بقلم : راشد العودة الفضلي الإثنين 27-02-2017 الساعة 01:33 ص

مدارسنا تناديكم.. فأجيبوا!

راشد العودة الفضلي

أساتذتنا العرب الكرام أصحاب فضل علينا، لكن إقبال القطريين على التدريس واستمرارهم في العطاء، إضافة إلى إقناع المعتزلين بالعودة للميدان، مطلب وطني ضروري، فالمعلم المواطن مورد بشري فعال، لتحقيق أفضل مخرجات تعليمية.

والجهات المسؤولة تبذل جهوداً حثيثة، لكنها لم تحدث التغيير المطلوب لاسترجاع المنسحبين، واستقطاب الخريجين، بالرغم من ارتفاع سقف رواتب المعلمين ومنحهم مزايا عديدة، إلا أن عزوف القطريين "الرجال خاصة" عن التدريس أصبح ظاهرة خطيرة.

وحسب خبرات ممتدة فإن المغامرات التعليمية السابقة أحدثت شرخا في صرح التعليم، وشكلت بيئة طاردة للخريجين، بسبب فقدان مكانة المعلم في المجتمع، وتراجع هيبته داخل المدارس، وعرقلة تنفيذ إجراءات الضبط السلوكي، وانتقاص حقوق المعلم الأدبية، مما سلبه صلاحياته ودوره القيادي المؤثر، فضلا عن إثقال كاهله بأعباء الدوام الوظيفي الطويل، والتحضيرات الإلكترونية المرهقة التي تلازمه طوال اليوم، وتجاهل ما يبديه العارفون من ملاحظات ومقترحات واقعية لم تلق تجاوباً يرقى لذات المستوى.

أما تقليص إجازته السنوية وتعسف بعض المديرين في تقدير ظروف إجازاته العارضة فإنها قضية أخرى سبق لنا مناقشتها.

إنها أزمة مزمنة تنذر بخلو الميدان من عناصره الوطنية، ونحن مقبلون على تحول تعليمي وشيك، لاسترداد وطنية المدارس الحكومية، وهذا يدعونا إلى اتخاذ حلول علاجية عاجلة تواجه عزوف الكوادر المواطنة عن التدريس، يمكن إجمالها في ما يلي:

* منح المعلم القطري حصانة خاصة، وتسهيلات في السفر والعلاج واعتباره من كبار الشخصيات.

* تفعيل لائحة الضبط السلوكي بإجراءات أكثر ردعاً وحزماً.

* استعادة رئاسات التعليم للمراحل الثلاث وتولية مهامها للمعلمين ومديري المدارس القطريين أصحاب الخبرات.

* إيقاف العمل بالمدارس النموذجية وتحويلها إلى مدارس بنين يدرسهم رجال.

* إسناد مهمة تأليف وتنقيح المناهج الدراسية للخبراء المواطنين.

* بث الوعي الشامل، بأهمية دور المعلم القطري ومدى الحاجة إلى جهوده.

* تعديل درجات السلم الوظيفي للمعلم لضمان حقوقه المادية والأدبية.

* تطبيق توجيهات أصحاب القرار في منح الاستقلالية للمعلمين، ورفع الأعباء المعوقة عنهم.

رسالة خاصة

للخريجين والمعلمين القطريين: بأن يلبوا نداء الواجب الوطني.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"