بقلم : خالد العماري الأربعاء 15-02-2017 الساعة 02:03 ص

ما هي القيم التي تحكمك؟

خالد العماري

أثناء فترة الدراسة الجامعية، كان أحد الأساتذة معروفا بصعوبة الاختبارات التي يضعها للطلاب، كان علي يدرس أحد المقررات التي يطرحها، وبعد أحد الامتحانات الصعبة (كالعادة)، جاء الأستاذ بعد تصحيح أوراق الاختبار ووزع أوراق الإجابة على الطلاب، وبدأ بمراجعة الأسئلة والإجابات، ولكن توقف الطلاب عند أحد الأسئلة، فقد فهم الطلاب السؤال بطريقة مختلفة عما كان يريده الأستاذ، فأجابوا على السؤال بحسب فهمهم. وحاول الطلاب أن يشرحوا للأستاذ أن طريقة صياغة السؤال تعطي فهماً مختلفاً عما قصده الأستاذ، فقرأ الأستاذ السؤال عدة مرات، واستوعب قصد الطلاب، فاعتذر بكل أدب عن هذا الخطأ، وأعطى درجة كاملة لكل طالب أجاب عن السؤال. عندما خرج الطلاب من القاعة، نظر علي إلى زميله ناصر وقال له بكل إعجاب: هل شاهدت ما حدث ؟ لقد تراجع الأستاذ عن خطئه! فأجاب ناصر: هذا يدل على أن الأستاذ ضعيف. فنظر علي إليه باستغراب، فأكمل ناصر: لو كان الأستاذ واثقاً من نفسه، لما تراجع، حتى لو كان على خطأ!

استغرب علي كثيراً من ردة فعل ناصر، وكيف أنه ينظر للتراجع عن الخطأ على أنه ضعف، بينما يراه هو بأنه قوة.

الفرق هنا يكمن في القيم التي يحملها كل شخص، فالقيمة التي يحملها علي هي الاعتراف بالخطأ والسعي للبحث عن الحقيقة، بينما عند ناصر كانت قيمة "كلام الناس" أعلى من قيمة الاعتراف بالخطأ.

عندما تتضارب القيم عند الشخص، فإن القيم "الحاكمة" هي التي تميل كفتها، فتظهر في سلوكه وقراراته ونظرته للأمور.

فعلينا جميعاً أن نراجع القيم التي نحملها، ونحاول تغييرها. أو على الأقل، إعلاء القيم السليمة والإيجابية فوق القيم العقيمة والسلبية.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"