الحرير الآسيوي

د. خالد الجابر

الحفاوة الشعبية والرسمية الكبيرة التي استقبل بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، في زيارته إلى عدة دول آسيوية، والتوقيع على اتفاقيات بقطاعات الطاقة، الصحة، الإسكان، والسياحة؛ تدعونا الى النظر بتمعن في دول الخليج نحو تعزيز الشراكة الاستراتيجية مع النمور الآسيوية، وإعادة بناء جسور متينة مع الدول الصاعدة اقتصاديا، خاصة مع ماليزيا وإندونيسيا أكبر الدول الإسلامية سكاناً في العالم، ومع الدول ذات الاقتصادات المتقدمة والرائدة مثل الصين واليابان والهند وكوريا، وهي ليست فكرة مستحدثة، بل هي غالبا ما تصطدم بعوائق عديدة أهمها الارتباط بالقوى الغربية الكبرى بشكل كبير ووضع جميع البيضات في سلة واحدة!

التوجه نحو اسيا احتل مساحة كبيرة من اهتمام الرئيس الأمريكي السابق أوباما، والإرث الذي تركه في هذا المجال بالتحديد يحاول ان يبني عليه الرئيس الحالي ترامب المزيد من الجسور، رغم كل الخلافات والهجوم المتواصل على سياسة أوباما الداخلية والخارجية "والانسحاب من اتفاقية الشراكة عبر الهادي" والحديث عن إبرام اتفاقات ثنائية مع الدول الموقعة عليها. فالإدارة الأمريكية لا تتوقف عن زيادة تركيز تواجدها في شرق وجنوب شرق آسيا، بخاصة في الصين واليابان وكوريا وإندونيسيا، وماليزيا، وسنغافورة وفيتنام وتايلاند، بالإضافة إلى الهند، من خلال دعم التواجد العسكرية واعتماد أولويات سياسية واقتصادية وامنية مع الابتعاد عن أوروبا ومشاكلها، والفرار من منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا وصراعاتها وحروبها. وحسب الدراسات الجيوستراتيجية فإن الصين والهند واليابان تشكل مثلثاً استراتيجياً مختلف الأضلاع في آسيا، حيث تمثل الصين الضلع الأطول، أو الضلع (أ)، بينما مجموع الضلعين (ب) الذي يمثل الهند و(ج) الذي يمثل اليابان سوف يظل دوماً أطول (أكثر أهمية) من الضلع (أ). ومن غير المستغرب أن تكون العلاقة الأسرع نمواً في آسيا اليوم بين اليابان والهند.

ان العلاقات مع الدول الآسيوية بحاجة الى سبل ووسائل جديدة لتعزيزها، حيث توجد آفاق لم يتم طرقها بعد، كما أن هناك آفاقا لم يتم توظيفها بالشكل الملائم، وقد حان الأوان لأن يكون هناك توجه لبناء طريق حرير جديد نحو آسيا، ينطلق من الخليج العربي.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"