وائل جمعة محلل قنوات beIN SPORTS: أتعامل في مجال الإعلام بحس رياضي

رياضة الخميس 16-03-2017 الساعة 05:14 م

وائل جمعة محلل قنوات beIN SPORTS
وائل جمعة محلل قنوات beIN SPORTS
أجرى الحوار - طه عبدالرحمن:

قمة الخطأ انحياز الإعلامي أمام الشاشة

التلفزيون يتطلب مفردات ثقافية ومصطلحات إعلامية

المشاهد يتمتع بذكاء على الإعلامي احترامه

المحلل الرياضي بقنوات beIN SPORTS، وائل جمعة، واحد ممن يتمتعون بحضور جماهيري، لا يقل عما كان عليه بالمستطيل الأخضر، والذي أكسبه خبرة، مكنته من العمل بأعرق القنوات الرياضية.

في حديثه لـ"الشرق"، يتعرض جمعة لسبب اختياره للعمل بقنوات beIN SPORTS. واصفًا إياها بأنها مؤسسة إعلامية رائدة، وأنها تحظى بجمهور كبير، ما جعلها وجهته الإعلامية.

وتطرق الحوار إلى ما إذا كانت روحه الإعلامية إليه أقرب أم الرياضية، والمفردات التي مكنته من الظهور على الشاشة، منتقلًا إليها من المستطيل الأخضر، علاوة على جوانب أخرى، جاءت في الحديث التالي:

لماذا كانت beIN SPORTS اختيارك، لتكون وجهتك في مجال الإعلام الرياضي؟

مجموعة beIN الإعلامية، مؤسسة رائدة في مجال الإعلام الرياضي، فلها جمهورها حول العالم، إذ إنها تنقل 99% من مباريات الكرة حول العالم، علاوة على كونها تضم أفضل المحللين الرياضيين في الوطن العربي، ما جعلها مؤسسة إعلامية فريدة من نوعها، وبيئة صالحة للعمل، لذلك كله كانت وجهتي للعمل في هذه المؤسسة العريقة.

أهمية الجمهور

لكن انتقالك من المستطيل الأخضر، إلى محلل تلفزيوني، عبر وسيلة إعلامية لها جمهورها وحضورها عربيًا ودوليًا، ألم تكن مجازفة؟

إطلاقًا، الأمر كان يسيرًا لي، ولم يكن غريبًا علي، لأنني انتقلت إلى مكان مشترك بين الملعب والجمهور، وهو الشاشة، ففي المستطيل الأخضر، كنت أحرص على إسعاد الجماهير، وأمام الشاشة، أسعى أيضًا إلى إسعاد الجمهور ذاته تقريبًا، مستفيدًا في ذلك من خبرتي الرياضية.

وحرصت على الاستفادة من خبرتي الرياضية، في تقديم عمل تلفزيوني، وهو العمل الذي أحرص على تجويده من وقت لآخر، وهي التجربة التي أكسبتني خبرة إعلامية أكثر بمرور الوقت، حتى اكتملت هذه الخبرة، وأصبحت أكثر حضورًا أمام الشاشة.

هل سبق أن تعرضت لمواقف مفاجئة أمام الشاشة؟

أحرص على أن أكون مركزًا للغاية وأنا أمام جمهور الشاشة، غير أنه قد تكون هناك أحيانًا بعض الأسئلة، التي لم أكن مجهزًا لها، ولكن من خلال ممارستي، وانشغالي بالكرة، وحضوري التلفزيوني، فإنني أتمكن من مواجهة الأسئلة الصعبة، أو التي لم أكن مستعدًا لتلقيها.

وهل تتذكر بعض المواقف؟

للأسف، لا أتذكرها، لكنها مرت علي، وتعاملت معها بمهنية وحرفية.

مهنية الإعلامي

هل الانتماء لفريق، أو لمنتخب يمكن أن يطارد الإعلامي أحيانا؟

قمة الخطأ الانحياز أمام الشاشة. ومن ناحيتي أحرص دائمًا على الحياد، وهو الأمر الذي ينبغي أن يكون سمة الإعلامي. ولذلك، فلا وجود لدي للعاطفة، أو للانتماء، فعندما أكون أمام الشاشة، أخاطب الجميع على كافة انتماءاتهم، دون أي انحياز.

والإعلامي، لابد له من مراعاة جميع المشاهدين، وانتماءاتهم وجنسياتهم، وعليه أن يقف محايدًا بينهم جميعًا، والعمل بما يمليه عليه ضميره الإنساني والمهني. وكما ذكرت، المشاهد يتمتع بذكاء شديد وثقافة كبيرة، وعلى الإعلامي احترامه.

وهل من هذه الزاوية، ينبغي أن يكون الإعلامي ملمًا بقدر من الثقافة؟

بالطبع، فيجب على الإعلامي أن يكون على قدر من الثقافة، ومنها الاطلاع والقراءة، والإلمام بما يدور حوله، وهذا ما يفيده على الشاشة. وأرى أن ما تشكل لدي من حصيلة ثقافية ورياضية، ساعدني على الظهور أمام الشاشة، من خلال الإنجازات التي حققتها، وتاريخي الرياضي، خير شاهد على ذلك.

مسؤولية إعلامية

المنشغل بالعمل الإعلامي، لابد له من مفردات ومصطلحات تجذب الجمهور إليه، فهل تحرص على ذلك؟

بالطبع، فلا بد للمنشغل بمجال الإعلام الإلمام بمفردات ومصطلحات إعلامية، توصله إلى الجمهور، وهو الخبرة التي اكتسبتها، كما سبق وأشرت، فلا بد لمن يطل على المشاهدين مراعاة خصوصياتهم، فهم من الذكاء بمكان، وعلى الإعلامي احترام هذا الذكاء، علاوة على عدم إغفال دخولنا للبيوت، فنراعي وجود مشاهدين من النساء والأطفال، الأمر الذي يضع المنشغل بالعمل الإعلامي مسؤولية بأن يكون منضبطًا في مفرداته أمام الشاشة.

وأيهما أقرب إليك في التعامل مع المشاهد، التعامل بروح الإعلامي، أم الرياضي؟

العمل بمجال الإعلام الرياضي، ليس أمرًا غريبًا، أو جديدًا علي، فما انتقلت للعمل بالإعلام الرياضي، إلا من خلال المستطيل الأخضر، الأمر الذي شكل لدي خبرة كافية في المجال الإعلامي، وربطه بالرياضة، التي أعشقها، وعملت من خلالها بالمجال الإعلامي. ولذلك أتعامل في الإعلام بحس رياضي.

وعلينا أن ندرك أن الإعلام الرياضي، جزء منه إعلامي، والآخر منه رياضي، والعامل فيه، لابد له من الجمع بين الجانبين، إذا أراد الدقة والحرفية في عمله.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"