قمة البحر الميت!

د. خالد الجابر

هل تكون مخرجات القمة العربية الـ 28 على شاطئ البحر الميت (أسفل نقطة تحت البحر في العالم) مختلفة عن القمم السابقة طوال العقود السبعة الماضية؟ لا تحمل الإجابة الكثير من التفاؤل في خضم الأوضاع المتردية والمتأزمة التي تعيشها معظم العواصم العربية منذ أن ضرب إعصار سونامي "الربيع العربي" المنطقة ودمر معظم دفاعاتها وتركها تصارع في وسط الأمواج العاتية التي تضربها من كل الاتجاهات بلا رحمة، الملفات المطروحة على طاولة النقاش تتناول القضية الفلسطينية المنسية، والأزمة السورية المأساوية، والصراعات والخلافات السياسية في العراق وليبيا واليمن، والمصالحة العربية - العربية المعقدة، والتهديد الإيراني، والتعاون الاقتصادي العربي المشتت، ومحاربة التطرف والإرهاب المتفاقم.

من أهم الملفات التي تم التمهيد له مبكرا في التحضيرات لجدول أعمال القمة ومشاريع القرارات تمثل في طرح مبادرة سلام جديدة ليست مختلفة كثيرا عن القديمة التي قدمت (2002م) وتنص على إقامة علاقات طبيعية بين الدول العربية وإسرائيل، مقابل انسحاب الأخيرة من الأراضي العربية المحتلة عام 1967، وإقامة دولة فلسطينية، عاصمتها القدس، وإيجاد حل عادل لقضية اللاجئين الفلسطينيين، ورفض نقل السفارة الأمريكية (من تل أبيب) إلى القدس″، لكن بروز الخلافات في كيفية طرح الملفات الأخرى كان واضحا في ملف سوريا والتعامل من النظام ورئيسه "مجرم الحرب"، والأزمة اليمنية وطبيعة الحسم فيها، والموقف الحازم مع طهران وتوغلاتها في عواصم عربية، وطبيعة العلاقة مع تركيا التي تم تجاهلها ولم توجه الدعوة لها لحضور افتتاح القمة، بينما وجهت لروسيا؟!

القمة التي تشارك بها دول عربية فاشلة سياسيا او في طريقها لكي تتحول الى دول فاشلة بالمعيار الدولي، ولدت ميتة قبل ان تبدأ اعمالها في البحر الميت، فليس في إمكان قمة واحدة أن تعالج إرثاً يمتد الى عقود من الأزمات المتصاعدة والمشاكل العالقة والعجز والضعف والهوان في التعامل مع معظم القضايا العربية الداخلية والخارجية. كما ان القرارات المصيرية ما زالت مرتبطة بالأنظمة وأجنداتها، بعيدا عن إرادة الشعوب وتطلعاتها.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"