بقلم : رأي الشرق الإثنين 20-03-2017 الساعة 01:32 ص

دعم قطري متواصل للقضية الفلسطينية

رأي الشرق

الدعم القطري للأشقاء الفلسطينيين يتواصل ويتعزز في أكثر من صورة، سواء على الأرض من خلال المشروعات التي تنفذها الدوحة أو في مواقف الدبلوماسية القطرية بالمحافل الدولية والإقليمية؛ التي تحتضن القضية الفلسطينية وتدافع عن الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني، وعلى رأسها حقه في إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف، وهي مواقف كانت محل تقدير من القيادة الفلسطينية، والمتأمل والمتابع لهذا الدعم القطري يستوقفه نشاط اللجنة القطرية لإعادة إعمار قطاع غزة المهمومة بتنفيذ برامجها ومشروعاتها في القطاع على كافة المستويات الصحية والاجتماعية والتعليمية والاقتصادية لتنمية غزة، والتي كان أحدث مشروعاتها تسليم وحدات المرحلة الثانية لمدينة سمو الأمير الوالد في غزة، فضلا عن مشروعات المنحة القطرية التي كان لها بالغ الأثر في إسعاد وتعويض ضحايا العدوان الإسرائيلي.

وبالتوازي مع ذلك فإن القيادة القطرية أخذت على عاتقها وانطلاقا من مسؤوليتها القومية ضرورة رص الصف الوطني الفلسطيني؛ كضرورة فلسطينية تعزز مواقف المفاوض الفلسطيني في "معاركه التفاوضية" مع المحتل الإسرائيلي، ومن هنا جاء حرص الدوحة على تحقيق المصالحة الفلسطينية، ولم تدخر جهدا في هذا الهدف، وفي هذا السياق تصدرت تلك المصالحة الملفات التي ناقشتها أمس القمة القطرية -الفلسطينية التي شهدتها الدوحة بين حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى والرئيس الفلسطيني محمود عباس فضلا عن بقية تطورات القضية الفلسطينية. وخاصة وقف الممارسات الاستيطانية والاعتداءات الإسرائيلية المستمرة على الشعب الفلسطيني الشقيق، وهي مناقشات تكتسب أهميتها كونها تأتي قبل أيام من المباحثات المرتقبة لعباس في واشنطن مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"