حقق طموحك في الحالة الباردة

خالد العماري

فيصل موظف عادي، حاصل على الشهادة الثانوية، يعمل في إحدى الجهات الحكومية براتب متوسط، وكانت لديه طموحات لإكمال تعليمه الجامعي، ولكنه كان مرتاحاً في عمله، ولم تكن لديه أي ضغوطات ليستكمل تعليمه، لذلك مرت السنوات وهو يحلم بالشهادة الجامعية ولكن بدون أن يسعى لتحقيق حلمه، تزوج فيصل ورزق بالأبناء، ولا يزال علـى رأس عمله بنفس الراتب الذي كان يكفيه ويزيد، وبعد سنوات وجد فيصل نفسه في نفس الوظيفة بدون أي تغيير أو ترقية، ووجد من هم أصغر منه سناً قد اعتلوا مناصب عليا، وهو لا يزال في مكانه، وقامت جهة عمله برفع شروط ومعايير الترقيات، لتكون بحسب الشهادة، وليست فقط بحسب سنين الخبرة كما كانت في السابق، مما وضعه في حالة ضغط نفسي كبير، حيث إنه أصبح من الصعب عليه استكمال الدراسة بسبب الشروط الجديدة الصعبة للجامعات، بالإضافة لكثرة التزاماته المالية التي تراكمت وزادت بمرور السنين.

الكثير منا قد يأخذ قرارات طموحة، ولكن نتكاسل ونتراخى عن تحقيقها عندما نكون في الحالة الباردة Cold State، أي عندما لا نكون تحت أي ضغوط، بينما نسارع لتحقيقها عندما نكون على المحك وتزيد الضغوط ونكون في الحالة الساخنة Hot State.

الناجح هو من يسعى لتحقيق طموحاته وأهدافه ويطور مهاراته وهو في الحالة الباردة، أي بالرغم من عدم وجود ضغوط عليه، تجده يعمل بجد وإصرار، بدلاً من الانتظار حتى الوقت الحرج ثم يندم على الأوقات التي ضيعها.

خطط واسعِ لتحقيق طموحاتك، أو اكتساب مهارات جديدة، حتى لو لم تكن تحت الضغوط، فهذا هو الوقت المناسب للعمل والتخطيط، بدلاً من التراخي والتسويف اللذين سيقودانك للندم على الأوقات التي ضيعتها بدون تحقيق أي شيء يذكر.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"