عزة النفس

خالد البوعينين

العزة في اللغة مأخوذة من العز،وهو: ضد الذل، تقول منه: عز يعز عزًّا فهو عزيز والعزيز من صفات الله ، قال الزجاج: الممتنع فلا يغلبه شيء. وقال غيره: هو القوي الغالب على كل شيء. وهى تدور حول معاني: الغلبة والقهر والشدة والقوة ونفاسة الشيء وعلو قدره. وفي الاصطلاح:هي إحساسٌ يملأ القلب والنفس بالإباء والشموخ والاستعلاء والارتفاع. واهتم الإسلام كثيراً بمفهوم العزّة ، حتى كان فيصلاً في كثير من الأُمور ،ففي المأثور : " إنّ الله يرضى لعبده كل شيء إلاّ الذلّ "، ولا ينبغي أن يذل المؤمن نفسه ، مصداقا لقوله تعالى : ( ولله العزّة ولرسوله وللمؤمنين ) فالله عزوجل قد خلق الإنسان وجعله خليفته في الأرض ،وهو الذي أعزّه وأكرمه عن باقى خلقه وحري بهذا الخليفة ممثل الله ووكيله، أن يشعر بالفخر والاعتزاز،وقد يشاع أن عزة النفس لها علاقة بالكبر ،ولكن ليست هناك علاقة نهائياً وإنما فقط لها علاقة باحترام الناس والبعد عن المهانة, ومن أهم جوانب عزة النفس أن يبتعد الشخص الذي يتحلى بها عن أي شيء ممكن أن يقلل منه حتى ولو كان هذا الشيء غالياً بالنسبه له وكما قال أبي فراس:

ونحـن أناس لا توسـط بيننـا * لنا الصدر دون العالمين أو القبـرُ

تَهُونُ عَلَيْنَـا فِي المَعالِي نُفُوسنَا * وَمَنْ خَطَبَ الحَسْناء لَمْ يُغْلِهَا المَهْرُ

والعزة التي أقصدها هي الحالة النفسية التى تصاحبها قوة معنوية، وتنبثق منهما أقوال وأفعال تدل على الشعور بالفخر والاستعلاء عن الدنايا وأن العزة بيد الله عزوجل فلا أحد يملك العزة أو يهبها سواه {مَنْ كَانَ يُرِيدُ الْعِزَّةَ فَلِلَّهِ الْعِزَّةُ جَمِيعًا}. ومما ذكر علماء النفس عن موجبات السعادة، هو إحساس المرء بعزّة نفسه، أي أن يشعر بأنّه عزيز محترم في ذاته وعند غيره. وفي المقابل، فإنّ شعور الإنسان بالذلّة والهوان وحقارة نفسه، يجلب له الشعور بالتعاسة والشقاء.وحكى الربيع بن سليمان أنه كان مرة مع الشافعي ،فدخل الحمام ،فتقدم المزين ليخدمه ،فاستدعاه بعض أحد الأثرياء،فترك المزين الإمام الشافعي ومضى إلى ذلك الرجل.فلما خرج الإمام الشافعي من الحمام قال للربيع بن سليمان: أعط الحمامي باقي نفقتي، فقال له الربيع مستعجبا: نبقى بلا نفقة ؟ وهذا لا يعرفك فأعاد أمره إليه بالإعطاء ،فأعطاه الربيع دنانيرلا يعطيها لمثل عمله إلا قلة من أهل الثراء،فخجل المزين واعتذرعما فعل فقال الإمام الشافعي :

على ثياب لو تقاس جميعها * بفلس لكان الفلس منهن أكثرا

وفيهن نفس لو تقاس ببعضها * نفوس الورى كانت أجل وأخطرا

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action" clicking on ".has-dd > a " removes class ".expand" on "a.expand" clicking on ".has-dd > a " adds class ".expand" on "target"