ثمّنوا الدور الكبير لمسابقة الشيخ جاسم ..

الأئمة القرغيز لـ "الشرق":الدوحة تستخدم أفضل التقنيات لتعليم القرآن الكريم

محليات الأحد 26-03-2017 الساعة 06:09 م

الأئمة القرغيز خلال الحفل
الأئمة القرغيز خلال الحفل
الدوحة – الشرق

أشاد الأئمة والدعاة المشاركون في دورة معلمي القرآن الكريم، ببرنامج الدورة في مجال تعليم القرآن وطرق تدريسه وفي إدارة حلقات تعليم كتاب الله.

وأعرب الأئمة في تصريحات لـ "الشرق" على هامش احتفال وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية بانتهاءبانتهاء الدورة التدريبية لمعلمي القرآن الكريم من جمهورية قيرغيزستان، عن ارتياحهم للجهود التي بذلتها "الأوقاف" من توفير الجو المناسب للأئمة حتى يستفيدوا من البرنامج التدريبي المكثف.

وقال صدر الدين ماجيدوف "إن البرنامج كان شاملاً وأكثر من رائع، وأعتقد أن القائمين على البرنامج تعبوا كثيراً وبذلوا جهوداً كبيرة كي يخرجوا بهذا المستوى من الإفادة للدارسين".. وأضاف أن البرنامج تنوع ما بين ساعتين يومياً لحفظ القرآن وأخرى للتجويد، وأصول التربية، وأصول علم الحديث.

وقال ماجيدوف لـ "الشرق" إن الأئمة تعرفوا على القراءات المختلفة وعلى القراءات السبع في تلاوة القرآن، وكيفية الاستعانة بالبرامج الإلكترونية للتدريب وتحفيظ القرآن.. ولفت إلى أن التدريب في "الأوقاف" يتميز باستخدام وسائل حديثة للحفظ والمراجعة والاستفادة من البرامج الإلكترونية والإنترنت.

وقال السيد دليروف إن مشاركته في الدورة التدريبية مكنته من تعلم العديد من الأشياء الجديدة، مما يستوجب تقديم الشكر لـ"الأوقاف" لإتاحتها الفرصة الكبيرة لهم، وثمن دليروف الجهود التي بذلتها "الأوقاف"، مؤكدا الاستفادة الكبيرة التي حصل عليها من الدورة، وهذا الإحساس لسان حال جميع أعضاء الوفد الذين شاركوا في الدورة التي تميزت بتعدد الموضوعات.

وقال إن الدورة سلحتهم بالمهارات اللازمة لمواصلة مشوارهم العلمي والدعوي، وأضاف "تعلمنا تقنيات جديدة لتحفيظ القرآن الكريم، كما حصلنا على دورة في تجويد القرآن الكريم ومخارج الحروف، وهذا بدوره قاد إلى تجويد اللغة العربية عند الدارسين، لافتا إلى أن هذه المهارات وثيقة الصلة بنشاطهم التعليمي.

وقال نور بك "إننا فوجئنا بالأساليب الحديثة التي يستخدمها العلماء في قطر في التدريب والتدريس، ونتطلع إلى أن ننقل تجربة التدريس للمعلمين في قيرغيزستان، ليستعينوا بها في تدريس أبنائنا، إذ إن طريقة التدريس التي تلقاها المعلمون تجعل عملية استيعاب الدروس والحفظ أكثر سهولة، وتسهل متابعة المعلم للدارسين.

وأضاف نور بك "إن البرامج التدريبية التي حصلنا عليها مهمة جداً، والدورة مثمرة ونسأل الله عز وجل أن يوفقنا لنقل هذا العلم إلى بلدنا، وقد تحدثنا مع العلماء والدعاة أثناء الدورات ودارت نقاشات مهمة، وسنناقش فور وصولنا قيرغيزستان كيفية تعميم هذه الاستفادة وما الذي يمكن أن نقدمه لأهلنا في بلدنا.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"