جون فيرنانديز حصريًا لـ"الشرق": الهيدوس أفضل لاعب في دورينا

رياضة الأحد 19-03-2017 الساعة 05:24 م

جون فرنانديز مدرب فريق الخور
جون فرنانديز مدرب فريق الخور
الدوحة - محمود النصيري

ليس لدينا بنك بدلاء وهدفنا الفاصلة

مباراة الوكرة مفتاح البقاء

العامل البدني هو الفيصل في ضمان الاستمرار

موسم استثنائي وشائق

عيوننا تراقب نادي قطر

نفتقد التركيز أمام المرمى

رغم الوضعية الصعبة التي يعيشها الخور، فإن المدرب الفرنسي جون فرنانديز ظل مؤمنا بسلامة وضعية فريقه وثقته في بقائه ضمن أندية الأضواء، لعل هذا التحدي ينبع من بعض العروض التي قدمها الفرسان طوال مسار الدوري والتي جعلته يتمركز ضمن أفضل الأربعة الذين يقبعون في قاع الترتيب بـ21 نقطة، هذه الأفضلية طفيفة وغير مضمونة العواقب أمام الصراع المحموم الذي تخوضه هذه الأندية حتى تضمن لها مقعدا ضمن النخبة.

"الشرق" التقت مدرب الخور جان فرنانديز للحديث عن حظوظ فريقه في ضمان البقاء، بالإضافة إلى مواضيع أخرى ننقلها لكم عبر هذا الحوار:

* في البداية ما هو تقييمك لوضعية الفريق؟

***منذ انطلاق الموسم الحالي كنا نعي جيدا أننا مقبلون على تحديات صعبة في ظل المتغيرات التي يشهدها الدوري مثل بقية الأندية التي تتقارب معنا في المستوى الفني، وقد رسمنا هدفنا من البداية وهو ضمان البقاء مع الكبار، لذلك نحن نقوم بتحضيراتنا مع تشديد المراقبة على نادي قطر الذي سنواجهه في المباراة الفاصلة إذا واصلنا المحافظة على مركزنا الحالي.

* كيف كانت تحضيرات الخور في فترة التوقف التي يشهدها الدوري؟

***قمنا بإعطاء راحة للاعبين مدتها أسبوعين ليتمكنوا من التقاط الأنفاس بعد النسق الماراثوني للدوري، بعد ذلك انطلقنا في برنامج التدريب اليومي استعدادا لإجراء مباراتين وديتين وذلك يوم 22 مارس أمام السيلية في حين ستكون الثانية بتاريخ 26 لكننا لم نحدد منافسنا بعد. المجموعة جاهزة وسيكون الإعداد البدني محور التدريبات نظرا لطول مدة التوقف بعد عدة أشهر متتالية من المنافسات، وأعتقد أن العامل البدني سيكون الفيصل في باقي الجولات سواء لتحديد اسم البطل أو لتحقيق البقاء.

*كيف تقيم أداء الخور ضد العربي في المباراة الأخيرة؟

***فريقنا قدم مباراة طيبة ضد العربي رغم أننا لم ننتصر، حيث قمنا بالعديد من الأخطاء التي حالت دون الحصول على نقاط المباراة، لكن عموما العربي فريق محترم وتعادلنا معه في الجولة السابقة يجعلنا على ثقة من إمكاناتنا.

*ألا ترى أن الخور فرط في العديد من النقاط التي كانت في المتناول؟

***لا أعتقد ذلك، فباستثناء السد الذي كان متفوقا علينا في جميع النواحي، فقد خضنا مباريات قوية جدا منذ بداية الموسم وكان أداؤنا فيها طيبا، ولطالما كانت الفرجة حاضرة في جل مواجهاتنا، لكننا في المقابل نفتقد للنجاعة الهجومية في ظل عدم التركيز أمام مرمى المنافس.

*هل تثق في قدرة الخور على تحقيق البقاء؟

***ليس لدي أدنى شك في أننا سنواصل التواجد بدوري النجوم، رغم معرفتنا المسبقة بأننا سنعاني على مدى الموسم، مع العلم بأن هذا السيناريو يتكرر منذ 3 مواسم.

