بقلم : د. حنان حسن عيسي عبد الظاهر الأربعاء 01-02-2017 الساعة 12:55 ص

حذار من قنابل العلاقات (2)

د. حنان حسن عيسي عبد الظاهر

من القنابل التي تدمر العلاقات الاعتداء على الطرف الآخر بالضرب أو بالصراخ أو بالسباب.. والسباب أو قول كلمات سيئة لفرد أو مؤسسة أو دولة يدل على سوء الأخلاق وضعف من يقوم بهذا الفعل المشين وربما غيرته ممن يسبه لشعوره انه أفضل منه، والمؤمن ليس بسباب ولا لعان ولا فاحش ولا بذيء وذلك كما علمنا رسولنا صلى الله عليه وسلم. ومن الأساليب التي تخرب العلاقات أسلوب التفاخر بما يملك الإنسان من مال أو شهادات أو منصب أو جاه وإشعاره من أمامه أنه يتفوق عليه بأشياء كثيرة، بل وتصرفه بغرور معه وقد نسى هذا المسكين أن أي شيء يملكه هو من فضل الله تعالى وحده، فهو الذي امتن عليه بنعمة الذكاء والهمة العالية ووفر له كل الظروف التي استطاع بها أن يحقق المكانة العالية التي يتباهى بها على أقرانه. إن مثل هذا المغرور لم يقرأ قصة قارون في القرآن الكريم ولم يعرف نهايته " فخسفنا به وبداره الأرض فما كان له من فئةٍ ينصرونه من دون الله وماكان من المنتصرين " 81/ القصص.. وتعتبر السخرية من أسرع الطرق لتدمير العلاقات، فهذا يسخر من ذاك بسبب لونه أو جنسيته أو دينه ونسي قوله تعالى "يا أيها الذين ءامنوا لا يسخر قومٌ من قومٍ عسى أن يكونوا خيرا منهم ولانساءٌ من نساءٍ عسى أن يكُن خيراً منهن ولاتلمزوا أنفسكم ولاتنابزوا بالألقاب بئس الاسمُ الفسوق بعد الإيمان ومن لم يتب فأولئِك هم الظالمون " 11/ الحجرات لكي تحقق علاقات طيبة، وتسعد مع الناس من حولك سواء كانوا من أسرتك أو من أصدقائك أو زملائك في العمل عليك ان تتجنب تماما قنابل العلاقات وليس هذا فحسب، بل عليك أيضا أن تتعلم كيف تكسب قلوب الناس وتؤثر فيهم وهذا ما ستعرفه بمشيئة الله تعالى في المقال القادم من نبع السعادة.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"