بقلم : خالد العماري الأربعاء 22-03-2017 الساعة 12:55 ص

السبب الرئيسي لحوادث المرور

خالد العماري

نشرت إدارة المرور مؤخراً منشوراً عن أهم أسباب الحوادث المرورية، والتي كانت جميعها تشير الى أن سلوك السائق هو السبب الرئيس في الحوادث. ولو تعمقنا قليلاً في تحليل هذه السلوكيات، سنجد أن سببها الأساسي والعامل المشترك بينها هو طريقة التفكير الخاطئة لدى المتسببين في الحوادث.

فالانشغال بغير الطريق سببه خلل في ترتيب الأولويات، فأثناء القيادة ينبغي توجيه الاهتمام لقيادة المركبة، وعدم تشتيت الانتباه بأمور أخرى أقل أهمية في تلك اللحظة التي تتطلب توجيه الاهتمام لأهم نشاط تقوم به وهو القيادة.

وانحراف المركبة عن مسارها سببه عدم الانتباه، بالإضافة لشعور خاطئ بأن السائق يستطيع السيطرة على المركبة حتى أثناء انشغاله بأمور أخرى كالجوال مثلاً أو الحديث مع الآخرين أو حتى التفكير في أمور أخرى والسرحان.

وقطع الطريق دون التأكد من خلوه سببه الظن الخاطئ بأن الشارع خالٍ من المركبات الأخرى، وكأنه هو الوحيد الذي يقود مركبته في الشارع.

أما السرعة الزائدة فسببها الثقة المبالغ فيها بالقدرة على السيطرة على المركبة في جميع الظروف، بالرغم أنه من الثابت علمياً أنه كلما زادت سرعة المركبة قلت قدرة السائق على تفادي العوائق، بسبب عدم قدرته على اتخاذ القرار الصائب بسرعة في الوقت المناسب.

وأخيراً، فإن عدم ترك مسافة كافية سببه عدم التفكير في المخاطر والمفاجآت التي قد تواجه السائق، فلا يكون لديه الوقت الكافي للتحكم بالمركبة.

طريقة تفكيرك تحدد سلوكك، وبالتالي فهي تحدد طريقة قيادتك للمركبة، فالشخص الذي يفكر بشكل واقعي ويعرف قدراته وأنه لا يستطيع السيطرة على جميع الظروف المحيطة، وأنه بالتأكيد قد يحتاج وقتاً للتفكير واتخاذ القرار الصحيح، حتماً سيكون أفضل ممن يتوهم أنه مسيطر على جميع الظروف والمفاجآت في حياته.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"