القرة داغي: غياب الشورى سبب أزمات الأمة الإسلامية

محليات الجمعة 17-02-2017 الساعة 06:25 م

د. علي القره داغي
د. علي القره داغي
الدوحة - الشرق

الابتلاءات جزاء أعمالنا المخالفة ..

قال فضيلة الشيخ د. علي محيي الدين القره داغي الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين إن ما يحدث من فتن عامة وابتلاءات تصيب المجتمعات ما هو إلا جزاء لبعض ما كسبته أيدي البشرية .

وأوضح في خطبة الجمعة بجامع السيدة عائشة رضي الله عنها بفريق كليب أنه إذا أرادت الأمة أن تضع حلاً لأزماتها، ومخرجاً لمشاكلها فعليها أن تسلك طريق التزكية الشاملة، وعليها أن تعمل على إيجاد القدوة الحسنة في المجتمعات لافتا إلى الصورة التي كان عليها التشاور مع الرسول صلى الله عليه وسلم .

ودعا خطيب الجمعة الأمة الإسلامية لاتخاذ طريقة رسول الله صلى الله عليه وسلم للتشاور بين الحاكم والمحكومين، ولفت الانتباه إلى أنه لو كان التشاور قائماً في مجتمعاتنا بطريقة رسول الله صلى الله عليه وسلم لما حدث في عالمنا ما يحدث الآن.

عالم به أوبئة اجتماعية

ولفت إلى انتشار الأوبئة الاجتماعية وظهور الفساد والتفرق والتمزق .. وقال " لقد كثرت المشاكل؛ من دمار وقتل وتعذيب، وغيرها من الفتن الكبرى مصداقا لقوله تعالى: { ظَهَرَ الْفَسَادُ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ بِمَا كَسَبَتْ أَيْدِي النَّاسِ لِيُذِيقَهُم بَعْضَ الَّذِي عَمِلُوا لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ }.

وبين الخطيب أن الفساد ظهر في معظم العالم وعمَّ البيئات المختلفة بسبب ما تكسبه الأيدي وما يفعله بعض الناس من القتل والتدمير وأكل الحرام، وأكل أموال الناس بالباطل، وعدم الالتزام بما جاء به الشرع الحنيف.

وأكد أن ما يحدث من فتن عامة، وابتلاءات تصيب المجتمعات، ما هو إلا جزاء لبعض ما كسبته أيدي البشرية، وليس جزاءً كلياً لكل ما يفعله المفسدون في الأرض.

الفتن لتأديب البشر

وقال د . القرة داغي إن الله يعاملنا برحمته وقدرته وعفوه ومغفرته وجلاله وجماله وكماله..ويبين الله تعالى أن ما يثقل به كاهل الأفراد والمجتمعات من فتن ومحن هو للتأديب، ولعل الأمم تعود إلى الله تعالى، ولعل البشرية تسعى إلى طريق الهداية، وتتجنب متن الغواية، فتدرك حينئذٍ سبيل رشدها.

ورأى أن الناس تجاه هذه الفتن فريقان: الأول يتأثر ويرتدع فيتوب ويرجع إلى الله تعالى، معلناً الخضوع والتضرع والالتزام..والثاني: لا تزيده هذه المحن إلا فسقاً وفجوراً وطغياناً وفساداً، وكأن كل ما يحدث من حوله، وبسببه أمر لا يعنيه، وهنا تكمن المصيبة الكبرى.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"