الفيصل بلا حدود تختتم مهرجان التعليم الأول بمشاركة 6500 زائر..

بالصور.. فيصل بن قاسم: ضرورة تكاتف الجميع لتقديم الأفضل لمستقبل أبنائنا

محليات الإثنين 20-03-2017 الساعة 09:34 م

سعادة الشيخ فيصل بن قاسم خلال كلمته في حفل الختام طلاب مدرسة حسان بن ثابت الثانوية جانب من الطالبات الفائزات في مسابقات المهرجان جانب من الطلاب الفائزين في المهرجان طلاب مدرسة طارق بن زياد الثانوية بعد الفوز عبد اللطيف اليافعي دكتور محمد بن حمد آل ثاني
عادل الملاح

100 مدرسة مستقلة وخاصة و80 ورشة تدريبية ضمن فعاليات المهرجان

شيرين عزت: فوز 54 مدرسة مستقلة و18 خاصة في المسابقات

اختتمت فعاليات مهرجان التعليم الأول الذي نظمته مؤسسة الفيصل بلا حدود بمشاركة أكثر من 100 مدرسة مستقلة وخاصة، وبحضور 6500 زائر من تربويين وطلبة وأولياء أمور وأكثر من 80 ورشة عمل تدريبية للمشاركين.

وهدف المهرجان إلى صقل مهارات وشخصية الطلاب وزيادة الوعي لديهم وزيادة الارتقاء بالمستوى الأكاديمي لدى الطلاب وكشف مواهبهم الإبداعية .

شهد حفل الختام حضور سعادة الشيخ فيصل بن قاسم آل ثاني مؤسس ورئيس مجلس أمناء مؤسسة الفيصل، والدكتور محمد بن حمد آل ثاني مدير إدارة الصحة العامة بوزارة الصحة وعبداللطيف علي اليافعي المدير العام لمؤسسة الفيصل بلاحدود للأعمال الخيرية، والمدارس الفائزة والطلاب وأولياء أمور الفائزين، وجمع غفير من مسؤولي وزارة التعليم والتعليم العالي.

وفي كلمته قدم سعادة الشيخ فيصل بن قاسم آل ثاني رئيس مجلس الإدارة بمؤسسة "الفيصل بلا حدود" الشكر لسعادة الدكتور محمد بن عبدالواحد الحمادي وزير التعليم والتعليم العالي على رعايته لمهرجان التعليم الأول، كما توجه بالشكر للمدارس التي شاركت في المهرجان، وثمن سعادته مشاركة أولياء أمور الطلاب في المهرجان وحضورهم الحفل الختامي.

تقديم الأفضل

وقال سعادته في كلمته خلال حفل ختام المهرجان الأول للتعليم إن الجميع عمل على تطوير مهارات الطلاب خلال أيام المهرجان، مشيدا برؤيتهم الابتكارية المتنوعة خاصة من أطفال صغار السن. مضيفا أن الطريق أمامهم طويل ولكنه ممهد لأنه تمت تهيئة كل ما يحتاجونه في التعليم.

وحث سعادته أولياء الأمور والمعلمين على دعوة أبنائهم وطلابهم لاغتنام الفرص التي وفرتها لهم الدولة من مدارس وجامعات وأنشطة في البحث العلمي والاختراعات. مشيراً إلى أن كل الأبواب مفتوحة أمامهم.

ودعا الشيخ فيصل بن قاسم إلى ضرورة تكاتف الجميع من مسؤولين وأولياء أمور ومعلمين، لتقديم ما بوسعهم من أجل مستقبل الطلاب، وأكد سعادته أن النسخة المستقبلية من المهرجان ستحمل أشياء جديدة وأفضل للجميع.

72 مدرسة

من جانبها قالت السيدة شيرين عزت مدير إدارة البرامج والمشروعات بمؤسسة الفيصل بلا حدود إن نجاح المهرجان فاق التوقعات. مؤكدة أن المؤسسة عملت بدأب على إنجاح المهرجان، وحرصت على طرح برامج تعليمية تطبيقية وتفاعلية والابتعاد قدر الإمكان عن المواد النظرية والرتيبة.

وقالت إن مسابقات المهرجان أسفرت عن فوز 54 مدرسة مستقلة و18 مدرسة دولية .

وأشارت إلى تطبيقهم التكنولوجيا بشكل كبير على كل فعاليات المهرجان، واتضح هذا جليا في السحب على الجوائز المقدمة من عدد من الرعاة الذين دعموا المهرجان.

وأوضحت أنهم طالبوا جميع زوار الفعاليات والمشاركين بإنزال التطبيق الإلكتروني، حتى تتسنى لهم المشاركة في السحب على الجوائز. مضيفة أن المهرجان حظي بإعجاب كبير من الوفود المشاركة من سلطنة عمان ومملكة البحرين.

وأشارت إلى تأكيد أعضاء هذه الوفود على نقل تجربتهم مع المهرجان إلى أكبر عدد من زملائهم في دولهم، الأمر الذي سينعكس دون شك على عدد المشاركات الخارجية في الدورة القادمة مرجحة تزايد أعدد المشاركين الخارجيين في الدورة القادمة.

