مواطنون: إغلاق الطرق العشوائى بالصناعية أضر بالمنشآت التجارية

محليات السبت 15-04-2017 الساعة 08:18 ص

مطالبات بحلول جذرية لعشوائية المنطقة الصناعية
مطالبات بحلول جذرية لعشوائية المنطقة الصناعية
الدوحة - الشرق

طالبوا بوضع حلول جذرية للتخلص من المشاكل..مواطنون:

إغلاق طرق العشوائي الصناعية أضر بالمنشآت والتجارية

السيارات المهملة مشكلة قديمة متجددة تشوه المظهر العام للمنطقة

أكوام المخلفات على الطرق الرئيسية وغياب واضح للنظافة

طفح المجاري دليل على زيادة الكثافة السكانية بالصناعية

أثار مشروع تطوير الطرق الرئيسية والداخلية، الذي يتم حاليا حفيظة الكثير من المواطنين لما سببه من إرباك حقيقي، خاصة أن أعمال التطوير تشكل أكثر من 100 كيلو متر موزعة على كافة الشوارع بالصناعية، حيث تم إعادة تصميمها من اجل زيادة السعة الاستيعابية وفك الاختناقات المرورية اليومية.

وقال مواطنون لـ "الشرق": إن مشروع تطوير الصناعية يعتبر من المشاريع الكبيرة التي رصدت لها الدولة مليارات الريالات واكتملت حتى الآن بعض الجوانب المهمة من المشروع ومن المتوقع الانتهاء من بقية المشروع في الفترة المقبلة.

واعتبر البعض ان الاغلاقات التي تقوم به أشغال حاليا في المنطقة غير مبررة ووصفها البعض بالعشوائية حيث أغلقت نسبة كبيرة من الشوارع مما اثر سلبا على العمل بصورة كاملة، لافتين إلى أن هذه المشاريع تخدم المنشآت الصناعية والمحال التجارية وفى الواقع أضرت بها كثيرا مما يتطلب سرعة المعالجة خاصة أنها منطقة صناعية تجارية في ذات الوقت.

فيما انتقد البعض الآخر تحويل جزء كبير من الصناعية الى منطقة سكنية حيث شكل ذلك ضغطا كبيرا على جميع الخدمات وسيكون الوضع مستقبلا اخطر مما هو عليه الآن ما لم يتم اتخاذ إجراءات علاجية تمنع سكن العمال فى المنطقة الصناعية .

وقد حددت " أشغال " انتهاء مشروعها التطويري بالمنطقة الصناعية في الربع الثاني من العام المقبل 2018.

مطالبات بحلول جذرية لعشوائية المنطقة الصناعية

حلول جذرية

وطالبوا بوضع حلول جذرية وسريعة للتخلص مشاكل المنطقة الصناعية، وفى مقدمة تلك الحلول تحويل قسم بلدية الصناعية الى ادارة مستقلة بهدف الإشراف التام على المنطقة ومعالجة كل جوانب الخلل والاهمال الذي تعانيه منذ سنوات مع توفير اكبر قدر من المفتشين والمراقبين للقيام بدورهم على الوجه الاكمل وعكس صورة ايجابية عن المنطقة الصناعية باعتبارها مرفقا حيويا يخدم جميع المواطنين والمقيمين خاصة ان الأعداد التي تعمل حاليا لا تستطيع تغطية جميع جوانبها.

كما أكدوا ان السيارات المهملة بالصناعية تعتبر أحد المعوقات الرئيسية التي تسهم في تشويه المظهر العام وتعرقل العمل التنظيمي الذي تقوم به الجهات الاخرى وبالرغم من الجهود التي بذلت في هذا الجانب وإزالة الاف الاطنان من السيارات المهملة إلا ان المشكلة تتولد يوميا ولا يخلو شارع من وجود سيارات مهملة.

وشددوا على ضرورة التنسيق بين وزارة البلدية والبيئة والإدارة العامة للمرور ومشروع النظافة لتمشيط جميع شوارع المنطقة ورفع السيارات باعتبارها تعدت على أملاك الدولة.

السيارات المهملة في شوارع الصناعية

أكوام من القمامة

انتقد عدد من المواطنين أكوام المخلفات التى تحتل جزءا كبيرا من شوارع الصناعية وهى مخلفات ناجمة عن أصحاب الكراجات والورش، وقد ظلت وما زالت حتى اللحظة على حالها دون اتخاذ إجراءات سريعة من إدارة مشروع النظافة العامة لإزالتها حتى تحولت الى بيئة خصبة لتوالد الحشرات والقوارض.

طفح المجاري

وأكدوا أنه على الرغم من أن المنطقة بها بنية تحتية متكاملة إلا أن ظاهرة طفح المجاري تتكرر من فترة لأخرى بالصناعية.. مشيرين الى أن السبب فى ذلك عملية الضغط المستمر بسبب حجم سكن العمال والورش والكراجات جعلها لا تستوعب هذه الكميات الكبيرة حيث يوجد حوالي 300 ألف نسمة يعتبرون من سكان المنطقة الصناعية ومن العاملين فيها.

