افتتاح مبهر للألعاب العالمية الشتوية.. العنابى يضيء سماء شلادمنج

رياضة الأحد 19-03-2017 الساعة 11:48 م

البعثة القطرية في حفل الافتتاح
البعثة القطرية في حفل الافتتاح
النمسا - ماهر غريب (موفدا لجنة الإعلام الرياضي)

وسط أجواء مبهرة وبمشاركة الوفد القطري افتتحت الألعاب العالمية الشتوية للأولمبياد الخاص والمقامة حاليا في النمسا، حيث شهدت مدينة شلادمنج الافتتاح الرسمي بحضور رئيس النمسا والوفود المشاركة بالحدث الكبير، ورغم سقوط الأمطار وكثرة الثلوج في الهضبة التي أقيم عليها الحفل فإن الأجواء كانت أكثر من رائعة وسط تلاحم وفود 107 دول يشاركون بالحدث يمثلهم 2700 لاعب ولاعبة حضروا جميعا إلى الافتتاح رغم بعد المسافة بين شلادمنج والمدن الأخرى التي يقيم بها الوفود نظرا لإقامة المنافسات في 4 مدن بالنمسا، وكان رائعا كل هذا التلاحم بين المشاركين خاصة أن اللاعبين واللاعبات من ذوي الإعاقة الذهنية يحتاجون إلى مثل هذا الاهتمام من جانب الاتحاد الدولي للأولمبياد الخاص.

وشارك في الافتتاح أعضاء الوفد القطري برئاسة أمير الملا المدير التنفيذي للأولمبياد الخاص القطري وسارة الدوسري إدارية الوفد، وتواجد في طابور العرض اللاعبون عبد الله المناعي وسعود السليطي وخليفة الدوسري وحمد جابر البحيح ومعهم المدربان علي هديب وحاتم بدير، وكانت الفرحة كبيرة على وجوه لاعبينا بالمشاركة في هذه الحدث ورفع شعار العنابي في الافتتاح، وإضاءة اسم قطر في سماء شلادمنج، إلى جانب أن الافتتاح الذي تضمن عروضا فنية مبهرة واستعراضا للدول المشاركة بحضور جماهيري غفير لم يتأثر بحالة الطقس والثلوج التي تغطي المكان.

اهتمام قطري

وقال أمير الملا رئيس الوفد القطري: إن هذا النوع من البطولات من المهم المشاركة بها والتأكيد على اهتمام دولة قطر بالأولمبياد الخاص ولاسيَّما وأن قطر كانت من أوائل الدول العربية التي شاركت في هذا الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص سواء الشتوية أو الصيفية، وبالتالي فإن التواجد في هذا المحفل والفرحة الكبيرة التي ظهرت على لاعبينا بالمشاركة في طابور العرض وسط الآلاف من المشاركين من الأمور الإيجابية التي تسهم في رفع معنويات اللاعبين وهذا من أهم أهداف الأولمبياد الخاص بشكل عام لأن التنافس ليس الهدف الأسمى، ولهذا فإنني كنت حريصا على حضور اللاعبين للافتتاح رغم بعد المسافة بين مدينة شلادمنج التي أقيم بها الحفل ومدينتي جراتس ورامساو اللتين يقيم بهما اللاعبون لخوض المنافسات في التزلج على الجليد والجري على الثلج.

مصلحة اللاعبين

وأضاف الملا: الحفل عكس الاهتمام العالمي الكبير بالأولمبياد الخاص وهذا يصب في صالح اللاعبين بشكل عام، وكلما كانت هناك بطولات من هذا النوع فإننا نحرص على المشاركة حتى وإن كان عدد لاعبينا أقل بكثير من دول أخرى مشاركة، ولكن مجرد التواجد في الحدث والتنافس في لعبتين بالنسبة للوفد القطري من بين 9 ألعاب بالبطولة عامة اعتبره أمرا جيدا وينعكس إيجابيا على اللاعبين.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"