أخلاقيات الصحافة

هنادي وليد الجاسم

تعتبر الصحافة من المهن الشاقة والممتعة في آن واحد، ابتداء من مرحلة البحث عن المعلومة واكتشافها والتحري عنها ومعرفة الحقائق المخفية عن أعين الجميع، وانتهاء إلى نشرها وإخبار الناس بها وقياس ردود أفعالهم وصداها في المجتمع .

وعلى الصحفي الباحث عن الحقيقة أن يضع في اعتباره أن يكون نزيها وصادقا فيما يكتب وفيما يعرض ويقول، وأن يراعي ضمن مهامه المسؤولية والالتزام بنقل الوقائع والأحداث مدعومة بالأدلة والبراهين الواضحة والصريحة بعيدا كل البعد عن الانحياز أو التطرف لهدف أو توجه سياسي لتيار معين ضد آخر، وعدم استغلال مهنته في مصالحه الشخصية .

وقد تختلف فلسفات المؤسسات الصحفية إلا أنها تجمع على مبادئ موحدة وهي اتباع الحقيقة والدقة والموضوعية والحياد وعدم الاستسلام للإثارة والتسرع في النشر عبر الالتزام بأخلاقيات الصحافة في الحصول على المعلومات ومراعاة أهميتها والتفكير فيها ومن ثم كيف نوصلها إلى الجمهور بمبدأ «إلحاق أقل ضرر» وهذا يتعلق بعدم كشف بعض التفاصيل في النشر مثل اسم مصاب أو بأخبار لا تتعلق بموضوع الخطاب وقد تسيء إلى سمعة الشخص المذكور أو تؤدي لتوتر العلاقات بين دول أو منظمات معينة .

ومن الأسئلة المهمة التي يجب أن يضعها الصحفي في ذهنه عند التعامل مع تغطية خطابات الكراهية وهي كالتالي :

أولا: من هو الشخص المتحدث ؟ وهل يجب فعلا الاستماع إليه أو تجاهله ؟

ثانيا: مدى انتشار هذا الخطاب ؟ وتأثيره؟ ومظاهره السلوكية ؟ (هل ممكن أن يؤدي إلى ثورة أو إضراب )

ثالثا: هل يوجد وسيط أو ظرف اجتماعي / اقتصادي / سياسي ممكن أن يؤثر في الرسالة ؟

رابعا: مضمون الخطاب ذاته، هل يحرض على العنف أو يؤثر على دوافعهم ؟

خامسا: ما هي أهداف الخطاب وما الفوائد أو المصالح التي يجنيها ؟

ولا بد أن يضع الصحفي في عين الاعتبار أن بعض هذه الخطابات قد تكون كاذبة وملغمة ويبحث عن طرق ليتصدى لها، وأن الإهانة لا يرد عليها بالعنف بل يجب عليه أن يمارس ثقافة الثقة بالنفس والمعتقد والدين ونقد الذات قبل التطرف والتحريض على العنف.

خاطرة

أتوجه بجزيل الشكر والتقدير لمركز الحريات وحقوق الإنسان بشبكة قنوات الجزيرة الإعلامية وشبكة الصحافة الأخلاقية على تعريف الصحفيين وممارسي الإعلام بأخلاقيات الصحافة وسعيهم نحو خلق بيئة إعلامية خالية من خطابات الكراهية والتطرف والعنف، ولتحقيق فهم أفضل لحقوق الإنسان ومراعاة القواعد والأخلاقيات في ذلك .

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"