وأضافوا ان مياه الطفح بدأت تظهر في عدد من الشوارع الرئيسية وتترك لفترات طويلة مما يساعد على توالد الحشرات والباعوض، فضلا عن الروائح الكريهة.

محمد الأحبابي: مردود الإصلاحات إيجابي على المدى البعيد

كد محمد عجيان الأحبابي أن عملية التطوير الشاملة التي تقوم بها أشغال حاليا سيكون مردودها إيجابيا على المدى البعيد، وبما أن أعمال الطرق القائمة حاليا تؤثر بعض الشيء على عمل المحال المختلفة بالصناعية فإن الامر يتطلب الصبر بعض الوقت حتى نتفادى جميع المشاكل التي ظللنا نعاني منها في الماضي من حفر وسيارات مهملة وعدم توافر الإنارة وغيرها من المشاكل المتعددة، واعتقد ان اكتمال أعمال البنية التحتية يصب في مصلحة المواطن والمقيم.

واضاف إن "أشغال" تهدف الى أن تكون الصناعية منطقة أكثر تنظيما تلبي حاجة الجميع في آن واحد، ونحن معها ونشد من أزرها لتحديث جميع المرافق القائمة حاليا أما إغلاق الطرق الحالية اعتقد انه بحاجة إلى إعادة نظر.

شكوى اصحاب الكراجات من الاغلاقات

حسن الحكيم: تطوير الصناعية تم بدون دراسة

قال حسن الحكيم إن المنطقة الصناعية تعتبر من المناطق الحيوية، وتضم الكثير من المصانع والشركات التى تمارس أعمال البيع والشراء للمواطن والمقيم.. مؤكدا أن ما قامت به أشغال تم بدون دراسة، كما ان وتيرة العمل بطيئة جدا ولا تخدم هذه المنطقة.

وأضاف ان الغريب في الامر أنها تسرع في تنفيذ مشاريع بمواقع أخرى وتعمل على الانتهاء منها قبل الموعد المحدد والدليل على ذلك التأثيرات السلبية الكبيرة التي يعاني منها الجميع في المنطقة الصناعية، خاصة أنها منطقة تجارة ويفترض الاعتناء بها أكثر من ذلك.

وقال كنا نتوقع من أشغال أن تنهي العمل في جزء ثم تنتقل إلى الجزء الآخر، ولكن الطامة الكبرى أنها أغلقت جميع الشوارع وجعلت عملية التنقل فى المنطقة شبه مستحيلة.

سالم النابت: إغلاقات الطرق معاناة يومية بالصناعية

رأى سالم النابت أن الدراسة التي وضعتها أشغال لصيانة الطرق الداخلية للمنطقة الصناعية فاشلة، خاصة أن الكل أصبح يشكو من إغلاقات الطرق.

وقال إن المعاناة سوف تستمر ما لم يتم إنقاذ ما يمكن إنقاذه.. مشيرا إلى ان هذه المشكلة تمت إضافتها إلى المشاكل الكثيرة التي تعاني منها المنطقة، حيث المياه الطافحة بالطرقات وانتشار المخلفات بالشوارع، وكذلك استمرارية ظاهرة السيارات المهملة ووقوف السيارات على جنبات الطرق مما يتسبب فى حوادث كبيرة للمارة، ولمعالجة كل ذلك طالب النابت بضرورة تحويل قسم بلدية الصناعية إلى إدارة حتى يستطيع القيام بالدور المطلوب منه بالتنسيق مع أشغال.

محاصرة المياه الآسنة في المنطقة الصناعية

عبد الهادي الشاوي: طرق الصناعية أصبحت لا تطاق

قال عبد الهادي الشاوي إن الصناعية ظلت تعاني من مشاكل كثيرة، وعلى رأسها تهالك البنية التحتية للطرق الداخلية وكثرة انتشار الحفريات والانتشار العشوائي للورش والكراجات والوكالات وكانت النتيجة اختناقا مروريا على مدار الساعة.

وطالب "أشغال" بضرورة وضع خطة مدروسة لتطوير الصناعية خاصة ما يجري حاليا بشأن الطرق التي أصبحت لا تطاق نتيجة عملية الإغلاقات التي تحاصرها من كل جانب مع الأخذ في الحسبان المشاكل التي تطرق لها المواطنون بخصوص هذه القضية.

كما دعا الجهات المعنية الى العمل على إيجاد سكن ملائم للعمالة بهذه المنطقة تتوافر فيه جميع وسائل الراحة، خاصة إن وجودهم يشكل عبئا كبيرا على هذه الخدمات المختلفة التي تنفذها "أشغال".

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"