* بعد أسبوعين تنتظركم مواجهة نارية أمام الوكرة، ما مدى استعدادكم لهذا اللقاء الصعب؟

***هي مباراة من فئة الست نقاط، حيث سيلعب الوكرة على ميدانه وأمام جمهوره وهو متحفز كثيرا للفوز باعتبار مركزه الذي لا يعكس مدى قوته، حيث ستكون المباراة حماسية جدا والفوز فيها سيكون للفريق الذي سيرتكب أخطاء أقل. وأعتقد أن الفوز أمام الوكرة سيثبت أقدامنا في دوري النجوم.

*ألا ترى أن مصيرك سيتحدد عقب المباريات الثلاث المتبقية؟

***أنا قدمت إلى فريق الخور بعقد لمدة سنة وقمنا بتمديده سنة إضافية لينتهي بنهاية هذا الموسم، أعتقد أنني أقوم بعملي على أحسن وجه مع الفريق بالإضافة إلى العلاقة المتينة التي تربطني باللاعبين والإدارة، لذلك أرى أن مسالة مواصلتي تبقى رهينة رضاء الإدارة على عملي في النادي.

*كيف تقيم وضعية الفرق الثلاثة المتواجدة خلفكم في جدول الترتيب؟

***لن تكون الأمور سهلة بالمرة للفرق الأربعة بما فيهم الخور. الوكرة فريق محترم ومعيذر يلتقط النقاط بذكاء ولا يزال يقاتل من أجل البقاء، والأمر نفسه بالنسبة للشحانية الذي يبعد عنا بأربع نقاط فقط لذلك فكل الاحتمالات لا تزال واردة في الثلاث مباريات الأخيرة.

*في نهاية الموسم المنتهي احتل دفاع الخور المركز الثالث، فيما يصنف الآن من بين الأسوا دفاعيًا، ما رأيك في ذلك؟

***هذه أحكام الكرة، لا يمكن لأحد أن يحافظ على المستوى نفسه لمدة طويلة، ولاعبو الدفاع ارتكبوا أخطاء قاتلة كلفتنا أهدافا بطريقة بدائية، والشيء نفسه بالنسبة للحارس بابا جبريل الذي قدم مردودا غزيرا خلال الموسم السابق، لكن مردوده تراجع.

*كيف تفسر عجزكم عن تحقيق انتصار لـ7 جولات على التوالي؟

***بعد مباراة الخريطيات واجهنا مشاكل عديدة، حيث أصيب العديد من اللاعبين بالإضافة إلى الإيقافات التي لحقتنا، وعندما تخسر لاعبين مؤثرين في الفريق لا يمكنك التعويض لأنك لا تملك لاعبي احتياط بالمستوى نفسه، وهو ما يجعلك تواجه صعوبات كبيرة في إيجاد التوازن.

*بعيدا عن الخور، ما هي الفرق التي تتمنى الإشراف على حظوظها؟

*** أنا اليوم أقوم بتدريب الخور. ومع احترامي الكبير لفرق الوكرة ومعيذر وغيرها من الفرق الصغرى، فإن طموح أي مدرب تدريب أحد الفرق الكبرى على غرار السد والريان ولخويا والجيش والغرافة بما تمتلكه هذه الأندية من إمكانات مادية وبشرية تجعلها تلعب دائما على الألقاب.

*ما الذي ينقص الخور حتى يتواجد في كوكبة الصدارة؟

***ميزانية الفريق غير قادرة على جلب لاعبين من طراز عال على غرار لاعبي الفرق الكبرى، مثل السد ولخويا، نحن نلعب حسب الإمكانات لذلك نجد صعوبات كبيرة في مجاراة الضغط العالي للدوري.

* تقييم الدوري

***يرى الفني الفرنسي أن هذا الموسم هو الأفضل بكل المقاييس، معتبرا أن الريان استطاع في الموسم المنقضي حسم اللقب مبكرا مما جعل الجولات الأخيرة تفتقد للحماس والتشويق الذي يشهده الدوري الآن، فضلا عن المفاجآت التي أحدثتها بعض الفرق، مثل أم صلال، التي أعادت ترتيب المراكز خاصة في صراع القمة بين السد ولخويا.

*من هو أحسن لاعب في البطولة القطرية؟

***حسب اعتقادي يبقى لاعب السد حسن الهيدوس أفضل لاعب في دوري النجوم لما يختص به من فنيات عالية ومهارات تفرده عن غيره من اللاعبين، وللأسف هذا النوع من اللاعبين لا يتكرر كثيرا.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"