بقلم : رأي الشرق 12/03/2017 01:08:41

حلب لبيه

رأي الشرق

نحو مليون من النازحين السوريين استفادوا من حملة "حلب لبيه" التي انطلقت في أعقاب التوجيه الذي أصدره حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى في الرابع عشر من ديسمبر الماضي بإلغاء كافة مظاهر الاحتفال باليوم الوطني، تضامنا مع الشعب السوري وسكان حلب الذين كانوا يواجهون حصارا غير مسبوق، وحرب إبادة حقيقية، من قبل نظام بشار الاسد الوحشي وحلفائه، الأمر الذي أدى الى تفاقم الأوضاع الإنسانية.

لقد شكلت حملة "حلب لبيه" التي جرى تنفيذها بواسطة المؤسسات الخيرية القطرية تحت إشراف هيئة تنظيم الأعمال الخيرية، تجسيدا لروح الأخوة والتضامن بين الشعبين القطري والسوري، حيث هب الشعب القطري استجابة لنداء الواجب ليقود أكبر حملة تبرعات لنصرة الشعب السوري، وهو ما عكسته أرقام التبرعات التي استقبلتها المؤسسات الخيرية الخمس المشاركة في الحملة والتي بلغت 316 مليون ريال قطري، تبرع بها الشعب بمختلف فئاته خلال وقت وجيز.

وذلك من خلال تفاعل أبناء دولة قطر والمقيمين فيها مع محنة الأشقاء في حلب.

إن وقوف قطر أميرا وحكومة وشعبا إلى جانب الشعب السوري الشقيق، وتفاعلهم الكبير مع الأزمة الانسانية في حلب، ليس أمرا غريبا، إذ لطالما كانت قطر الى جانب كل شعوب العالم البعيدة والقريبة في الأزمات والملمات، تطبيقا لأحد المبادئ الرئيسية لسياسة الدولة الخارجية، والتي تمثل استلهاما حقيقيا لقيم الشعب القطري وفي مقدمتها إغاثة الملهوف ونصرة المظلوم.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"