بقلم : د. عبدالعزيز بن علي الحمادي الإثنين 27-02-2017 الساعة 01:18 ص

في بيتنا عاق

د. عبدالعزيز بن علي الحمادي

يكاد لا يخلو بيت من بيوتاتنا إلا وفيه ابن عاق أو ابنة عاقة، وكذلك يكاد لا يخلو بيت إلا وفيه كاذب بسبب عدم معرفتهم بعقوبة عقوق الوالدين وعقوبة الكذب عند الله.

فتجد الأبناء يعقون والديهم وهم يعتقدون بأن مناقشة الوالدين بجفاء أو عدم طاعتهم أو الرد عليهم نوع من أنواع الاستقلالية والديمقراطية، ويكذبون لدرجة أن الكذب صار شيئاً روتينياً وعادياً لهم، ويتحججون بعلمهم ومعرفتهم بالقوانين التي تنصفهم لأنه وصل سن الـ 18، ففي أحيان كثيرة يجد الوالدان الحرج في أن يقولا لأبنائهما "واجب عليكم احترامنا وتقديرنا وطاعتنا" وهنا يأتي دور التربية قبل التعليم في المدارس ليوضحوا للطلبة عقوبة عقوق الوالدين وعقوبة الكذب وما يجب عليهم فعله..الخ.

اليوم سأتحدث عن الكذب وعقوبته. قال الرسول صلى الله عليه وسلم: ".. فإن الصدق طمأنينة، وإن الكذب ريبة"

فالكاذب مهما يكن فهو يشعر بالقلق وعدم راحة النفس، قال الرسول صلى الله عليه وسلم: " برُ الوالدين يزيد في العمر، والكذب ينقص الرزق، والدعاء يرد القضاء".

والإنسان الذي تعود على الكذب وعُرف به، تجده يتفاخر بذلك وعنده يسقط من أعين الناس وتضيع هيبته وشخصيته. قال تعالى: (إن الله لا يهدي من هو مسُرف كذاب) غافر 28 وقد وردت كلمة الكذب ومشتقاتها في القرآن في أماكن كثيرة تحذر من عاقبة الكذب ومكانة الكاذبين عند الله ولعنه لهم. قال تعالى: (لعنة الله على الكاذبين) آل عمران 61 وقال: (ألا لعنة الله على الكاذبين) هود 11 وقال تعالى: (ثم نبتهل فنجعل لعنت الله على الكاذبين) آل عمران 61 وقال صلى الله عليه وسلم: " واياكم والكذب، فإن الكذب يهدي إلى الفجور، والفجور يهدي إلى النار، ومايزال العبد يكذب ويتحرى الكذب حتى يكتب عند الله كذاباً" وقال: "ويل للذي يُحدث بالحديث ليضحك به القوم فيكذب، ويل له، ويل له" والكذب سبب للطرد من رحمة الله، والكاذب قريب من النفاق الفعلي، والكاذب يُعد من المنافقين حيث إن المنافق يظهر أمراً ويُبطن خلافه، ويقول أمراً والحقيقة غير ذلك، وهذا المعنى موجود في الحديث "آية المنافق ثلاث: إذا حدث كذب، وإذا وعد أخلف، وإذا أؤتمن خان" فمن أين يتعلم أبناؤنا الكذب، بل ليس الكذب فحسب، وإنما احتراف الكذب، وكأن الأمر طبيعي لا عقوبة عليه، فهل تتوقع من جيل يعق والوالدين ويكذب على والديه وعلى الجميع، فهل تتوقع منه عندما يتولى وظيفة إدارية أو قيادية سيقوم بخدمة العباد؟ لا والله، نحن نحتاج للتربية قبل التعليم.

والله الموفق،،

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"