حقد كريه

إبراهيم عبدالرزاق آل إبراهيم

لماذا هذا الحقد الكريه الذي ملأ صدوركم، وأحاط بقلوبكم، واستحوذ على عقولكم، وتقولون قولاً انكم دعاة الحرية والمساواة والعدالة وتقرير المصير للشعوب، وأرسلتم هذا الحقد الكريه النتن إلى شعوبكم، وهيّجتم تلك الشعوب المسكينة عليها سياسياً وإعلامياً وغير ذلك من التهييج. لماذا كل هذا الحقد الأوروبي — ولا نعمم — ولكن هذا هو الواقع على تركيا؟ لماذا أيها الأوروبيون لا تحقدون مثلاً على الصين؟ ولماذا لا تكنون الحقد على اليابان أو كوريا الجنوبية أو الهند؟ لماذا لا تكيدون لهذه الدول المؤامرات وضرب اقتصادياتها ونهضتها وتقدمها وحركة شعوبها؟ ولماذا بالذات على تركيا والشعب التركي وإنجازات هذا الشعب؟ أليست الصين واليابان وكوريا الجنوبية والهند وشعوبهم لهم مكانتهم وقوتهم الاقتصادية والقوة العسكرية وقراراتهم بأيديهم؟ ولماذا قادتهم وزعماؤهم وأحزابهم يريدون الخير والسلام والاستقرار والازدهار والعيش الكريم للشعوب الأوروبية والحرية لها ولا تريدها لتركيا على وجه الخصوص؟ إنها والله ازدواجية المعايير وانفصام الواقع النكد الأوروبي.

وهل لأن أي تركيا أعادت قوتها وحيوتها ووجدانها الحضاري وموقعها كدولة لها تاريخها الفاعل وما زال، وشعب له حضوره وتواجده؟ وهل لانها تحررت من العبودية ومن الاستعباد الاقتصادي من الدول الأوروبية ومن بنك الذل الدولي؟ وهل لأن الشعب التركي عرف معنى الحرية وكيف تكون العزة والنهضة والتقدم والبناء والإنجازات وتصدير هذه المقومات للغير، وكذلك قادته وجميع أحزابه واستقلالية القرار في جميع شؤونه؟ والريادة والحضور الفاعل والمؤثر بين الكبار، وانها لمن الكبار. وكيف استطاعت أن تستثمر مواردها وثرواتها من أجل شعبها. يقول السلطان سليمان القانوني رحمه الله " لا يوجد أي كيان مُعتبر ومُقدر بين الشعب بقدر الدولة وكيانها، وذلك لأن الشعب يعلم بأن الدولة هي من تحمي نفسه وصحته وأمنه وبغيرها لا يكون لهذه العناصر وجود ". كل هذه الأسئلة وغيرها الكثير لا تفسر إلاّ أنها الكراهية المتأصلة والعنصرية الأوروبية والخوف من الدولة التركية.

"ومضة"

قال السلطان عبد الحميد رحمه الله " الاستدانة هي أحد أنواع الأسر" فتأملوا يا من تلهثون وتركضون وراء القروض من بنك النقد الدولي وغيره من المؤسسات المالية العالمية...!

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"