بقلم : خالد عبدالله الزيارة الخميس 13-04-2017 الساعة 02:26 ص

برامج التنمية الإدارية لكبار الموظفين

خالد عبدالله الزيارة

بغض النظر عن التهافت المشروع من قبل كبار موظفي الدولة على البرامج والدورات وورش العمل التي تنظمها ادارة التنمية الادارية بوزارة التنمية الإدارية والعمل والشؤون الاجتماعية، فان خصوصة المواد العلمية المطروحة تستحق الاشادة والاهتمام كونها تصب في صلب عملية التنمية الادارية وتطوير المهارات للشباب القطري للدخول في معترك العمل الاداري متسلحين بكل جديد في علم الادارة وفنونها ومعرفة الاساليب الحديثة لمواجهة التحديات التي تفرضها تطورات الزمن الراهن.

بغض النظر عن التهافت المشروع من قبل كبار موظفي الدولة على مثل هذه البرامج فان طبيعة المرحلة تستوجب الدخول في حيثياتها كونها من المتطلبات الرئيسية للارتقاء بالدرجة الوظيفية التي لولاها لما تحركت اي درجة إلى الأعلى، وهو قانون استنته ادارة التنمية الادارية كعامل تطوير لموظفيها، إلا أن زج كبار الموظفين إليها افقد قيمتها حين غلب على معظم منتسبيها سن التقاعد، الذي يتطلب اجتياز هذه البرامج للحصول على الدرجة الخاصة قبل التحول الى التقاعد وبالتالي تركن شهادات التنمية الادارية التي جاءت متأخرة، لتبقى علامة تعلق على الجدران تحكي قصة مهارة (مأخوذ خيرها) ولم يستفد منها الوطن.

بغض النظر عن التهافت المشروع من قبل كبار موظفي الدولة على مثل هذه البرامج إلا اننا لا ننكر فائدتها القصوى على المستوى الشخصي، فمثلي مثل باقي كبار الموظفين التحقنا بدورة عن /فن التفاوض/ اختتمناها امس واجمع كل الزملاء المنتسبين للدورة ومعظمهم في مواقع المسئولية في وزارات الدولة ومؤسساتها وعلى درجة كبيرة من الوعي والدراية انها جاءت متأخرة ولن تؤدي غرضها في تحسين اداء العمل والاستفادة منها في مجال التفاوض الذي يعتبر من الأمور التي نمارسها باستمرار.

بغض النظر عن التهافت المشروع على مثل هذه البرامج المتأخرة جدا لكبار موظفي الدولة إلا ان المنتسبين لها تعلموا شيئا مفيدا يخدمهم — على الاقل — في الامور الحياتية القادمة بعد التقاعد، لقد اجتاز الورشة نخبة من شباب الوطن المتحمس الذي وجد نفسه مضطرا لخوض غمار هذه البرامج في مرحلة عمرية متقدمة لغرض الدرجة ولن تسنح له الفرصة لتطبيق تجربته وتطوير مهاراته العملية.

بغض النظر عن التهافت المشروع على مثل هذه البرامج إلا اننا استفدنا وبدرجة ممتازة، خاصة ان من كان يقدمها احد الكوادر القطرية في مجال التدريب وهو الدكتور عبدالله بن طايس الجميلي الذي يفتخر بمثله الوطن، نظرا لتمكنه من مادته العلمية والروح العالية والاحترام الذي فرضه على المنتسبين والاريحية التامة في تقديم برامج الورشة المتعلقة بفن التفاوض ودوره في حل ومواجهة مشاكل العمل من خلال الحوار البناء الإيجابي.

بغض النظر عن التهافت المشروع على مثل هذه البرامج إلا ان دورة التفاوض علمتنا ان هذا الامر الحيوي يستمد حتميته من كونه المنفذ الحضاري الوحيد لمعالجة القضايا التفاوضية العالقة، وهذا التهافت المشروع يطرح تساؤلا مشروعا عن دور إدارة الموارد البشرية التي تعد اليوم من أهم الوظائف الإدارية في أي منشأة، في تكدس طلبات الراغبين في الانتساب لهذه الورش والتركيز على كبار الموظفين الذين لن يستفيدوا منها إلا بتعديل درجاتهم.

بعيدا عن تهافت كبار الموظفين لتحسين درجاتهم فان دورة التفاوض مفيدة لمواجهة المشاكل والوصول الى مصلحة المؤسسة وتحسين الأداء والحصول على الفائدة العظمى من العمليات الإدارية.

وادارة الموارد البشرية احوج لها لتوزيع وتنويع المعرفة بين موظفي الدولة.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"