بقلم : رأي الشرق 11/03/2017 00:55:31

استقرار سوريا بمحاكمة مجرمي الحرب

رأي الشرق

لم تثبت آليات العدالة الدولية فشلها في أي مكان في العالم، مثلما أثبتت ذلك في سوريا، فها هو النظام السوري يستمر في مواصلة جرائمه من قتل وإبادة وتشريد ضد الشعب السوري، ولا يعبأ بأية هدنة أو مفاوضات، وكأنه على يقين بعدم تعرضه للملاحقة القانونية أو الجنائية، ولن يجرؤ أحد على مساءلته.

لذا فقد جددت قطر التأكيد على ضرورة مواصلة الجهود مع الأمم المتحدة والدول الأعضاء والمجتمع المدني، لضمان التنفيذ الفعال للآلية الدولية المستقلة والمحايدة للمساعدة والتحقيق ومحاكمة المسؤولين عن الجرائم التي ارتكبت في سوريا منذ عام 2011. جاء ذلك في الكلمة التي ألقتها سعادة الشيخة علياء أحمد بن سيف آل ثاني، المندوب الدائم لقطر في الأمم المتحدة، أثناء انعقاد الفعالية رفيعة المستوى التي نظمتها الوفود الدائمة.

ان النظام السوري منذ بداية الثورة السورية في سنة 2011، لم يتوان لحظة عن ارتكاب جرائم حرب، وجرائم ضد الإنسانية، وقد عملت هيئات دولية على جمع الأدلة والقرائن التي تثبت تورط النظام ورموزه، ومع ذلك بقيت هذه الأدلة حبرا على ورق بسبب تعطل كل السبل المؤدية إلى محاكمتهم دولياً.

لذا فمن الضروري المسارعة بإنشاء آلية دولية مستقلة ومحايدة، للمساعدة والتحقيق في محاكمة المسؤولين عن الجرائم التي ارتكبت في سوريا، حتى يرتدع النظام ويتراجع عن جرائمه في حق الشعب السوري الاعزل.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"