النعيمي لـ"الشرق" : 394 ضبطية لمستحضرات تجميل مقلدة

محليات الأحد 05-03-2017 الساعة 07:38 ص

النعيمي يتحدث لـ"الشرق"
النعيمي يتحدث لـ"الشرق"
تقوى عفيفي

يوسف متعب النعيمي مساعد مدير إدارة جمارك الشحن الجوي لـ"الشرق":

394 ضبطية لمستحضرات تجميل مقلدة في 2016

نستخدم نظاماً خاصاً للكشف عن المنتجات غير الأصلية

الشامبوهات وكريمات الترطيب والصابون أكثر المواد شيوعاً في الضبطيات

لا يُسمح بدخول أي كميات تجارية إلا بالحصول على الرخصة والسجل التجاري

هناك فريق مختص من المفتشين يقوم بالتفريق بين المنتج الأصلي والمنتج المقلد

هناك أشخاص يصنعون مواد تجميلية داخل شقق بدون تصاريح لمزاولة المهنة

للأسف معظم مستحضرات التجميل التي يتضرر منها الناس تأتي بصحبة مسافرين

تتبعنا مستحضرات التجميل المغشوشة ابتداءً من دخولها عبر المنافذ الجمركية للدولة، مرورا بالباعة المتجولين قرب الأسواق وبعض المحلات التجارية، وصولاً إلى أيادي المستهلكين، لمعرفة الحلقة المفقودة التي تتسرب من خلالها هذه المواد إلى الأسواق، بعد أن عرفنا الأخطار الصحية التي يمكن أن يتعرض لها كل من يستخدم مستحضرات من مواد غير أصلية، والتي قد تصل إلى حد الإصابة بالأمراض المستعصية نتيجة تسرب هذه المواد ذات التركيبة الكيميائية المعقدة عبر الجلد والوصول إلى الدورة الدموية.

محطتنا الأخيرة هي الهيئة العامة للجمارك والتقينا هناك بالسيد يوسف متعب النعيمي مساعد مدير إدارة جمارك الشحن الجوي والمطارات الخاصة، الذي حدثنا باستفاضة عن منع دخول مواد مغشوشة إلى البلاد وحجم الضبطيات التي تتم بشكل يومي في المنافذ البرية والبحرية والجوية والأساليب الاحترافية لمصنعي مستحضرات التجميل المقلدة لمنافسة المنتجات الأصلية بالسوق المحلي، وفيما يلي تفاصيل الحوار:

فحص المستحضرات

كيف تتم عملية دخول مستحضرات التجميل للبلاد، وهل يتم فحصها جميعاً؟

عملية دخول المنتجات للبلاد تتم بناءً على تقديم بيان جمركي وإرفاق جميع المستندات المطلوبة من شهادة المنشأ وبوليصة الشحن والفواتير، أما فيما يخص فحص مستحضرات التجميل، فهناك أنواع من تلك المستحضرات يتم التأكد منها، وخاصة تلك التي تحتوي على مواد كيميائية، حيث يتم عرضها على الجهات المختصة، وذلك مثل الكريمات التي تحتوي على الكورتيزون أو المضادات، فيتم تحويلها إلى الجهة المختصة، وذلك حسب رقم النظام المنسق ويتم الإفراج عنها بعد إعطاء الموافقة من الجهات المختصة، ويتم الانتهاء منها فوريا، حيث يتم تحويل البيان الجمركي بشكل تلقائي.

كيف يتم التعرف على العلامات التجارية المقلدة؟

هناك نظام يعرف بـ (اي بي ام) تم تدشينه بالتعاون مع منظمة الجمارك العالمية، وهو عبارة عن تطبيق بالهواتف الذكية يتم استخدامه لاكتشاف البضائع المقلدة، حيث إن عددا من الشركات المنتجة لمستحضرات التجميل قامت بالتعريف عن نفسها عبر هذا النظام، بالتعاون مع منظمة الجمارك العالمية، وذلك لحماية علامتها التجارية من الغش الذي يحدث بالأسواق. وتعد جمارك قطر عضوا بهذا النظام العالمي الذي يعمل على تعريف المنتج ومنشأه وتاريخ إنتاجه والمنطقة التي صنع فيها.

الشامبوهات الأكثر إتلافاً

ما هي آخر المخالفات المستحدثة فى هذا الجانب، وكم بلغت نسبة الإتلافات؟

تعد الشامبوهات الأكثر إتلافاً في المطلق، ويأتي من بعدها صابون الجسم، ومن ثم كريمات الترطيب وأبرز أسباب المخالفات كونها تحمل علامات مقلدة. أما فيما يخص نسبة الإتلافات بعام 2015، فقد بلغت نسبة الضبطيات الخاصة بمستحضرات التجميل 165 ضبطية، وفي العام 2016 بلغت 394 ضبطية.

