فنانون: إلغاء مهرجان الدوحة المسرحي لا يخدم الحركة المسرحية

محليات الأربعاء 11-01-2017 الساعة 06:38 م

 من افتتاح مهرجان الدوحة المسرحي الماضي
من افتتاح مهرجان الدوحة المسرحي الماضي
الدوحة - الشرق

انتقد عدد من أعضاء الفرق المسرحية قرار إلغاء مهرجان الدوحة المسرحي بالشكل الذي كانت متبعا منذ انطلاقته قبل 33 عاما وهو يعد من أقدم المهرجانات المسرحية في الخليج، حيث كان يقام يوم 27 مارس من كل عام وهو اليوم الذي يصادف اليوم العالمي للمسرح وظلت الفرق المسرحية تحتفل به بشكل سنوي وتعثر في السنوات الأخيرة خصوصا حيث حل محله مهرجان الدوحة الثقافي ولكنه عاد مره أخرى وهو مهرجان تتجمع فيه الفرق المسرحية تقدم أعمالا تقدمية معتمده على الأعمال العالمية واللغة العربية بشكل رئيس بعيدا عن الأعمال الجماهيرية.

ومنذ إنشاء مركز شؤون المسرح ظل الفنان غانم السليطي يطرح فكره تطوير المهرجان ولا يكون بالشكل الذي كان علية فهو سعى ويسعى إلى تحويله موسم مسرحي يستمر من ستة إلى سبعة شهور تقدم الفرق عرضوها المسرحية أو الشركات ويتم في نهاية الموسم اختيار العمل الفائز، كما تم نشره أمس هنا.

وجاء انتقاد أعضاء الفرق بأن رؤية المركز تطوير المهرجان لم تكن صائبة بل أسهمت في إلغاء المهرجان الذي يعد الأقدم في هذا المجال وكان يفترض أن يتم المحافظة علية وتطوير وقالوا نحن لسنا ضد التطوير حسب رؤية المركز أو الوزارة ولكن ليس بهذا الشكل فالموسم المسرحي أمر مختلف عن مهرجان مسرحي تتجمع فيه الفرق وتقدم عروضها بشكل يومي لمده محدده وهذا الحراك هو معمول به في كل الدول فهناك أيام الشارقة المسرحية تفرع منه ملتقيات مسرحية لكن المهرجان ظل ثابتا ومحددا يوم انطلاقته ويوم ختامه وهناك مهرجان المسرح الكويتي ومهرجان مسرح أوال البحريني ومهرجان المسرح العماني ومهرجان المسرح السعودي وتقام مهرجانات مناطقية مثل مهرجان الأحساء المسرحي ومهرجان الدمام ومهرجان الطائف المسرحي وغيرها من المهرجانات.

وقال الأعضاء إننا تفاجأنا بتصريحات مدير المركز الفنان صلاح الملا والفنان غانم السليطي مستشار الوزير للمسرح وبذلك يغلق باب الجدل حول استمرار مهرجان الدوحة من عدمه، وقال أحد الشباب أننا في الفرق المسرحية كنا نجد في مهرجان الدوحة المسرحي الفرصة لنا للظهور خصوصا بعد إلغاء مهرجان المسرح الشبابي وبات مهرجان الدوحة المسرحي هو الفرصة لنا للمشاركة في الأعمال المسرحية ونرى النتيجة مباشرة في ختام المهرجان بتوزيع الجوائز وكانت أيام المهرجان هي الفرصة لنا للقاء الجيل القديم من الرواد سواء من داخل قطر أو خارجها حيث لا نلتقي بهم أبدًا نظرا لعدم وجود مكان يجمعنا بهم، إلا المهرجان.

أي مسرح تريدون

وتساءل البعض عن أن هذا القرار هو قرار وزير الثقافة أم أنه قرار مدير المركز أو حسب رؤية المركز لتطوير الحركة المسرحية في قطر .

وقالوا بأن إلغاء المهرجان لا يخدم الحركة المسرحية بل هو يشتتها ويبعدها عن التميز الذي كانت عليه والتي وصلت إلى حصد الجوائز والمنافسة عليها في المهرجانات.

وقال آخر أي مسرح تريدون أن نقدمه هل هو مسرحكم أو المسرح الذي نعرفه نحن وتعرفونه أنتم المسرح للجميع سواء كان كوميديا أو تراجيديا أو غيرها من الأشكال الفنية.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action" clicking on ".has-dd > a " removes class ".expand" on "a.expand" clicking on ".has-dd > a " adds class ".expand" on "target"