بقلم : خالد عبدالله الزيارة الإثنين 13-02-2017 الساعة 01:23 ص

قطر على قائمة جوائز الأوسكار

خالد عبدالله الزيارة

يحلو للبعض الحديث عن صناعة السياحة، ولدينا في دولة قطر اهتمام في ذلك لكن السياحة لا نقصد بها فقط بناء المنشآت السياحية أو رفع مستوى البنية التحتية، انما الاساس التركيز على بناء قيادات وأشخاص لديهم الوعي والقدرة على قيادة دفة سفينة السياحة في قطر، خاصة انها من أهم روافد الدخل القومي للدولة.

مركز الدوحة للإعلام السياحي منذ نشأته كأحد أفرع المركز العربي للإعلام السياحي المنتشرة في ربوع الوطن العربي، حرص على هذا الجانب وجعل من اولوياته مكافأة وتقدير الشخصيات الفاعلة في القطاعين السياحي والتراثي، وايضا تأهيل جيل من الاعلاميين القادرين على أن يخوضوا سباق المستقبل في اتجاه صناعة سياحة قطرية قوية قادرة على استقطاب ملايين السائحين من كافة انحاء العالم.

المركز وبجهوده الذاتية وامكاناته المحدودة ساهم بشكل أو باخر في أن يثمن جهود المسئولين أو حتى الافراد القطريين الذين يولون لقطاع السياحة والتراث اهتماما خاصا وذلك من خلال الترشيح لجوائز دولية مرموقة والمساهمة في جذب أعداد هائلة من السياح نستهدف بإذن الله تدفقها إلى دولة قطر في الأعوام القليلة المقبلة حتى نصل لعام ٢٠٢٢ حيث سنكون الدوحة محط أنظار العالم أجمع عندما سننظم بطولة كأس العالم.

اخر انجازات المركز هي ترشيحه لسعادة الدكتور خالد بن ابراهيم السليطي مدير المؤسسة العامة للحي الثقافي (كتارا) لجائزة أوسكار الإعلام العربي السياحي التي تم الإعلان عنها مؤخرا في مدينة جدة كأفضل شخصية قيادية داعمة للسياحة العربية وذلك بسبب جهوده الحثيثة في الارتقاء بكل عناصر الجذب السياحي التي جعلت من كتارا من أهم الوجهات السياحية العربية والعالمية والتي لا غنى عن زيارتها لأي سائح وطأت قدماه ارض قطر الحبيبة.

اختيار د. السليطي هو ترشيح صادف أهله وذهبت الجائزة لمن يستحقها عن جدارة حين تضافرت جهود القائمين على كتارا تجاوبا مع طرح اسم الدكتور خالد السليطي من قبل مركز الدوحة للاعلام السياحي وهو ما يستوجب تقديم الشكر لكل العاملين في مؤسسة كتارا الثقافية والسياحية والتراثية التي تحولت الى منارة مضيئة يراها الناس من اي مكان في العالم.

وايمانا بتقدير المواطنين المرموقين من ذوي المجهود المميز في مجال السياحة فقد قام المركز ايضا في عام ٢٠١٦ بترشيح ودعم سعادة الدكتور حمد بن عبد العزيز الكواري مرشح دولة قطر لمنصب مدير عام اليونسكو للفوز بشخصية رجل التراث العربي وهي اهم الجوائز المرموقة في مجال التراث وفاز بها من قبله سعادة الشيخ فيصل بن قاسم آل ثاني وسمو الشيخ الدكتور سلطان القاسمي حاكم الشارقة وقائمة طويلة من الشخصيات المرموقة.

تأتي اهمية تعزيز صناعة السياحة من خلال بناء اشخاص قادرين على العطاء في هذا المجال، ومركز الدوحة وضع على عاتقه هذا التوجه من خلال تأهيل كوادر من الاعلاميين الشباب في مجال الاعلام السياحي باقامة ورش عمل ودورات تدريبية يقدمها المركز للاجيال الواعدة في الحقل الاعلامي السياحي.

هذا يحتاج الى لفتة حنونة داعمة من هيئة السياحة لكي يكتمل التعاون باعتبار هذا المركز الذراع الاعلامي الواعد حتى تتحقق الاهداف المرجوة وفقا لرؤية قطر ٢٠٣٠. وسلامتكم

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"