أطباء: التطبيقات الطبية على الموبايل .. نتائجها مضللة

محليات الأربعاء 05-04-2017 الساعة 05:31 م

قياسات الموبايل
قياسات الموبايل
بيان مصطفى

د. قبلاوي : تطبيقات قياس السكر في الدم قد تعطي نتائج خاطئة

مريض أصيب بنوبة قلبية لاعتماده على تطبيق قياس دقات القلب

د. كمال : تسبب أوهاما للمرضى بسبب تشخيصها الخاطئ

د. البزي: يمكن الاستفادة منها في المعلومات الوقائية وليس العلاجية

حذَّر أطباء من مغبة الاعتماد على نتائج التطبيقات الطبية والتي انتشرت في الآونة الأخيرة عبر الهواتف المحمولة ويتم تحميلها من المتاجر الالكترونية، حتى أصبحنا نرى برامج لقياس دقات القلب، ومتابعة مرضى السكري، وقياس نبض الجنين للحامل، وهو ما قد يتسبب في الحصول على نتائج خاطئة ، تتسبب في تناول جرعات خاطئة قد تهدد حياة المريض ، بحسب ما أكد أطباء لـ الشرق، حيث اتفقوا على أن معظم هذه التطبيقات تجاري، مشيرين إلى وجود هيئة صحية مسؤولة عن اعتماد التطبيقات التي يتم طرحها تحت إشراف طبي لضمان سلامة مستخدميها .

نسب خطأ محتملة

ويرى د.ياسر قبلاوي، استشاري جراحة العظام، أن هذه التطبيقات التي يتم تصنيفها على أنها طبية لها أغراض تجارية ، وبعضها يكون لمجرد التسلية ، مؤكدا ضرورة الاطلاع على النشرات المرفقة بهذه التطبيقات قبل تحميلها، ويتابع الدكتور ياسر: هناك عدد من التطبيقات حاصلة على موافقات من هيئات صحية تحت إشراف طبي، يمكن استخدامها لأغراض محددة كالأرشفة وذلك من خلال إدخال المعلومات الطبية للمريض مثل القياسات الحيوية، محذرا من النتائج الكارثية التي قد تنجم عن هذه التطبيقات، والتي تنبه إليها النشرة الداخلية المرفقة ، حيث يتم الإشارة إلى وجود نسب خطأ محتملة، ويضيف: فعلى سبيل المثال فإن تطبيقات قياس السكر في الدم قد تعطي نتائج غير صحيحة مما يترتب عليه تناول جرعات غير صحيحة ، وكذلك برامج قياس الأكسجين في الدم وغيرها، ويشير الدكتور ياسر إلى أن أحد المرضى أصيب بنوبة قلبية نتيجة الاعتماد على تطبيق قياس دقات القلب والذي لم يعط نتائج دقيقة، لذلك بإمكان الشخص الحصول على المعلومات البسيطة غير المرتبطة بتناول الأدوية من هذه التطبيقات.

التشخيص اون لاين

وقال د.عادل كمال، رئيس قسم الأمراض الجلدية في مستشفى العمادي إن هناك انتشارا كبيرا لظاهرة تشخيص الأمراض ( أون لاين ) ، سواء من خلال مواقع الانترنت أو التطبيقات المتاح تحميلها على أجهزة الهواتف المحمولة، مضيفا أن المواقع الطبية المعتمدة أكثر إفادة من هذه التطبيقات، ولكن كلاهما لا يستطيع إعطاء نتائج تشخيصية دقيقة، ويمكن ان تتسبب في إصابة الشخص بأمراض وهمية، نتيجة التشخيص الخاطئ مما يضره نفسيا، وبدنيا في حالة محاولته اتخاذ إجراءات علاجية فعلية دون استشارة الطبيب، موضحا أنه قد يقوم بإدخال معلومات خاطئة عن توصيف حالته، فيصاب بالذعر نتيجة حصوله على نتائج تشخيصية عن مرض خطير، محذرا من الاعتماد الكامل على تطبيقات أو مواقع الكترونية حتى وإن كانت موثقة.

المعلومات الوقائية

من جانبه حذر د.هيثم البزي، المختص في أمراض الغدد الصماء، من هذه التطبيقات خاصة أن معظمها غير معتمد طبيا ، ويستطرد قائلا : يمكن الحصول على المعلومات البسيطة منها، مثل المعلومات الوقائية، للتوسع في التعرف على إجراءات الحماية من الأمراض على سبيل المثال، لكن دون التطرق إلى استخدامها في تشخيص الأمراض أو الاعتماد عليها للحصول على نتائج في متابعة بعض الأمراض مما يؤذي المريض نتيجة تناوله لجرعة خاطئة.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"