاطر التوتر التي تؤثر على الصحة العقلية والنفسية والجسدية. كذلك تساعد وضعية السجود على زيادة تدفق الدم إلى الرأس، وفي ذلك حماية للمخ من مشاكل صحية كثيرة.. لم يأمرنا الله تعالى بشيء إلا وفيه كل النفع لنا، ولم يحرم علينا أمرا إلا لعلمه سبحانه بقدر الضرر الشديد الذي سيصيبنا منه، ولم لا، فكل صانع أعلم بصنعته، فما بالنا بأحسن الخالقين، فلك اللهم الحمد على نعمة الإسلام.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"