قوة الاهتمام

د. حنان حسن عيسي عبد الظاهر

من المفاتيح التي تساعد على كسب قلوب الناس والتأثير فيهم "الاهتمام". تُرى الاهتمام بماذا ؟ الاهتمام بكل مايهمهم، وأكثر مايهم الإنسان هو اسمه ومشاعره ومصالحه وكل ما يهتم به، وقد أوصانا رسولنا المصطفى -صلى الله عليه وسلم- بأن ننادي أخانا أو أختنا بأحب الأسماء إليهما سواء كان اسميهما المجردين أو كنيتيهما أو لقبيهما وعلينا أن نسألهما "بأي اسم تحبان أن أناديكما؟" وعلمنا أيضا أنه من أحب الأعمال إلى الله -تعالى- أن تسعى في قضاء حاجات إخوتك وأخواتك ابتغاء مرضاة الله -تعالى-، إذا احتاج إلى مال فلتسانده بمالك، وإن احتاج لمشورة فلتسد إليه النصح خالصاً لوجهه الكريم. أن تفرح لفرحه وتحزن لحزنه، عندما تجلس لمحادثة أخيك "أختك، زوجك، صديقك، ... ، .." – فأوله كل اهتمام، انظر في اتجاهه، لاتنشغل بجريدة أو بهاتف، ليكن كلك آذانا صاغية، وعندما يأتي إليك ليعاتبك عن سلوك بدر منك، فقدر له ذلك فهو اختار أن يواجهك بما يغضبه منك بدلاً من أن يذهب ويشكو للآخرين، اسمع لشكواه ولاتقاطعه حاول أن تستشعر شعوره، بتعبير آخر ضع نفسك مكانه، لو كنت بنفس صفاته التي يتسم بها، ونشأت في نفس البيئة التي نشأ فيها وتتمتع بنفس المستوى الثقافي والاجتماعي الذي يتمتع به فكيف ستشعر؟ لاتهون من مشاعر أخيك ولاتحاول أن تسفه من رأيه أو ترد على عتابه بعتاب آخر بل استمع له تماما، وأظهر تعاطفك معه وكأنه يشتكي لك شخص آخر ثم اعتذر له واطلب منه أن يسامحك.

إذا أردت أن يحترمك الطرف الآخر فابدأ باحترامه وإذا رغبت في أن يهتم بك فاهتم أنت أولاً به، وتذكر قول الحبيب المصطفى -صلى الله عليه وسلم- "أحب لأخيك ماتحب لنفسك" أو كما قال عليه السلام .

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"