قطر إلى جانب لبنان.. مواقف لا تنسى (إنفوجراف)

محليات الأربعاء 11-01-2017 الساعة 12:02 ص

قطر إلى جانب لبنان.. مواقف لا تنسى
قطر إلى جانب لبنان.. مواقف لا تنسى
الدوحة- بوابة الشرق

يصل فخامة الرئيس العماد ميشال عون رئيس الجمهورية اللبنانية الشقيقة، إلى الدوحة اليوم الأربعاء في زيارة رسمية للبلاد تستغرق يومين. وسيجري حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى مع فخامة الرئيس اللبناني مباحثات رسمية تتعلق بالعلاقات الثنائية بين البلدين والقضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

وقد سجلت دولة قطر العديد من المواقف المشهودة والتاريخية، فيما يتعلق بدعمها الأشقاء في لبنان، وفيما يلي جانب من تلك المحطات:

2006

إعمار لبنان بعد العدوان الإسرائيلي

بعد العدوان الإسرائيلي على لبنان في عام 2006، لعبت قطر دورا بارزا ورئيسيا في إعادة إعمار الكثير من القرى التي دمّرها العدوان في جنوب لبنان، وخصوصا بلدات بنت جبيل وعيتا الشعب والخيام وعيناتا.

2007

قوة الواجب القطرية والمشاركة في حفظ السلام بجنوب لبنان

بموجب القرار الدولى رقم 1701 الذى وضع حدا للأعمال الحربية بين إسرائيل وحزب الله اللبناني، شاركت قوة الواجب القطرية ضمن القوات الدولية لحفظ السلام في جنوب لبنان "اليونيفيل". وقد وجدت هذه المشاركة ثناء كبيرا. وتم تكريم القوة وقلدها الأوسمة سعادة الجنرال كلاوديو كرازيانيو قائد قوة اليونيفيل بجنوب لبنان لدورهم وجهودهم فى العمل على حفظ الأمن والسلام.

2008

اتفاق الدوحة للمصالحة اللبنانية

في مايو 2008، نجحت قطر في إنجاز اتفاق تاريخي للمصالحة بين الفرقاء اللبنانيين، وتمكنت الدوحة من خلال مؤتمر الحوار الذي رعته، في لم شمل الفرقاء ووأد الفتنة وإنقاذ لبنان من السقوط في آتون حرب أهلية.

2014

إطلاق راهبات معلولا

مارس 2014، كان موعدا آخر، مع نجاح الجهود الإنسانية القطرية، حيث نجحت وساطة قادتها الأجهزة المعنية في قطر، بتوجيهات من حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، في إطلاق سراح الراهبات الاثنتي عشرة اللاتي تم اختطافهن من دير مارتقلا في مدينة معلولا بسوريا، كما شهدت العملية إطلاق سراح أكثر من 153 معتقلة من سجون النظام السوري.

2014

إطلاق المخطوفين اللبنانيين في أعزاز

في أبريل 2014، قادت دولة قطر وساطة ناجحة انتهت بالإفراج عن تسعة لبنانيين كانوا محتجزين في مدينة أعزاز السورية، من خلال صفقة أدت أيضا إلى إطلاق سراح عشرات المعتقلات والمعتقلين في السجون السورية بجانب الإفراج عن طيارين تركيين خطفا في لبنان.

2015

إطلاق سراح الجنود اللبنانيين المختطفين

في ديسمبر 2015، نجحت الوساطة القطرية بتوجيهات من حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، في إطلاق سراح 16 من الجنود اللبنانيين المختطفين في جرود عرسال مقابل 25 أسيرا بينهم 17 امرأة وأطفالهم. وأنهى الإفراج عن العسكريين اللبنانيين وهم ثلاثة عناصر من الجيش و13 عنصرا من قوى الأمن الداخلي، مأساة عائلات استمرت 16 شهرا.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"