كيف يمكن التفريق بين المنتج المقلد والمنتج الأصلي؟

هناك فريق مختص من المفتشين يقوم بالتفريق بين المنتج الأصلي والمنتج المقلد من خلال رائحة المنتج، وخاصة أن رائحة المنتجات الأصلية غالباً ما تكون مألوفة، فإذا تم التأكد من أن المنتج مقلد يتم إتلاف جميع الشحنة، كما أن هناك بعض الشعارات الموجودة على منتجات غالباً ما تكون مخالفة للشعار الأصلي للمنتج الحقيقي، وبالتعاون مع الشركات ووكلاء الشركات العالمية خارج وداخل الدولة، يتم إخبارهم بهذه الانتهاكات التي تخص تقمص أحد المصنعين لحقوق وملكية الشركة الأصلية ليتم أخذ الحيطة والحذر منهم.

قانون الجمارك

ما هي الإجراءات المتخذة ضد المخالفين؟

يتم تحرير محضر ضبط وتطبيق المادة 139 من قانون الجمارك، والذي ينص على إدخال أو محاولة إدخال البضائع إلى الدولة أو إخراجها أو محاولة إخراجها بصورة مخالفة للتشريعات المعمول بها دون أداء الرسوم الجمركية كلياً أو جزئياً أو خلافاً لأحكام المنع أو التقييد الواردة بالقانون.

ما هي أبرز تحايلات المصنعين والتجار بسوق مستحضرات التجميل؟

هناك تحايلات من قبل بعض التجار لإدخال البضائع المقلدة بهدف التشويش على مفتش الجمارك، وذلك بقصد إدخال مواد أخرى ذات ربح مادي أعلى.

ما رأيك في مستحضرات التجميل التي تباع بقيمة منخفضة لا تتجاوز بضع ريالات بالأسواق المحلية؟

هناك منتجات شبه طبيعية لا تحتوي على مواد كيميائية، فيتم بيعها بأسعار زهيدة، ولكن قبل بيعها يتم عرضها على الجهات المختصة، وذلك بسبب أن هناك بعض الأشخاص الذين يقومون بتصنيع مواد تجميلية بداخل شقق بدون وجود أية تصاريح لمزاولة المهنة أو الحصول على تصاريح تختص بمدى صلاحية تلك المنتجات للبيع، ومثال على ذلك، فقد قدم أحد الوكلاء القانونيين لإحدى الشركات ضبطيات بإحدى الدول وتم مشاهدة تصوير عملية الغش والتعرف على إمكانية ضبط هذه المواد المغشوشة، وذلك إثر قيام أحد المصنعين بتصنيع عدد من مستحضرات التجميل بشقة وقيامه بتصديرها للخارج وتم بالفعل ضبط هذه المخالفات.

نظام النديب الجمركي

هل مزاولة النشاط التجاري على مواقع التواصل بحاجة إلى تصريح لدخول المنتجات للبلاد؟

لا بد من استخراج سجل تجاري ورخصة تجارية، ولا بد أن تكون الشركة معروفة عن طريق نظام النديب الجمركي، وخاصة أنه لا يسمح بدخول أي كمية تجارية إلا بالحصول على تلك المستندات، وإلا فسوف يتم ايقاف المعاملة وطلب المستندات المطلوبة مثل السجل التجاري والرخصة التجارية والنشاط التجاري، ويتم توجيه صاحب النشاط للتسجيل في نظام النديب، وإلا فسوف يضطر الشخص لإعادة المنتجات وتصديرها من جديد، ومن خلال هذا النظام يتم التعرف على هوية الشخص وما إذا كانت لديه شركة لمزاولة نشاط البيع من عدمه، أما بالنسبة لعملية دخول مستحضرات التجميل التي تحتوي على مواد كيميائية، فعلى الشخص إحضار شهادة طبية من الدولة المصدرة، وذلك ليخلي المصنع مسؤوليته عن هذه المواد.

كيف تتم مراقبة المستحضرات التي تدخل للبلاد بشكل شخصي؟

للأسف معظم مستحضرات التجميل التي يتضرر منها الناس تأتي بصحبتهم من الدول الأخرى، ولا يمكن أن تتم عملية ضبط هذه المواد، لأنه اشتراها بناء على رغبته الشخصية.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"