ورش منوعة

وأكدت أن الخبراء والأكاديميين في كافة التخصصات شاركوا في المهرجان تطوعا وقدموا عددا من الورش دون أجر، كما أن الورش المبذولة للطلاب كانت دون رسوم، الأمر الذي يشير إلى تكاتف الجميع من أجل إنجاح المهرجان الذي شارك فيه حوالي مائة مدرسة.

وأشارت إلى مشاركة عدد أكبر من المدارس في البرامج التي تطرحها المؤسسة طوال العام، مثل جائزة الشيخ فيصل بن قاسم للغة العربية، جائزة الشيخ فيصل للبحث التربوي، ومشروع "أزرع قطر" وهو مسابقة لجودة المحاصيل الزراعية التي يزرعها الطلاب داخل مدارسهم. موضحة أنهم يطمحون لاجتذاب عدد أكبر من المشاركين في الدورات القادمة.

هدفنا تطوير مهارات الطلاب..

عبداللطيف اليافعي: 1400 طالب وطالبة شاركوا في مسابقات المهرجان

أكد المهندس عبداللطيف علي اليافعى المدير العام للمؤسسة الفيصل بلا حدود أن المهرجان حقق نجاحات كبيرة بشهادة جميع المراقبين، حيث حظي المهرجان بمشاركة موسعة من قبل الطلاب وصل لأكثر من 1400 طالب من 100 مدرسة، كذلك 2000 مشارك في الدورات التدريبية من الطلاب والمعلمين وأولياء الأمور، كما زار المعرض قرابة 6500 زائر .

وأشار السيد عبداللطيف اليافعى إلى أن المشاركات والمسابقات التي تمت إقامتها في المهرجان عملت على صقل مهارات وشخصية الطلاب وزيادة الوعي لديهم، كما عملت على زيادة وارتفاع المستوى الأكاديمي لدى الطلاب، ولفت إلى أن المسابقات التي شارك فيها الطلاب سيكون لها تأثير على الطالب الفترة المقبلة من تطوير لمهارات الإبداع والتفكير غير النمطي، سواء في المراحل التعليمية الأولى الابتدائية، الإعدادية والثانوية كذلك في المرحلة الجامعية.

طرق التدريس

هذا بخلاف الورش التدريبية التي تعدت أكثر من 80 ورشة عمل، منها ورش للطلاب لتعريفهم بالمراحل التعليم المقبلين عليها وورش عمل لأولياء الأمور لتعريفهم بالطرق المثلى في تربية الأبناء سواء في المراحل المبكرة أو مرحلة المراهقة، كذلك أفضل طرق تدريس للمعلمين ودمج النظري والعملي في الفصل المدرسي.

ونوه المدير العام للمؤسسة الفيصل بلا حدود إلى أن المسابقة التي شهدها الطلاب هي عبارة عن المسابقة الدولية "وجه وجهتك" والتي أطلقتها المؤسسة منذ ثلاث سنوات، والتي تتميز بمعايير دولية عالية الاحتراف تتبع المؤسسة الأم في الولايات المتحدة الأمريكية، شارك فيها 230 فريقا، كل فريق يحوي خمسة أو ستة طلاب، والتي تضع المعايير والتحديات التي يجب على الطالب أن يجد لها حلولا في الرياضيات والارتجال والفنون، حيث يقوم الفريق من خمسة طلاب باختيار تحد للعمل على إيجاد حل له لمدة ثلاثة أشهر مستخدمين في ذلك الأبحاث العلمية والابتكار والإبداع، حيث يقوم الطالب بعمل عرض لتعريف لجان التحكيم والحضور بسبب وطرق الحل التي عمل عليها الفترة الماضية مما يقوي شخصية الطلاب.

د. محمد آل ثاني: قيادتنا الرشيدة وفرت كل السبل والدعم للعملية التعليمية

قال الشيخ الدكتور محمد بن حمد آل ثاني إنهم فخورون بهذا المهرجان، الذي حظي باهتمام كبير ومشاركة فعالة من قبل طلبة المدارس والتربويين، فضلا عن نجاح الطلبة وإظهار تفوقهم وإبداعاتهم في المسابقات العلمية المختلفة التي أقيمت على هامش المهرجان وتعكس المستوى الأكاديمي الكبير للطلاب.

وقال في تصريحات للصحفيين في ختام المهرجان إن كل سكان دولة قطر سواء مواطنون أو مقيمون محبون للعلم ولديهم إصرار كبير على تحصيل العلم، وهذا يعود لقيادتنا الرشيدة التي وفرت كل السبل والدعم للعملية التعليمية، مما جعلها من أكثر دول العالم تقدماً في هذا المجال جيلاً بعد جيل .

وأضاف الدكتور محمد أنه يتقدم بالشكر لسعادة الشيخ فيصل على دعمه المتواصل للتعليم من خلال مؤسسة الفيصل بلا حدود، متوقعاً أن يستمر نجاح المهرجان عاما بعد عام، ليخرج جيل واع محب للعلم ومقبل على حياة أفضل.

وأشار إلى أن الطلاب أظهروا مستوى متميزا في الفوز بفئات الجائزة، مما يدل على ارتفاع مستوى العملية التعليمية في قطر سواء في المدارس المستقلة أو الخاصة والدولية، لتظل قطر دولة رائدة في مجال التعليم.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"